|

«زين السعودية» خامس شركة في السوق السعودي تطلب تخفيض رأس مالها لتعديل أوضاعها نحو الإيجابية

Share |

موقع أموالي, زين السعودية, تخفيض رأس المال, سوق الأسهم السعوديةأموالي – صحيفة الرياض:

أفصحت شركة الاتصالات المتنقلة السعودية زين خلال الأسبوع الحالي، عن خطة لإعادة هيكلة رأس مالها من خلال تخفيضه في محاولة لإطفاء جميع، أو جزء من الخسائر المتراكمة لديها.

ويشترط لإتمام التخفيض وهيكلة رأس المال صدور موافقة هيئة السوق المالية ومن ثم الجمعية العمومية التي ستعقدها الشركة لهذا الغرض.

وفي حالة موافقة هيئة السوق؛ فستكون هذه الحالة هي الرابعة في السوق السعودي، بعد خطوات مشابهة قامت بها شركات كل من مبرد واسمنت اليمامة وانعام والمملكة.

وتتخذ عمليات تخفيض رأس المال عدة صور بعضها ايجابي والآخر سلبي، والايجابي يحدث عندما يكون رأس المال يزيد عن الحاجة الفعلية للشركة، ولجأت الى هذه الطريقة شركة اسمنت اليمامة لقوة مركزها المالي، حيث خفضت راس المال من 900 مليون ريال الى 450 مليون ريال، واعادت لكل مساهم 50 ريالا، وبعد سنوات لاحقة عادت الى رفع رأس المال الى 1.3 مليار ريال، بمنح سهمين لكل سهم نظرا لضخامة احتياطياتها المالية.

والصورة الاخرى هي التخفيض الشكلي او السلبي، ويحدث عندما تحاصر وتنهك الخسائر المتراكمة المركز المالي للشركة بحيث لا تستطيع في الوقت القريب من تغطية تلك الخسائر، فتلجأ لتخفيض رأس مالها، ليكون مسايرا لوضعها المالي، ولجأت لهذه الطرق ثلاث شركات في السوق السعودي وهي مبرد والمواشي والمملكة.

وقد خفضت الشركة السعودية للنقل البري “مبرد” في عام 2003م رأس مالها من 300 مليون ريال الى 180 مليون ريال، بينما خفضت مجموعة أنعام الدولية القابضة رأس مالها من (1200) ‏مليون ريال إلى (109) ملايين ريال، قبل عامين، اما شركة المملكة القابضة فقد خفضت في العام الحالي، من ثلاثة وستين مليار ريال الى سبعة وثلاثين مليارا وثمانية وخمسين مليونا وثمانمائة وثلاثة وعشرين ألفا بمعدل تخفيض سهم واحد لكل 1,7 سهم.

ومن الصور الاخرى لتخفيض راس المال قيام الشركة بشراء عدد من الاسهم يعادل القدر المطلوب تخفيضه من راس المال ومن ثم اعدامها.

ولا يؤثر تخفيض راس المال على حقوق المساهمين في الشركات، وتحاول الإدارات من خلاله الى تحسين بعض المؤشرات المالية لأسهمها، والابتعاد عن قرار التصفية، ويتم عادة تداول الاسهم في اليوم الاول للتداول بعد تخفيض راس المال، بقيمة تعادل التخفيض اضافة الى القيمة السابقة قبل التخفيض، اي ان القيمة الاجمالية السوقية لمحفظة الاسهم لا تتغير في اليوم التالي لسريان قرار التخفيض.

وتخفيض رأس المال الشكلي تستبق الشركة من خلاله الزمن لتعديل اوضاعها نحو الايجابية، ويتيح المجال امام الشركات للاستمرار بعيدا عن شبح التصفية، وضغوط الدائنين، لو وصلت الخسائر إلى اكثر من 75%. فبموجب نظام الشركات السعودية، فان خسائر الشركة المساهمة اذا بلغت ثلاثة أرباع رأس المال وجب على أعضاء مجلس الإدارة دعوة الجمعية العامة غير العادية للنظر في استمرار الشركة أو حلها قبل الأجل المعين في نظامها.

تجدر الاشارة إلى ان رأس مال شركة الاتصالات المتنقلة السعودية زين في الوقت الحالي يبلغ 14 مليار ريال ووصلت خسائرها المتراكمة الى ستة مليارات ريال تعادل 43% من رأس المال.

الوسوم: , ,

يُسعدنا المُشاركة بتعليقك