|

البنك السعودي الهولندي أفضل بنك لمصرفية السيدات في المملكة لعام 2010م

Share |

موقع أموالي, إيهاب الدباغ, البنك السعودي الهولندي, السيداتحصل البنك السعودي الهولندي على جائزة “أفضل بنك في المملكة لمصرفية السيدات لعام 2010م” من مجلة أريبيان بيزنيس، وذلك ضمن الجوائز التي تخصصها المجلة لقطاعات الأعمال السعودية لعام 2010م، تقديراً للدور المتميز والمتنامي للبنك السعودي الهولندي في قطاع الخدمات المصرفية للسيدات، ومستوى الجودة النوعية التي يوفرها البنك لعميلاته. وجاء توزيع الجائزة خلال الحفل الذي أقامته مجموعة ITP للنشر مساء أول أمس الثلاثاء في فندق الفيصلية بالرياض، لتكريم نخبة من العاملين ضمن 17 قطاعاً من قطاعات الأعمال في المملكة، على ضوء عملية الترشيح التي تمت من قبل لجنة تحكيم متخصصة في مجموعة ITP للنشر.

وقال الأستاذ إيهاب الدباغ المدير العام لمصرفية الأفراد في البنك السعودي الهولندي الذي استلم الجائزة كممثل للبنك، أن هذه الجائزة تأتي تتويجاً للقفزات النوعية التي استطاع البنك تحقيقها ضمن قطاع مصرفية السيدات، وجهوده المتراكمة في سبيل تقديم مفاهيم مبتكرة للارتقاء بمستوى المعايير المعتمدة لخدمة شريحة مهمة من عملاء البنك آخذة بالتنامي على ضوء إتساع دور المرأة في المجتمع وتزايد دورها الاستثماري، مشيراً إلى أن منح الجائزة للبنك يأتي متزامناً مع الإستراتيجية الجديدة التي أطلقها البنك مؤخراً لتعزيز نشاطه في مجال الخدمات المصرفية للسيدات، وتقديم رؤية تطويرية شاملة تحقق مزيداً من المزايا والإضافات النوعية لعميلات البنك، التي يضعهن البنك في مقدمة أولوياته.

وأعرب الدباغ عن شكر وتقدير البنك لهذا التكريم من قبل مجلة “أرابيان بيزنيس” التي تبرز كواحدةً من أكثر المجلات المتخصصة في قطاع الأعمال في المنطقة، ولمجموعة ITP للنشر ولجنة التحكيم على اختيار البنك لهذه الجائزة، ضمن معايير تقييم متقدمة ومهنية رفيعة، تعكس ما تحظى به إستراتيجيات البنك وخدماته من مستوى متقدم يتوافق مع أرقى المعايير المصرفية العالمية، ومعدل أداء عالٍ يلبي تطلعات مختلف العملاء.

يشار إلى أن البنك السعودي الهولندي كان قد أطلق مؤخر حملته التسويقية “وراء كل امرأة عظيمة .. بنك يضعها في مقدمة اهتماماته” يسعى من خلالها إلى تقديم سلسلة من المزايا والخدمات الرائدة الموجهة لعميلات البنك لتلبية احتياجاتهن المصرفية والاستثمارية، عبر تنفيذ مجموعة من البرامج والحملات التسويقية الهادفة لتوسيع نطاق انتشار خدمات مصرفية السيدات في مختلف أنحاء المملكة، وتوفير باقة من الحلول المصرفية والمنتجات والعروض التفضيلية والتي تتضمن العروض على منتجات الاستثمار وبرامج التمويل الشخصي وبطاقات الائتمان ضمن بيئة مصرفية مثالية تتمتع بكفاءة الأداء وسرعة الإنجاز والتواصل الفاعل مع عميلات البنك.

وكان البنك السعودي الهولندي قد قطع شوطاً طويلاً خلال الفترة الماضية في تعزيز نشاطه ضمن مصرفية السيدات، حيث تمكن من تطوير وتوسيع 12 فرعاً متكاملاً للسيدات تتمتع باستقلالية تامة في مجال المبيعات والعمليات، وتدشين أول فرع للمصرفية الإسلامية للسيدات مزود بتقنية TCR، فيما يطمح البنك إلى مواصلة جهوده في هذا المضمار لتصل فروع السيدات بنهاية العام الحالي 2010 إلى 15 فرعاً متكاملاً في مختلف أنحاء المملكة.

الوسوم: , , , , ,

يُسعدنا المُشاركة بتعليقك