|

نائب الرئيس التنفيذي لسابك: عام 2011 سيشهد نمواً اقتصادياً عالمياً

Share |

أكدّ نائب الرئيس التنفيذي للمالية بالشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) مطلق المريشد، إن العام القادم 2011 سوف يشهد نموا اقتصاديا على المستوى العالمي،خاصة في قطاع البتروكيماويات مؤكدا أن ما حدث في السنوات الثلاث الماضية لن يتكرر.

وأفاد في الوقت نفسه، أن كل التحليلات تشير إلى إن الصناعات البتروكيماوية خلال العام الجديد 2011 سوف تكون مثل النصف الثاني من عام 2010 ولن تكون مثل عام 2008 بالتالي فالمستقبل مشرق من هذه الناحية، ضاربا مثلا بمادة الايثليين الذي إذا أنشيء مشروع لإنتاجها لابد أن يكون المشروع كبيرا، وتعمل في إنشائه أربع سنوات على الأقل، ولا يتصور أن يتم إنشاء 5 مصانع ايثلين سنويا في العالم، مشيرا إلى إن الإنتاج العالمي من الايثيلين يصل إلى 130 مليون طن سنويا، وكل التوقعات تشير إلى نمو في هذه الصناعات.

وقال خلال لقاء مجلس شباب الأعمال بغرفة الشرقية أمس : إن الكثير من الشركات خسرت جراء الأزمة الاقتصادية العالمية، وتعرضت بسبب ذلك لبعض المشاكل، كما أن المصانع الخليجية تعرضت لبعض تلك المشاكل، وبعضها أغلقت مصانعها في الخارج، أو سرحت جزءا من عمالتها جراء تلك الأزمة، لكن هذه المشاكل بدأت تتراجع وتنتهى مع نهاية عام 2008 ومع مطلع العام 2009 بدأت تتحسن الأوضاع الاقتصادية على نطاق العالم، مع وجود تفاوت في السرعات النمو، وذلك بين النمو السريع في كل من الهند والصين، وبعض دول أمريكا الجنوبية مثل البرازيل، وكذلك روسيا، بنسب نمو تتراوح بين 8 إلى 10% والسرعة المتوسطة مثل دول أمريكا الشمالية (3 إلى 4%) والسرعة البطيئة في أوروبا واليابان بنسب نمو تتراوح بن 1 إلى 2% باستثناء ألمانيا التي تعتمد على الصناعة في اقتصادها، ومن يعتمد على الصناعة يكون تأثره أقل من اعتماده على الخدمات، وربما كان هذا أكثر ما أفادنا في هذه الأزمة، حيث إن معظم منتجاتنا تباع في ألمانيا.

ولفت إلى أن الأزمة الاقتصادية التي حدثت في 2008 لم يكن الكثير من الناس يتوقع هذا الأمر أن يحدث بتلك الآثار الكبيرة، وبعد حدوث تلك الأزمة كان هناك من يتوقع حدوث نكسة اقتصادية عالمية، ولكن بدأ الاقتصاد العالمي في التعافي وهو يسير إلى الأفضل، و بارتفاع معقول، والخوف أن يحدث ارتفاع بدرجة قوية، حينها ينحدر بدرجة قوية فتكون النتائج سلبية للغاية.

الوسوم: , ,

يُسعدنا المُشاركة بتعليقك