|

مجلس الشورى مُستمر في رفض تحسين نظام التقاعد لكنه مُستمر في دراسته!

Share |

مجلس الشورىعقد مجلس الشورى جلسته اليوم الأحد وهي الجلسة العادية رقم 71 وتناولت عدد من القضايا ومن أهمها أنه وبعد قيام لجنة الإدارة والموارد البشرية بمجلس الشورى بمراجعة التقرير السنوي للمؤسسة العامة للتقاعد للعام المالي 1430/1431 هـ ثم خلص مجلس الشورى إلى ما يلي:

- دراسة إمكانية الاستمرار في صرف معاش التقاعد (المتوفى) للمستفيد من الذكور حتى بلوغ سن السادسة والعشرين أو الحصول على وظيفة، وهنا نؤكد على كلمة “دراسة” اي أنه ليس قرار نهائي.

- وافق على الإسراع في إنهاء دراسة مشروع النظام الجديد للتقاعد.

ولو راجعنا النقطتين المدكورة أعلاة لا تجد مجلس الشورى أخذ موقفاً واضحاً سوى أنه يقوم بدراسة إمكانية الموافقة أو يوجه بالإسراع في إنهاء دراسة، وليس هذا ما ينتظره المواطن والموظف في القطاع الحكومي، وإن اتجاه مجلس الشورى على هذا النحو يجعل المواطن لا يشعر بوجوده ولا ينتظر منه قرار واضح.

الرفض ثم الرفض ثم الرفض

وقد نقلت صحيفة المدينة يوم الاثنين تفاصيل اكثر لم تنقلها وكالة الأنباء السعودية (واس) يوم أمس الأحد وذلك فيما يلي:

- اعترض 71 عضوا على التوصية المقدمة من لجنة الادارة والموارد البشرية حيث قامت اللجنة فقط بطلب دراسة (طالبت بالدراسة لا أكثر) امكانية رفع الحد الادنى لراتب التقاعدي الي 3 الاف ريال بالاضافة الي التأمين الصحي، وقد وافق عليها 49 عضوا فقط مما يعني أن أغلبية الأعضاء رفضوا فكرة الدراسة.

- عارض 62 عضواً طلب أحد أعضاء المجلس بأن يُصرف للزوجين العاملين مستحقاتهم التقاعدية حتى بعد مماتهم بينما أيد هذه التوصية 59 عضوا.

 

تحديث

جدير بالذكر أن مجلس الشورى عقدّ جلسته التالية رقم 72 ووافق على رفع الحد الأدنى لراتب المُتقاعد إلى 4000 ريال ولكنه لم يُقر التأمين الطبي.

الوسوم: , ,

تعليق واحد على مقال “مجلس الشورى مُستمر في رفض تحسين نظام التقاعد لكنه مُستمر في دراسته!”

  1. متعب قال:

    هذا هو دورهم التوجيه بالدراسة و الدراسة ثم الدراسة لينتج عن ذلك المزيد من الدراسات والتوجيه بمزيد من الدراسات وياليل يااااعيييييييين !

يُسعدنا المُشاركة بتعليقك