|

محافظ مؤسسة النقد قلق من التضخم ويصف نمو اقراض البنوك بالمُستقرّ في العام الحالي

Share |

معالي محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي د. محمد الجاسر

نقلاً عن وكالة (واس) فقد عقد اليوم الأحد محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي مؤتمر صحفي وكان أبرز معلومة تحدث عنها وسيطرت على وسائل الإعلام فوراً هي توقعه بتحقيق الاقتصاد السعودي نمواً بنسبة 3.5% خلال العام الحالي, وجاء تصريحه هذا بمناسبة ذهاب وفدّ المؤسسة أمس السبت لتسليم التقرير السنوي (رقم 46) إلى خادم الحرمين الشريفين, حيث يتحدث التقرير عن أداء مكونات الاقتصاد في عام 2009 وكذلك الربع الأول أي الثلاثة شهور الأولى من عام العام الحالي، علماً بأن عام 2010م سينتهي بعد بضع أشهر ولكن عملية التسليم تتم دائما متأخرة.

لقد جرتّ العادة أن يقوم محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي وبُصحبته وزير المالية ولفيف من مسؤولي المؤسسة بتقديم تقرير سنوي عن أداء مكونات الاقتصاد السعودي إلى خادم الحرمين الشريفين, وتتم عملية التسليم ضمن بروتوكولات وتشهد هذه المناسبة جلسة تصوير قد تكون هي الوحيدة من كل عام التي يحظى فيها المحافظ ومساعديه بشرف الوقوف مع خادم الحرمين الشريفين.

تحديث: قامت مؤسسة النقد العربي السعودي بنشر تقريرها السنوي على موقعها الرسمي ويُمكنك تحميله على هذا الرابط (انقر هنا)

إن مايهمنا هو أن نعرض عليك عزيز القارئ أهم المعلومات الاقتصادية التي وردت في تقرير مؤسسة النقد عن عام 2009م والتي تهمك كفرد يُريد أن يُخطط لحياته المالية، ونعرضها عليك كما يلي:

  • إيرادات النفط تراجعت بنسبة 53% مما نتج عنه ارتفاع عجز ميزانية الدولة وتراجع ميزان المدفوعات بنسبة 83% ولكن لم يحدث انكماش بل حدث نمو في الاقتصاد, وهذا يُكمئن الفردّ إلى سلامة الاقتصاد في البلاد.
  • نسبة الإقراض زادت في البنوك بنسبة قدرها 5.2% منذ بداية العام الحالي وحتى شهر يوليو ثم انخفضت في أغسطس لتصل نسبتها إلى 4.9%، وقد وضح معاليه بأن نسبة الإقراض في عام 2008م حققت نمواً بنسبة 27%.
  • أكدّ المحافظ على أن البنوك السعودية لديها سيولة تؤهلها للاستمرار في نشاطها الأساسي وهو الإقراض للشركات أو الأفراد، ولكن ماهو معروف بين الأوساط الاقتصادية هي أن البنوك أحجمت كثيراً وتراجعت عن الإقراض بل تشددت بشكل كبير في عام 2009م عن الإقراض بسبب الأزمة المالية.
  • وضح معاليه أن هناك مساعي لدفع البنوك نحو تحسين منتجاتها وتعاملها مع العملاء.
  • أبدى المحافظ قلقه من التضخم (ارتفاع الأسعار) والذي بلغت نسبته 6.1% وفسرّ هذا التضخم بأنه عائد إلى أسعار الإيجارات والعقارات وارتفاع أسعار المواد الغذائية في الفترة الماضية وتزامنها مع شهر رمضان المبارك الماضي.
  • الوسوم: , ,

    يُسعدنا المُشاركة بتعليقك