|

لماذا هبط سوق الأسهم السعودي بعد تخفيض التصنيف الائتماني لأمريكا؟ (تحليل اقتصادي مُبسط)

Share |

تراجع سوق الأسهم السعودية بعد تخفيض التصنيف الائتماني لأمريكااهتزّ العالم اقتصادياً مع إعلان وكالة التصنيف الائتماني S&P عن تخفيض تصنيف الولايات المُتحدة الأمريكية، وانخفاض التصنيف يعني أن أمريكا أصبحت أكثر خطورة اقتصادياً وأي دولة سوف تُقرضها سترفع تكلفة الإقراض أي سترفع الفائدة على قروضها الجديدة بعد هذا التصنيف المُنخفض.

جدير بالذكر أن أمريكا حافظت على تصنيفها الائتماني الآمن ودرجته AAA منذ 1917م، وقد حصلت هذه الهزّة في أرجاء العالم بالرغم من كثرة الإشاعات والتكهنات القائلة بقرب حدوث تخفيض في التصنيف ولكن دائماً هناك من يُغالط نفسه ويبقى في أسواق المال حتى تقع الفأس على الرأس.

ما علاقة الاقتصاد السعودي

هناك مقولة معروفة وهي “إذا عطست أمريكا فالعالم يُصاب بالزكام” كناية عن أن أمريكا مؤثرة اقتصادياً في الاقتصاد العالمي مهما كان تأثرها بسيطاً فالنتيجة تأثير سلبي قوي في كل الأسواق العالمية، وهذا صحيح بل رأينا دولاً أقل شأناً اقتصادياً مثل اليونان التي شارفت على الإفلاس وانتفض العالم لحلّ مشكلتها، فكيف سيكون الأمر عندما تمرض أمريكا اقتصادياً وكيف سيكون الوضع إذا كانت السعودية هي أحد أكبر المُقرضين والمُستثمرين في الاقتصاد الأمريكي فبلا شك أن التأثير سيكون سلبياً على استثمارات الحكومة والذي حتماً سيضغط بطريقة أو بأخرى على الإنفاق الحكومي ومشاريعها وهذا سيؤثر على الشركات السعودية المُساهمة وغير المُساهمة التي تعتمد على الإنفاق الحكومي، ومن ثم ستتأثر الأسهم السعودية.

ما علاقة المواطن والمُقيم في السعودية

بعيداً عن التفاصيل الاقتصادية فنقول بأن تأثر الاستثمارات الحكومية وخسارة أجزاء منها جراء ما يحدث في الاقتصاد الأمريكي سيؤثر على إنفاق الحكومة في مشاريع التنمية أو يُعطل ويؤخر بعضها مما سيؤثر على المواطن ورفاهيته بطريقة أو بأخرى، كما أن انخفاض التصنيف الأمريكي سيؤثر ويضغط على الدولار وبالتالي ستضعف قيمة الريال السعودي.

ضعف قيمة الريال السعودي سيقود نحو التضخم وارتفاع أسعار الخدمات والمُنتجات لاسيما ونحن بلد يعتمد على الاستيراد بشكل كبير جداً، فعندما تضعف قيمة الريال وترتفع الأسعار فإننا كمواطنين سوف تضعف قدرتنا على الشراء، فلو كنت تُنفق خمسة ألآف ريال شهرياُ فإنك قد تزيد عليها لتُحافظ على نفس رفاهيتك ورفاهية أسرتك أو أن تقوم بشراء أشياء أقل وبنفس الخمسة ألآف ريال، وهذا له تأثير سلبي عليك كفرد وتأثير سلبي على الشركات السعودية التي ستُعاني من انخفاض مبيعاتها.

 

هذه الأسباب التي شرحناها ببساطة تؤثر سلباً على الشركات المُساهمة السعودية الموجودة في السعودية المعتمدة على إنفاق المُستهلك والإنفاق الحكومي، وكذلك ستُعاني الشركات السعودية التي تعتمد على مبيعاتها لدول أخرى مثل سابك وغيرها.

الوسوم: , , , , ,

تعليق واحد على مقال “لماذا هبط سوق الأسهم السعودي بعد تخفيض التصنيف الائتماني لأمريكا؟ (تحليل اقتصادي مُبسط)”

  1. Naser قال:

    تحليل صراحة مخيف …لأن بهذه الطريقة المواطن البسيط هو من سيدفع هذا الثمن الشركات والمؤسسات ستتوقف مشاريعها وتبدأ بتعويض ذلك برفع الاسعار اكثر الذي هو بالمناسبة واقع الآن فالأسعار عالية جدا مقارنة بالدخل

يُسعدنا المُشاركة بتعليقك