|

ماذا قال خبراء التمويل الإسلامي عن مٌنتج الإجارة الموصوف بالذمة

Share |

شركة أملاك للتطوير العقاري ومنتج الإجارة بالوصفأجمع خبراء ومتخصصون في قطاع التمويل العقاري المتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية على ما توفره الشريعة الإسلامية من بيئة خصبة ومحفّزة لابتكار حلول تمويلية واستثمارية متعاظمة القيمة، وقادرة على تلبية الاحتياجات السكانية المتنامية للأفراد وفق شروط ميسرة ومزايا نوعية، تسهم في رفع معدل الملكية العقارية للأفراد، وتجاوز معضلات التمويل، وتعزيز معايير الجودة في المنتجات العقارية المتاحة، إلى جانب تسريع وتيرة الأداء في إنجاز الوحدات السكنية والعقارية لتقليص الفجوة القائمة بين معدلات الطلب والعرض.

وتناول متحدثون خلال الندوة المتخصصة في التمويل العقاري ومنتجاته المبتكرة التي أقامتها شركة “أملاك العالمية للتطوير والتمويل العقاري” مساء يوم الأحد الماضي في فندق هيلتون جدّة، وسط حضور بارز من الأفراد وممثلي شركات التطوير العقاري، في وصفٍ شامل أبرز المنتجات التمويلية العقارية المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية، لا سيما منتج “الإجارة الموصوف بالذمة” الذي ابتكرته شركة أملاك العالمية، وأثبت خلال الفترة الماضية قدرة فاعلة على التجاوب مع احتياجات السوق، وحظي بطلب متزايد من قبل المواطنين الراغبين في البحث عن أداء تمويلية استثمارية وفق مفهوم “الادخار”، بالنظر إلى ما يوفره المنتج من حلول تمويلية من شأنها رفع نسبة تملك المساكن في المملكة، وفق مزايا نوعية ذات قيمة مضافة.
وأكد كلاً من الشيخ الدكتور عبدالستّار أبو غدّة رئيس الهيئة الشرعية لدى شركة أملاك العالمية، والشيخ الدكتور محمد علي القرّي ، خلال أوراق عملهم المقدمة في الندوة، على مدى المنافع المترتبة على التعامل بمنتج “الإجارة الموصوف بالذمة” الذي يحظى بإجماع مجامع الفقه الإسلامي لاستناده إلى فقه المعاملات في الشريعة الإسلامية، وما يتيحه من بدائل تمويلية تتسم بالقدرة على تلبية احتياجات الأفراد، وحماية مصالحهم، وتنظيم العلاقة التعاقدية القائمة بين كافة الأطراف، وفق ضوابط مرعية تمنع نشوء النزاعات، وتحفظ للأطراف حقوقها.

خبراء في التمويل الإسلامي: منتج الإجارة الموصوف بالذمة أثبت فاعلية في توفير حلول تمويلية ميسرة لتملك المساكن

 

واستعرض المشاركون وعلى نحو مفصّل منتج الإجارة الموصوف بالذمة وما يرتبط به من محاور ومفاهيم وآليات تنفيذ، والصيغ والحلول التعاقدية لغايات تملك العقار. حيث تناول المشاركون المفهوم الشرعي لمنتج الإجارة، وأنواعه وأقسامه وأركانه وشروطه والمنتفعين به، إلى جانب التعرض بشكلٍ وافٍ إلى التطبيقات الخاصة بالمنتج والذي يعتبر تمويل المساكن والوحدات السكنية أحد أبرز تطبيقاته، حيث تقوم شركة التمويل بموجبه بالتعاقد مع العميل بغية تملك وحدة عقارية موصوفة “تحت الإنشاء” وليست “قائمة” وقت إمضاء العقد، فيتأجل التسليم إلى حين انتهاء المقاول المنفّذ من عمليات الإنشاء حسب المواصفات المتفق عليها مع التزام كل طرف بمقتضيات عقد الإجارة خلال هذه المدة.

 

الأفراد والمطورون: المنتج بديل ادخاري عن نمط التأجير القائم

 

ودار خلال الندوة نقاش موسع وفاعل بين الحضور والمشاركين في الندوة حول منتج الإجارة الموصوف بالذمة ومنافعه لغايات تملك العقار تحديداً، حيث أشاد الحضور من الأفراد وممثلي شركات التطوير العقاري بفاعلية المنتج وكفاءته كبديل تمويلي ادخاري يتمتع بالجاذبية الاستثمارية، عوضاً عن نمط الاستئجار القائم حالياً والذي يستنزف مدخرات الشباب والأسر، دون عوائد ادخارية، أو مزايا نفعية تترتب عليه.

من جانبه أعرب الأستاذ عبدالله الهويش العضو المنتدب لشركة أملاك العالمية عن اعتزازه بالنجاح المتواتر الذي تحققه الندوات التوعوية التي تقيمها الشركة حول التمويل العقاري، معتبراً أن ما شهدته ندوة “جدّة” من حضور لافت من قبل الأفراد وشركات التطوير العقاري، يعكس مدى تعطش السوق المحلية لقنوات التواصل الهادفة إلى التعريف بالمنتجات والحلول التمويل المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية، لا سيما في ظل ما تشهده السوق العقارية اليوم من تنامٍ في الاحتياجات، وحراك على صعيد تفعيل القوانين والأنظمة التي من شأنها إنعاش واقع القطاع العقاري.

واعتبر الهويش أن حرص أملاك العالمية على إقامة هذه الفعاليات يأتي ضمن أولويات الشركة واستراتيجيتها لتبصير الأفراد والشركات بالحلول التمويلية المبتكرة القادرة على تلبية احتياجاتهم في تملك الوحدات السكنية، وتعزيز حجم المعروض من قبل المطورين العقاريين من الوحدات العقارية، لافتاً إلى أن الإقبال والاهتمام المتزايدين بمنتج الإجارة الموصوف بالذمة يعود إلى ما بقدرة هذا المنتج ومرونته في توفير حلول تمويلية ميسرة تتمتع بالمزايا النفعية ذات القيمة المضافة لكافة الأطراف.

 

الهويش: الإقبال اللافت على الإجارة الموصوف بالذمة يعود إلى المزايا النفعية والقيمة المضافة للمنتج

 

وكشف الهويش إلى أن شركة “أملاك العالمية” ومنذ إطلاق منتج الإجارة الموصوف بالذمة قد نجحت في إقامة حزمة من اتفاقيات الشراكة مع عدد من كبار المطورين العقاريين في مختلف أنحاء المملكة، إلى جانب ما أبدته عدد من شركات التطوير العقاري خلال ندوة “جدة” من اهتمام لإقامة اتفاقيات مماثلة بالنظر إلى جملة المزايا التي توفرها الحلول التمويلية للشركة لصالح المطورين والأفراد على حد سواء، موجهاً شكره وتقديره إلى شركة “تمليك للتطوير العقاري” الشريك الإستراتيجي للشركة في المنطقة الغربية لرعايتها أعمال هذه الندوة، ودورها في إنجاح فعالياتها على هذا النحو.

الوسوم: , , , , , , , ,

يُسعدنا المُشاركة بتعليقك