|

أخيراً مؤشر السوق السعودي فوق مستوى 6500 نقطة مخالفاً للتوقعات

Share |

التقرير الأسبوعي لسوق الأسهم السعوديةمن خلال الاقتباس من بعض ما ذكر في تقرير شركة مباشر لمعلومات أسوق المال، فإن مؤشر السوق السعودي اغلق تداولاته الأسبوعية على ارتفاع قدره 3.15%، ليغلق عند المستوى 6562 نقطة، مخترقاً بذلك مستوى المقاومة القوي 6500 نقطة، بعد أن ظل تحته ما يقارب الشهر ونصف، وقد كانت التداولات الأسبوعية مدفوعة بإقبال إيجابي من المستثمرين على شراء الأسهم بعد توقعات إيجابية لنتائج الربع الأول مع انحسار الإضرابات السياسية في المنطقة واستعادة البورصة المصرية عافيتها سريعاً. وقد حقق مؤشر سوق الأسهم السعودية مكاسب قاربت نسبتها 10.5% خلال شهر مارس، ثلثها تقريباً كانت بالأسبوع الحالي، ليقضي بذلك على اغلب الخسائر التي تعرض لها خلال شهري يناير وفبراير، وبالنسبة لأداء المؤشر ككل عن الربع الأول فقد خسر ما نسبته 0.82%، بعد أن هبط قرابة 60 نقطة.

وحيث أن الجلسة يوم السبت في الأسبوع الماضي كانت إجازة رسمية فقد جاءت كلا قيم وأحجام التداولات مرتفعه ارتفاع شديد هذا الأسبوع، حيث زادت قيم التداولات الأسبوعية بنسبة 34%، لتصل إلى 24.12 مليار ريال، مقارنة ب18 مليار دولار بالأسبوع الماضي، وكذلك فقد ارتفعت أحجام التداولات بنسبة 37%، لتصل هذا الأسبوع إلى 1.2 مليار سهم.

وقد ارتفعت أغلب القطاعات حيث لم ينخفض إلا اثنان فقط، وهم قطاع النقل بنسبة 0.73%، وقطاع الإسمنت بنسبة 2.4%، ولكن بالنسبة للقطاعات المرتفعة فقد تصدرها قطاع التأمين بنسبة مكاسب 8.7%، تلاه قطاع التطوير العقاري بنسبة 6.10%، أما عن القيادات فجاءة جميعها مرتفعه، حيث كسب قطاع البتروكيماويات 4.1%، والاتصالات 3.2%، والمصارف 2.7.

وعن الأسهم، فقد احتلت اسهم قطاع التأمين الخمس مراكز الأولى من قائمة الأسهم المرتفعة، حيث حقق سهم الأهلية قرابة ثلث قيمته خلال الأسبوع الحالي بعد ارتفاعه 30.26%، وأكسا للتأمين كسب أيضاً قرابة ربع قيمته بنسبة مكاسب 24%، وحقق سهم تكافل الراجحي نسبة 23.7%، وايس بنسبة 22.14% ووقاية نسبة 19.4%، ولكن من الناحية الأخرى فقد احتلت اسهم قطاع الأسمنت ثلاث مراكز عن أكثر الأسهم خسارة، فانخفض سهم إسمنت السعودية 8.6%، تلاه سهم إسمنت الشرقية 5.6%، واخيراً سهم إسمنت القصيم 2.8%.

التحليل الفني
مخالفاً للتوقعات التي ذكرناها في التقرير الأسبوعي فقد ارتفع مؤشر السوق السعودي ليخترق مستوى المقاومة 6500 نقطة وكذلك خط الاتجاه الهابط (الملون باللون الأحمر) بأحجام تداول مرتفعه، بعد تدفق القوى الشرائية التي كانت تخشى الأحداث الإقليمية السابقة والأخطار التي قد تتعرض لها بعد الزلزال، الأمر الذي يعطي دلالة قوية على انتهاء (تأثير) تلك الأحداث رغم استمرار توابعها حتى الآن، أو بشكل أدق فإنه أمر يعطي دلاله على تقبل السوق المالي السعودي المستوى الحالي للمخاطر السابق ذكرها، وليست البورصة السعودية فقط ولكن اغلب البورصات العربية كذلك، كما ساهم الارتفاع القوي للبورصة المصرية في بث روح الطمأنينة بداخل البورصات المجاورة لها والمرتبطة معها في بعض الشركات وخصوصاً البورصة السعودية.

التحليل الفني لمؤشر سوق الأسهم السعودية حتى 30 مارس 2011

التحليل الفني لمؤشر سوق الأسهم السعودية حتى إغلاق 30-مارس-2011

يبدوا أن مؤشر السوق السعودي سيتحرك الجلسات القادمة خلال موجة صعودية على أسس قوية وان كان هناك بعض جني الأرباح بسبب حدة تلك الموجة الصعودية، ولعل اهم تلك الأسس بالفترة القادمة هي النتائج الإيجابية لشركات السوق السعودي، مع تعمق القوى الشرائية باستمرار مع المزيد من الارتفاع وخصوصاً بعد أي موجة تصحيح لإن خلال الفترة الماضية تخلص بعض المستثمرين من اسهمهم وفضلوا خروج السوق مؤقتاً ولكنهم الآن هم راغبين في دخول السوق ولكن منتظرين التوقيت المناسب.

يناظر المؤشر حالياً مستويات عليا وهي مستويات 6800 نقطة و6950 نقطة، ولكن ليس من المتوقع أن يصل لتلك المستويات هذا الأسبوع، ربما خلال الأسابيع القادمة، بسبب حدة الموجة الحالية وتضخم الكثير من المؤشرات الفنية الرقمية، وظهور ثلاث شموع توحي بتردد شديد، فاختراق مستوى المقاومة 6500 نقطة أعطى دلالات إيجابية قوية كما وضحناها، ولكن الاختراق في ظل تلك المؤشرات الفنية السلبية فانه قد لا يعني استكمال الركض نحو مستويات أعلى، على العموم إذا جنى المؤشر أرباح خلال الأسبوع القادم فإن نقطة الدعم 6400 جيدة جداً لبناء مراكز شرائية، ولا يتوقع للمؤشر أن يصل لنقطة الدعم 6222 خلال الأسبوع القادم إلا إذا جد جديد.

الوسوم: , ,

يُسعدنا المُشاركة بتعليقك