|

غموض يُحيط بالأسهم السعودية وهبوط الأسهم الأمريكية يوم الجمعة يصب الزيت على النار

Share |

شهدت سوق الأسهم السعودية في الأسبوع الماضي تقلبات عنيفة بمعنى الكلمة إذ بدأ السوق على ارتفاع قوي يتجاوز 300 نقطة مُغلقاً عند مستوى 6175 نقطة ثم بدأ يتذبذب بقية السبوع فهبط يوم الثلاثاء دون مستوى 600 نقكة ثم عاد للارتفاع يوم الأربعاء فأغلق فوق مستوى الستة ألآف بشكل لايدعو للاطمئنان إذ أغلق المؤشر عند 6001,4 نقطة أي سجل السوق صعوداً بنسبة 2.4%، ومع هذا رأينا جميع عناوين الصحف تقول بابتهاج أن مؤشر السوق السعودي نجح في البقاء فوق مستوى 6000 نقطة!!!, ولاندري هل هذا الإغلاق يدعو فعلاً للاطمئنان ولكن يبدو أن هناك من يبحث عن إشارات مفرحة وسط هذا الحزن، خاصة في ظل عدم وجود مؤشرات مالية أساسية أو حتى مؤشرات فنية يُتوقع لها أن تُحفز السوق للصعود.

قطاع التأمين كان قائد القطاعات الخاسرة إذ فقد مانسبته 2.2% وفي الجهة الثانية كان قطاع التجزئة هو أكثر القطاعات ارتفاعاً بنسبة 5.7%  ومن بعده قطاع البتروكيماويات بنسبة 4.4% بقيادة سهم سابك الذي ارتفع 7.2%

شهر مايو التعيس

يوم الاثنين الماضي كان آخر أيام شهر مايو التعيس بمعنى الكلمة إذ فقد مؤشر السوق نقاط كثيرة وهبط بنسبة 10.9% بعد أن وصل مؤشر السوق إلى أعلى مستوى له في أبريل عند 6931,5 نقطة وفي شهر مايو أغلق المؤشر العام عندد 6120,5 نقطة إنه بالفعل فرق كبير, ولعل ما اتسمّ به شهر مايو هو الهزة التي حلت بقطاع البتروكيماويات مما أفقد الكثيرين الثقة بهذه الأسهم ومنها أسهم العوائد, ولانلوم المُستثمرين على هذا الاحساس فما حلّ بالسوق وما جناه على نفسه من هبوط هو ألم كبير، ومما لاشك فيه أن تراجع مؤشر السوق في مايو سيكون له أثره وتداعياته خلال الأشهر القادمة إذ دخلنا تقنياً في اتجاه هابط.

الاكتتابات
انتهى في الآسبوع الماضي اكتتاب سهم شركة مدينة المعرفة حيث كانت نسبة التغطية لاكتتاب السهم هي 174% وسيُعلن عن أخر أخبار التخصيص لسهم المعرفة لاحقاً من قبل مدير الاكتتاب وهو البنك الأهلي, كما أُعلن عن مواعيد إدراج عدد من أسهم التأمين التي تم الاكتتاب فيها وهي سهم الوطنية للتأمين في السادس من يونيو الحالي أي يوم الأحد القادم وسهم سوليدرتي للتأمين في الثامن من يونيو يوم الثلاثاء القادم أما سهم أمانة للتأمين يوم السبت من الأسبوع القادم الموافق 13 يونيو الحالي، وبهذا يصل عدد شركات التأمين إلى 31 شركة تأمين!.

موقع أموالي, التقرير الأسبوعي, الأسهم السعودية, المؤشر العام لسوق الأسهم السعودي

حركة المؤشر العام لسوق الأسهم السعودي حتى إغلاق 2-يونيو

الرؤية التقنية
قد يرى بعض المُتداولين الذين يتقنون قرأة الوضع الفني لمؤشر السوق العام أن مؤشر الماكد MACD قد يُعطي إشارة شراء ولكن هذا لم يتأكد بعض خاصة وأن مؤشر السوق لايزال قابعاً ويتخبط في مسار هابط، كما أن متوسط الحركة ذو العشرين يوم في طريقة للتقاطع السلبي مع متوسط 200 يوم لذا فن أي ارتفاع في الأيام القادمة يتوقع أن يكون بسيطاً ثم يعقبه تراجع, والعقبة العصيّة على مؤشر السوق ويصعب عليه أن يتجاوزها هي متوسط حركة 200 يوم عند مستوى 6338 نقطة كما أن البقاء فوق مستوى 6000 نقطة لايوجد مايدعمه فنياً او حتى مالياً، كما ان مؤشر داوجونز الأمريكي هو على هبوط اليوم الجمعة بنسبة 1.6% بسبب تقرير عن البطالة والوظائف في سوق العمل الأمريكي تأثرت بانخفض اليورو, ولكن السوق الأمريكي لم يُغلق بعد أثناء كتابة هذا التقرير.

الوسوم: , , ,

يُسعدنا المُشاركة بتعليقك