|

شعاع كابيتال: تتوقع ارتفاع سوق الأسهم السعودية بنسبة 34% خلال 6 أشهر

Share |

قالت شعاع كابيتال، الشركة المتخصصة في مجال الاستثمار المصرفي في المنطقة، أن سوق الأسهم السعودية مرشحة بأن تسجل خلال الأشهر الستة المقبلة، ارتفاعات بنسب مماثلة إلى تلك التي سجلت في شهر أبريل، حيث قد تصل هذه الارتفاعات إلى 34.7 في المائة.

وأكدت شعاع كابيتال في تقرير خاص وزعته أمس حول ثقة المستثمرين في دول مجلس التعاون الخليجي، وهو المؤشر الوحيد لثقة المستثمرين في المنطقة، أنه عند النظر إلى أسواق الأسهم في الأشهر الستة المقبلة، فإن المستثمرين يتوقعون أن يسجل سوق أبوظبي للأوراق المالية والسوق المالية السعودية (تداول) أعلى الزيادات خلال الأشهر الستة المقبلة، وبنسب مماثلة إلى تلك التي سجلت في شهر أبريل مع 27.8% و34.7% على التوالي.

وبحسب التقرير، فقد ترأست السوق المالية السعودية لائحة الأسواق التي توقع المستثمرون زيادة في حجم تداولاتها، حيث سجلت 25%، وتبعها كل من سوق أبوظبي للأوراق المالية ومؤشر داو جونز 30 مع 23.6%. وتراوحت نسب سوق دبي المالي، وفوتسي، وبورصة الدوحة بين 9% و12.5%. من ناحية أخرى، توقع المستثمرون انخفاضاً في حجم التبادل في كل من سوق البحرين للأوراق المالية، وناسداك دبي، وسوق مسقط للأوراق المالية، وسوق الكويت للأوراق المالية خلال الأشهر الستة المقبلة.

ونتج عن سؤال المستثمرين الخاص في استطلاع لشعاع كابيتال، والذي بحث فيما إذا كانوا يتوقعون زيادة في حجم التداول خلال الأشهر الستة المقبلة على عدد من البورصات، علامة إيجابية أخرى تشير إلى الطريق نحو الانتعاش الاقتصادي. فقد أشار المشاركون في الاستطلاع أنهم يتوقعون زيادة في أحجام التداول في معظم أسواق المنطقة.” ويتم احتساب مؤشر شعاع كابيتال الخليجي لثقة المستثمرين والمؤشرات الفرعية في الدول الخليجية الست بناء على نتائج الأسئلة التي يتضمنها تقرير شعاع كابيتال الخليجي لثقة المستثمرين وهي: نظرة المستثمرين الراهنة للأوضاع الاقتصادية والمنظور المستقبلي للأشهر الستة المقبلة، ونظرة المستثمرين الراهنة لأسواق الأسهم والمنظور المستقبلي للأشهر الستة المقبلة. ويتراوح مدى المؤشر الرئيسي والمؤشرات الفرعية بين 0 و200 نقطة. ويعد المؤشر إيجابياً إذا تجاوز مستوى ال100 نقطة، بينما يعد سلبياً إذا انخفض عن مستوى ال100 نقطة.

وانخفض مؤشر شعاع كابيتال الخليجي لثقة المستثمرين بنسبة 5.7 نقاط في شهر مايو، على الرغم من أنه لا يزال في المنطقة الإيجابية عند 107.4 نقاط. وأتى ذلك في ظل انخفاض جميع مؤشرات الأسواق الخليجية نظراً للظروف الصعبة التي واجهها الاقتصاد العالمي الشهر الماضي. وقاد مؤشر سوق الإمارات التراجع بواقع 14.7 نقطة ليصل الى 104.7 نقاط، في حين سجلت قطر أيضاً انخفاضاً ملحوظاً من 131.9 نقطة في شهر أبريل الى 121.9 نقطة في الاستطلاع الأخير.

وتعليقاً على النتائج، قال سمير الأنصاري، الرئيس التنفيذي لشعاع كابيتال: “على الرغم من أننا شهدنا تقدماً بشأن ديون دبي العالمية في شهر مايو، مع موافقة أكبر البنوك على شروط اتفاق إعادة الهيكلة، غير أنه لا يزال هناك عدد من المسائل الأخرى التي تقيد ثقة المستثمرين. وفي ظل الأزمة الاقتصادية التي تمر بها أوروبا في الوقت الحالي ومدى تأثر دول مجلس التعاون الخليجي بأسواق الغرب، فليس بالمستغرب أن يؤدي ذلك إلى انخفاض ثقة المستثمرين في المنطقة”.

وحافظت عمان والسعودية على مستويات انخفاض معتدلة، حيث وصلت إلى 107.3 نقاط و123.6 نقطة على التوالي، بينما انخفضت مؤشرات الكويت والبحرين تحت عتبة ال100 نقطة لتعكس مستويات ثقة سلبية تجاه تلك الاقتصادات. فبعد شهرين من تحسن مستويات الثقة تجاه دولة الكويت والبحرين، انخفضت مؤشراتها الآن إلى 97.9 نقطة و98.6 نقطة على التوالي.

*صحيفة الرياض

الوسوم: ,

يُسعدنا المُشاركة بتعليقك