|

يا مؤسسة النقد إن تكاليف المعيشة ترتفع 5.3% منذ بداية عام 2011م

Share |

مصلحة الاحصاءات التضخم ارتفاع الأسعاروصلت قيمة مؤشر الرقـم القياسي العـام لتكـلفـة المعيــشة لـشهـر سبتمـبر الماضي إلى 137.7 نقطة،وعند مقارنته بنفس الشهر من العام الماضي نجد أنه ارتفع هه السنة بنسبة 5.3% ، وعند مقارنته بشهر أغسطس الماضي فتكوننسبة الارتفاع هي 0.9% مقارنةً بـ 136.5 لشهـر أغسطس، وعزت مصلحة الاحصاءات العامة والمعلومات الذي حصل خلال سنة إلى ارتفاع في 7 من المجموعات الرئيسية المكــونة للرقم القياسـي لتكلفة المعيشة في مؤشراتها القياسية، وهي:

- ارتفاع مجموعة السلع وخدمات أخرى بنسبة 11.8%.

- مجموعة الترميم والإيجار والوقود والمياه بنسبة 7.9%.

- مجموعة الأطعمة والمشروبات بنسبة 4.9%.

- مجموعة النقل والاتصالات بنسبة 2.0%.

- مجموعة التعليم والترويح ارتفاعا بنسبة 1.1%.

- مجموعة الأقمشة والملابس والأحذية بنسبة 0.6%.

- مجموعة الرعاية الطبية بنسبة 0.4%.

- ظلت مجموعة التأثيث المنزلي عند مستوى أسعارها السابق ولم يطرأ عليها أي تغير نسبي يذكر.

هذا الارتفاع في مؤشر المعيشة يعني استمرار ارتفاع التضخم الذي تتحدث عنه مؤسسة النقد العربي السعودي كثيراً في تقاريرها، وتُعتبر هي الجهة الأولى المعنية بكبحه ومكافحته حتى لا يتضرر الاقتصاد، وقد كانت مؤسسة النقد تعزو الزيادة في التضخم إلى الارتفاع أسعار الإيجار، ولكن التقارير الصادرة من مصلحة الاحصاءات تقول بأن أسعار افيجار ليستالمُتهم الوحيد بارتفاع التضخم، بل أن هذه الأرقام تضع ارتفاع أسعار السلع والخدمات سبب الرئيسي.

إن معظم السلع كما هو معروف تُستورد ونظراً لضعف قيمة الريال بسبب ربطه بالدولار فإن السلع المُستوردة تصلنا أسعارها مرتفعة بسبب ضعف العملة، ونفس الكلام ينطبق على اسعار الأطعمة والمشروبات التي تُساهم بشكل قوي في التضخم، وكل هذا يعود بنا إلى دور مؤسسة النقد ووجوب اهتمامها بهذا الجانب، ويكفي ما حل بنا حتى الآن إذ أن التضخم يأكل ويلتهم مُدخرات المواطنين ويُنهك طاقاتهم المالية.

وقدّ علق الاقتصادي المعروف الاستاذ عبدالحميد العمري على التقرير ومن خلال صفحته على شبكة تويتر بقوله:

عبدالحميد العمري ارتفاع اسعار المعيشة سبتمر 2011

 

شبح التضخم يعود للصعود مخالفاً تصريحات محافظ مؤسسة النقد الأخيرة! مدفوعاً بارتفاع السلع والإيجارات والغذاء

 

بالعودة للرابط الذي أرفقة الاستاذ/ عبدالحميد العمري في موقعه الرسمي نجد أن الارتفاعات في تكلفة المعيشة خلال عام 2011م وحتى شهر سبتمبر تأتي من:

- السلع والخدمات الأخرى التي ارتفعت بنسبة 8.4%

- الترميم والإيجار والوقود ارتفعت بنسبة 8%.

- الأطعمة والمشروبات ارتفعت بنسبة 6.3%.

 

التضخم السعودية اسعار المعيشة 2011 سبتمبر عبدالحميد العمري

التضخم السنوي في السعودية حتى سبتمبر 2011م ، المصدر: موقع الاقتصادي عبدالحميد العمري

ولو قامت مؤسسة النقد العربي السعودي بتعديل سعر صرف الريال لوجدنا انخفاض جيد في أسعار الشريحة الأولى والثالثة من تكاليف المعيشة في القائمة أعلاه ومعها ستنخفض أسعار الترميم والإيجار تباعاً، إذّ من السهل مُحاربة التضخم الدي تسبب فيه ضعف الريال بسبب ارتباطه بالدولار بدلاً من انتظار انخفاض أسعار الإيجار.

 

الوسوم: , , , , ,

تعليق واحد على مقال “يا مؤسسة النقد إن تكاليف المعيشة ترتفع 5.3% منذ بداية عام 2011م”

  1. أبو تركي القحطاني قال:

    الله يوفقك يا إستاذ عبدالحميد
    متابع جيد لك و كل ظهور لك في البرامج التلفزيونية
    و اسأل نفسي أين أنت و أمثالك ممن يعي ما يقول و ما يحذر منه
    أين انتم من صنع القرار و المسؤلين
    يا أخي أصبحنا نكره رؤيتهم و سماع تخبطهم و تخديرهم
    و أنت تظهر و تحلل الوضع في دقائق و كلام واضح
    من فساد و سعودة وهمية و إهمال للنظام من المسؤلين أنفسهم
    و تسلط الوافدين على القطاع الخاص بضؤ أخر من المالك طبعا
    تصدق يا استاذ عبدالحميد قبل فترة كنت في شركة و مجموعة من الشباب السعوديين
    طبعا على خبرك وظائف استقبال و مندوب و طبع نماذج جوازات الخ الخ
    و جاء مفتش التامينات الاجتماعية و جلس و شرب الشاى
    و أرى واحد من السعوديين يتحدث مع مصري سكرتير و محاسب أصلا
    ينتظر المندوب في مكتب أخر مع السعوديين حتى يتفرغ المصري لمقابلته
    شئ مغزز موظفين و مندوب ينتظرون مصري صاير موارد بشرية و محاسبة و سكرتارية

يُسعدنا المُشاركة بتعليقك