|

هل فكرت بحسابها ؟

Share |

كتبه: خالد علي الكثيري

لو قلنا أن متوسط عمر الإنسان 65 سنة، وبإحتمال ان يبدأ كل واحد منا العمل وهو في عمر الـ 25 سنة، ولو كنت من موظفي شركات الدوام الواحد, وكانت المسافة مابين منزلك والعمل تقضيها في نصف ساعة أي ذهاباً وإياباً = ساعة كاملة, فإنك قضيت 240 ساعة في العام و 9600 ساعة في 40 عام أي 400 يوم كاملة من عمرك كلها قضيتها فقط في مشاوير الذهاب والعودة من العمل وإليه, ولو كانت 45 دقيقة فالحساب سيزيد ولو كان الدوام فترتين فسيزيد أيضاً

لن أتوقف هكذا, لنحسب ذلك أيضاً فلو كانت المسافة تقضيها في 45 دقيقة فالنتيجة كالتالي :

  • 360 ساعة في العام
  • 14400 ساعة في 40 عام
  • أي 600 يوم من حياتك, أي نتكلم على قرابة العامين

تخيلوا لو كان الدوام فترتين،  لماذا تخيلوا ؟؟ بل إن كاتب المقال هذا يعيشها واقعاً مريراً

فلنضرب الأرقام التي مرّت عليكم × اثنين، أي من كانت مسافة مابين منزله والعمل نصف ساعة فسيقضي 800 يوم من حياته في الطرقات, ومن كان يقضي 45 دقيقة فسيقضي 1200 يوم من حياته.

وللعلم لم أقم بإضافة يوم الخميس في دراستي هذه فلو كان للخميس مكاناً في العمل فستزيد الأرقام كذلك
هدر
هدر
هدر
أضف إلى ذلك
الكم الذي نستنشقه يومياً من أدخنة عوادم السيارات ونحن في طريقنا
هل من حلول ؟؟

- صورة مع التحية لشئون العاملين

الوسوم: , , ,

تعليق واحد على مقال “هل فكرت بحسابها ؟”

  1. Truthful قال:

    كل حياتنا هدر والذهاب الي العمل واحد من أمثلة كثيرة
    لدينا هدر مالي لدينا هدر في الشباب والفراغ لدينا هدر
    في المشاريع بداً من الاسرة ونهيتاً بالمجتمع  

يُسعدنا المُشاركة بتعليقك