|

دعمّ خادم الحرمين المالي زادّ وتيرة الآمال والأفكار حول قدرة القروض العقارية

Share |

عاد خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز إلى أرض الوطن بعد انتهاء فترة العلاج التي قضاها خارج البلاد لمدة 95 يوماً، وعمت الاحتفالات أرجاء العاصمة الرياض وفي خضم تلك الاحتفالات تطلع المواطنون لصدور عدد من القرارات المالية وخاصة تلك التي تساهم في تخفيف حدة أزمة المساكن التي تؤرق أكثر من نصف المواطنين وهم الذين لا يملكون مسكناً و يُعانون من ارتفاع تكلفة إيجار المساكن باختلاف أنواعها ابتداءً من الشقق السكنية وانتهاءً بإيجار الفلل الصغيرة.

مُحاولات عقيمة
حاولت الجهات الحكومية حل مشكلة السكن مراراً وتكراراً وبشتى الطرق بداية من تشجيع البنوك على التمويل العقاري إضافة للحديث المتردد عن قانون الرهن العقاري الذي تعسرت ولادته للأسف، وانتهاءً بصندوق التنمية العقارية الذي لم يستطع منذ 30 عاماً إلا أن يمنح قروضاً لأقل من 25% من المواطنين.

قيمة الأرض هو التحديّ رقم 1
تكلفة الأراضي السكنية هي معضلة كبيرة فأصبح من الطبيعي أن يكون سعر متر الأرض السكنية هو ألف ريال وفي أحياء سكنية بعيدة عن وسط المدينة، مما يعني ان قيمة الارض تساوي أكثر من نصف تكلفة المسكن المستقل الصغير (الفيلات)، حتى المُستثمرون نفروا من بناء مشاريع سكنية لارتفاع تكلفة الأراضي، ومن المُتعارف عليه عالمياً أن لاتزيد قيمة الأرض عن 30% من قيمة المسكن ككل.

القدرة الشرائية هي التحدي رقم 2
القدرة الشرائية للأسر السعودية ضعيفة حتى تتمكن من شراء أو بناء مسكن أو استئجاره كما أن ضعف الوضع الائتماني بعد نكسة سوق الأسهم  يجعل البنوك غير قادرة على إيجاد العميل المؤهل للاقتراض حتى يتملك مساكن بالتقسيط.

55 مليار ريال
خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز أصدر قرارات مالية باعتماد 55 ألف مليون ريال كقرارات يراها البعض أن مبدئية وسيعقبها قرارات أخرى، حيث تم تخصيص 40 مليار ريال لصندوق التنمية العقاري و15 مليار ريال للهيئة العامة للإسكان، مما يعني فتح المجال لتمليك 180 ألف مسكن ومن البديهي أن يُتيح هذا تمليك أكثر من 10000 مسكن سنوياً من جراء تدوير مبلغ 55 مليار ريال، وهذا بلا شك يصب في مصلحة من هم بقائمة الانتظار من المواطنين لسنوات حتى يحصلوا على قروض سكنية.

ضمان القروض السكنية
سيتم البدء قريباً في برنامج لضمان القروض من المؤسسات المالية الخاصة بحسب تأكيدات وزير المالية إبراهيم العساف، وهو أمر سيساهم كثيراً في توسيع قدرات الافراد الائتمانية للاقتراض العقاري من البنوك الخاصة وتقليل تكاليف (المرابحة) التي يتحملها المواطن على القروض بنسبة تصل إلى 15%، وسيزيد من تنافس البنوك لدخول حلبة الإقراض العقاري الشخصي مما يزيد الخيارات والتسهيلات المتاحة أمام المواطنين.

ويذكر أن صندوق التنمية العقاري قدم دفعة من المبلغ المخصص تصل إلى 6 مليارات ريال حتى الآن، لتتيح 20 ألف قرض بقيمة 300 ألف ريال لكل قرض لبناء 24 ألف مسكن، ويذكر كذلك أنه تم إعفاء قسطين كاملين لمدة عامين من أقساط المستحقة لصندوق التنمية العقاري وتم إعفاء المتوفيين تماماً من كافة الأقساط وزيادة الاعتمادات المخصصة لذوي الاحتياجات الخاصة.

300 ألف ريال ماذا تشتري؟
يشتكي بعض المواطنين من أن القرض المُقدم من صندوق التنمية العقاري لا يزيد عن 300 ألف ريال، وهو مبلغ متواضع بالنسبة لتكلفة بناء مسكن صغير مستقل، فالتكلفة الحالية تُساوي أضعاف هذا المبلغ، بسبب الأسعار المرتفعة للعقارات حالياً، هذا بخلاف متطلبات وإجراءات معقدة والبيروقراطية الشديدة في الحصول على القرض من صندوق التنمية العقاري حيث ينتظر المواطن أكثر من عشرة سنوات.

الحل: مجمعات سكنية جديدة
يُناشد بعض المواطنين وخبراء العقار بضرورة استغلال الدعم الكبير المقدم لصندوق التنمية العقاري والهيئة العامة للإسكان، في الدفع ناحية إنشاء تجمعات سكنية جديدة على أطراف المدن وتجهيزها بالخدمات والاحتياجات المناسبة بعيداً عن التضخم بالعقارات داخل المدن، حتى يمكن ضمان أحسن استغلال لذلك الدعم المقدم بحيث تكون الاسعار مناسبة لطبقة عريضة من المواطنين، كما يناشد أيضاً الخبراء بضرورة توجيه ومراقبة السيولة الوافرة التي ستقدم على السوق العقاري حتى لا تحدث تضخمات أخرى تصعب الوضع أكثر مما هو عليه الآن، كما ينصح بإشراك القطاع الخاص من الشركات العقارية المتخصصة والبنوك الخاصة في القرارات الجديدة لتعظيم الجدوى من ذلك الدعم المقدم وفتح تسهيلات وخدمات اكثر للمواطنين.

* الصورة من صحيفة الاقتصادية السعودية

الوسوم: , , , , , , , ,

تعليق واحد على مقال “دعمّ خادم الحرمين المالي زادّ وتيرة الآمال والأفكار حول قدرة القروض العقارية”

  1. خالد قال:

    الحمد لله على كل حال
    قرارات رائعه وأتت في وقتها وأتمنى أن تستغل بالشكل الصحيح
    لا داعي للتأخير أو التكاسل فلنكن يدا واحده لبناء مستقبل أفضل
    فهناك من هم في أمس الحاجه لهذا الدعم
    في أمس الحاجه بمعنى الكلمه …………

يُسعدنا المُشاركة بتعليقك