|

هل يخترق مؤشر السوق السعودي نقطة المقاومة 6460؟

Share |

اختتم مؤشر السوق السعودي تعاملاته الاسبوعية على إرتفاع نسبته 1.77% رابحاً 112 نقطة، ليغلق عند النقطة 6457 (وهي نقطة المقاومة التي أشرنا الي احتمالية وصول المؤشر اليها بتقرير الاسبوع الماضي)، وجاءت التعاملات الاسبوعية وسط تحسن واضح لقيم التداول بعد إرتفاعها بنسبة قاربت 50% عن الاسبوع الماضي حيث وصلت الي 15.89 مليار ريال.

أخبار عن فوز بالمونديال وزيادات لرأس المال وتوزيع نقدي واستحواذ
ويذكر أن جلسة السبت الماضية حققت وحدها ارباح قاربت 70% من مكاسب المؤشر الاسبوعية، وجاءت مكاسب المؤشر في ظل أجواء هادئة باسواق المال العالمية، كما تاثر المؤشر ايجابياً بالتوقعات التي تفيد تحسن نتائج الشركات القيادية في ميزانيات اخر العام مقارنة بالعام الماضي، وكذلك تأثر المؤشر بحزمة من الاخبار الجيدة، التي كان اولها خبر فوز دولة قطر بمونديال 2022 (وهو خبر له إنعكاس إيجابي على الأسواق العربية عموماً وخصوصاً بالقطاعات المتعلقة بالبنية التحتية مثل القطاع العقاري)، وكذلك اخبار عن زيادة رأس المال بشركة المراعي وشركة اسمنت الجوف، وتوزيع أرباح نقدية بشركتي سافكو والمراعي، واستحواذ شركة الورق على نسبة 85% من مصنع الجذور لصناعة المحارم الورقية بالكويت.

قطاع الإسمنت يرتفع 7.66%
وقد تصدر قطاع الإسمنت قائمة القطاعات الأكثر إرتفاعاً بعد أن حقق إرتفاع نسبته 7.66% وكانت كميات تداول قطاع الإسمنت بالجلسة الأخيرة هي الأعلى منذ سنوات وبلغت 20 مليون سهم، ثم جاء قطاع البتروكيماويات في المركز الثاني للقائمة بعد نسبة ارتفاع 4.31%، ثم تلاه قطاع التطوير العقاري بإرتفاع نسبته 3.63%.

وبالنسبة إلي قائمة القطاعات الخاسرة فهي لم تشمل إلا 4 قطاعات فقط، كان على رأسهم قطاع الإتصالات بخسائر نسبتها 0.74 % (بسبب ما يدور حول صفقة صفقة شركة زين وأثارها على شركتيّ موبايلي وزين السعودية)، ثم تلاه قطاع التطوير العقاري بإنخفاض نسبته 0.57 %، ثم قطاع المصارف بنسبة 0.47%، وأخيرا قطاع الطاقة الذي جاء متراجعاً بنسبة 0.26%.

إسمنت السعودية ترتفع 14.4%
أما من ناحية الأسهم فقد كانت شركة إسمنت السعودية من أكثر الشركات إرتفاعاً حيث حققت أرباح نسبتها 14.4%، تلاها شركة معدنية بنسبة إرتفاع بلغت 13.3%، ثم شركة سدافكو بنسبة ارتفاع 12.2%، وشركتي اسمنت الشرقية والتصنيع بنسبتي إرتفاع 12% و9% على التوالي.

وعن الشركات الخاسرة فقد كانت شركة ثمار المتراجع الأكبر بالسوق حيث حققت خسائر نسبتها 4.5%، تلاها البنك السعودي الفرنسي بنسبة 4%، ثم السعودي البريطاني بنسبة 3.8%.

التحليل التقني
مؤشر السوق السعودي يطرق أبواب المقاومة 6460 نقطة، بأحجام تداول لا بأس بها، وبموجة إرتفاعات معتدلة وليست حادة، كما تأتي حركة المؤشر مدعومة بتوقعات ايجابية لنتائج أعمال الشركات السنوية وبعض الأخبار الإيجابية الأخرى خلال الفترة القادمة.

قد يحدث بعض التصحيحات الخفيفة في أول أو ثاني جلسة لجنيّ أرباح البائعين القلقين من احتمالية عدم اختراق المقاومة، ولكن بعد ذلك فهناك احتمال كبير أن يستكمل المؤشر مسيرة صعوده ويخترق المقاومة ، وقد يحدث ذلك في الأسبوع القادم أو الذي يليه، وحينها قد نتحدث عن مستوى 6850 نقطة وخصوصا أن الرسم البياني يعطينا نموزج المستطيل الإستمراري (المشار اليه بالمربع الاحمر)، ولكن هذا بشرط ثبات الاجواء الاقتصادية الخارجية وعدم ظهور أخبار سلبية قوية تضر أسواق المال العالمية.

الوسوم: , , , , , , , ,

يُسعدنا المُشاركة بتعليقك