|

60 مليار ريال صفقات عقارية بالرياض… و 21% منها لموظفي الدولة

Share |

60 مليار ريال صفقات عقارية بالرياضبينت دراسة قامت بها غرفة تجارة الرياض أن الشرائح الأكثر طلبا في سوق العقار السعودي هي شريحة موظفي الحكومة بنسبة 21.2 في المائة، ثم شريحة رجال الأعمال وموظفي القطاع الخاص بنسبة 20.9 % لكل فئة، ثم أصحاب الشركات بنسبة 19.9 % ثم شريحة المقيمين بنسبة 16.98 %.

وقدرت الدراسة، التي نشرتها صحيفة عكاظ، أن قيمة الصفقات العقارية في مدينة الرياض في عام 2009م بلغت نحو 60.3 مليار ريال، وبلغ عددها أكثر من 62 ألف صفقة، غطت مساحة إجمالية بلغت 561.2 مليون متر متربع، وبلغت نسبة عدد رخص التشييد في مدينة الرياض 30 % من إجمالي رخص التشييد في المملكة في عام 2009م.

وأكدت الدراسة أن أهم المعوقات التي تواجه شركات العقار في المملكة تتمثل في قلة التسهيلات البنكية التي تقدمها البنوك، ثم نقص التشريعات والقوانين المنظمة لعمل القطاع العقاري، وعدم توفر عامل الشفافية في التعامل بين البائعين والمشترين، وأخيرا عدم توفر مخططات للأحياء.

وقد بلغت قيمة القروض التي قدمها صندوق التنمية العقارية حتى نهاية عام 2009م بنحو 5.2 مليار ريال، بلغت نسبة القروض في مدينة الرياض نحو 33.6 %، فيما بلغت قيمة القروض التي قدمتها البنوك التجارية للتمويل العقاري بالمملكة حتى نهاية عام 2008م 14.9 مليار ريال.

وشملت أنواع برامج التمويل في شركات القطاع العقاري،نشاط التقسيط الذي مثل الشريحة الأكبر بنسبة 37 % من عدد الشركات العاملة في القطاع العقاري، يليها النشاط النقدي ويمثل نسبة 27 %، أما التأجير المنتهي بالتمليك، فيمثل ما نسبته 12 %، وذكرت الدراسة أن نسبة الشركات الأجنبية العاملة في قطاع العقار في المملكة تبلغ 32 % من إجمالي الشركات العقارية، فيما تزيد عنها نسبة الشركات العقارية المحلية لتصل نحو 38 %.

وبينت الدراسة أن أكثر المناطق توسعا في النشاط العقاري في مدينة الرياض تمثل في شمال الرياض الذي حظى بنسبة تزيد على 37 % في نطاق التوسع العقاري في القطاع السكني، كما سجل نسبة 28.5 % من إجمالي التوسع في النشاط على مستوى أحياء الرياض، ويأتي في المرتبة الثانية من حيث حجم التوسع في النشاط العقاري بفارق ضخم جنوب الرياض، حيث سجل نسبة توسع تبلغ 8.5 % للتوسع السكني، و3.6 % للنشاط التجاري.

الوسوم: , , , ,

يُسعدنا المُشاركة بتعليقك