|

” مشروعي زين ” للفراشات السعوديات الراغبات في التحليق عالياً

Share |

مشروعي زينمن الوهلة الأولى لزيارة موقع ” مشروعي زين ” المخصص للنساء، سيقع عين الزائرة على بعض الكلمات المُلهمة ومنها:

 

“الانجاز ما تراه أنت انجاز”

و

 

 “بذرة القيادة مغروسة بالنفس البشرية”

 

هذه الاقتباسات والعبارات المُحفزة تختصر الكثير عن محتوى مشروع ” مشروعي زين” المحفز، وستجذب الأكثر من السعوديات الطموحات الساعين لإثبات انفسهم في المجتمع السعودي، ويوجد في الموقع فيديو كليب لأنشودة “توازن الحياة” بصوت حمود خضر عن المرأة التي تملك أحلامها الخاصة وراغبة في تخطي الصعوبات وملتزمة بتقاليد مجتمعها ومتفانية في واجبتها، إنها المرأة التي يبحث عنها “مشروعي زين” ولأجلها كان المشروع هو الراعي الرسمي لهذه الأنشودة.

هل “مشروعي زين”  هو وكالة توظيف؟

لأغلب المنشآت والشركات الخاصة أذرع مسؤولة عن خدمة المجتمع والإسهام في تنميته، ويأتي “مشروعي زين” بمثابة اليدّ التي تبنتها شركة زين السعودية للاتصالات للقيام بتلك المسؤولية نحو المجتمع السعودي، وخصوصاً دور المرأة به ومشاركتها في سوق العمل من خلال عمل المرأة، فيسعى المشروع لتذليل العقبات أمامها وتتويجها بالمهارات والمعرفة اللازمة من خلال تقديم التدريب لها لإعادة اكتشاف نفسها وتحقيق أحلامها العملية وخصوصاً المتعلقة بريادة الأعمال، وبذلك “فمشروعي زين” ليس مسؤول عن إشراك المرأة السعودية بأسواق العمل بقدر ماهو مسؤول عن خلق مساحة لها في سوق العمل وذلك عن جدارة واستحقاق وليس عن طريق وكالة توظيف.

لكن كيف؟

معادلة النجاح لطالما كانت سهلة ومعروفة، ولكن غموضها هو فقط في تنفيذها على أرض الواقع، فذلك الغموض هو ما يسعي إليه “مشروعي زين” في القضاء عليه عند الشريكات (فهكذا يلقب “مشروعي زين” المشتركات بالمشروع على أنهن شريكات له) وذلك عن طريق:

- دورات مستمرة يُقدمها عدد من المختصين في مجال التسويق والإدارة.

- دورات لإكساب الشريكات المهارات الشخصية في فن التعامل مع الآخرين وفن الإقناع والتفاوض.

- نقل خبرة شركة زين للاتصالات في مجال الاتصالات المتنقلة وما يرتبط بها من خدمات للشريكات بالمشروع (فالكثير منهم استفاد من تلك الخبرات في العمل بالترويج لمنتجات زين).

- فريق عمل مسؤول عن المشروع يتكون معظمه من السيدات الناجحات، تجدين أسمائهن على هذا (الرابط).

- ورش عمل دورية لمواجهة التفاصيل والمعوقات بالحلول والتجارب.

- تقديم الدعم المادي والإداري لمساعدة الشريكات الراغبين في ريادة مشروعهم الصغير مستقبلاً.

- مرونة المحتوى والمساعدة الذي تتلقاها الشريكة بحيث تختار مصدر الدخل الذي يناسبها وعدد ساعات عملها.

- تروي الحلال في الكسب.

شروط الانضمام “بمشروعي زين”

- الجنسية السعودية للشريكة.

- أن يكون العمر ما بين 20 إلى 40 عام.

- مؤهل دراسي لا يقل عن الثانوية العامة.

- خلفية جيدة عن استخدام الحاسب الآلي والهاتف.

- القدر على إدارة مشروع صغير.

- موافقة خطية من ولي الأمر.

الوسوم: , ,

2 تعليقات على مقال “” مشروعي زين ” للفراشات السعوديات الراغبات في التحليق عالياً”

  1. وليد الزهير قال:

    كلام جميل جداً ، لكن أزعجني الطلب الأخير.. موافقة خطية من ولي الأمر

  2. شوش قال:

    أعجبني ,,
    أنآ الشروط كلهآ منطبقه علي إلآ الثآني .. :)
    يصصصلح !!

يُسعدنا المُشاركة بتعليقك