|

قرار دعم الأعلاف يعني إلزام التجار والشركات بتخفيض الأسعار وعدم خروجهم على وليّ الأمر

Share |

خادم الحرمين الشريفين يدعم الأعلاف تخفيض أسعار الألبان الدواجن اللحوميُعتبر قرار خادم الحرمين الشريفين حفظه الله برفع دعم الأعلاف بنسبة 50% عما هو معمول به حالياً نافذاً منذ يوم الأربعاء الموافق 19-شعبان-1432هـ، والهدف منه هو أن تقوم شركات اللحوم والدواجن والألبان وكل ماله علاقة بالأعلاف بتخفيض أسعار مُنتجاتهم، والآن ينتظر المواطن والمُستهلك بشكل عام إلزام هذه الشركات بتخفيض أسعارها وليس التأخر والتباطؤ وعدم إجراء ما يلزم بعد القرار الملكي.

ماذا يُفهم من قرار خادم الحرمين الشريفين؟

- توجد إرادة ملكية بقتل كل الحجج التي تطرحها الشركات والتجار والمؤدية إلى  إرتفاع الأسعار من خلال تقديم الدعم.

- وزارة التجارة والصناعة وكل من له علاقة مُطالبة فوراً من قبل المُستهلك بمتابعة الأسواق ورصدّ كل من لم يقمّ بالتخفيض وليس تثبيت الأسعار فقط.

- على جميع الشركات ذات العلاقة بأسعار الأعلاف الطاعة الفورية لوليّ الأمر دون نقاش ودون تلكؤ منهم وتخفيض الأسعار في الحال.

- إن صوت مقاطعة مُنتجات المراعي والصافي وصلّ لوزارتيّ التجارة والداخلية اللاتي قامتا مشكورتين بإبلاغ خادم الحرمين بالحلول ومنها الدعم الذي أُقره حفظه الله.

- أن المُستهلك بيده المساهمة بتطبيق مقاصد قرار خادم الحرمين الشريفين وهي تخفيض الأسعار باستمرار مقاطعة الشركات التي لم تُطبق قراراته حفظه الله مُستغلة ضعف الرقابة وصعوبتها أحياناً، لأن الشركات التي سوف تتلقى الدعم ولم تُخفض الأسعار تُعتبر سارقة للدعم الحكومي ولم تُعطي المواطن والمُستهلك حقه، ويجب مقاطعتها والإبلاغ عنها والتشهير بها شعبياً.

شركات الألبان

- بعد القرار الملكي يجب على شركات الألبان تخفيض أسعار الألبان ومُنتجاته فوراً، حيث أنهم تلقوا الدعم الحكومي منذ سنين سابقة إضافة للدعم الجديد.

- يجب أن لا تُفسر شركتيّ المراعي والصافي التي رفعت الأسعار عنوةً على المُستهلكين بأن هذا الدعم هو تعويض لها بعد أن حرمتها وزارة التجارة والصناعة زيادة الريال على أسعار اللبن وألزمتها بإعادة الأسعار القديمة، بل هما مُطالبتان بموجب الأمر الملكي بتخفيض الأسعار فوراً.

- يجب أن لا تُفسر بقية شركات الألبان هذا الدعم بأنه مُكافأة لها على عدم قيامها برفع الأسعار مثل شركتيّ المراعي والصافي بل هم مُطالبون بموجب الأمر الملكي بتخفيض الأسعار فوراً.

دواجن الوطنية

صرّح لوكالة الأنباء السعودية (واس) رئيس مجلس إدارة دواجن الوطنية سليمان بن عبدالعزيز الراجحي بأن يتم توظيف إجمالي مبلغ الدعم بما يخدم المواطن وذلك عبر تخفيض سعر منتجات دواجن الوطنية، ولكن المطلوب أيضاً هو أن يتم نفس التخفيض على ألبان شركة نادك التي يملك فيها الشيخ سليمان بن عبدالعزيز الراجحي نسبة 19.7% حتى تاريخ 21 يوليو 12011م، لأن القرار الملكي شملّ الألبان كما شمل الدواجن فلماذا يُطبق التخفيض على الدواجن وليس الألبان، وما قام به الشيخ سليمان بن عبدالعزيز الراجحي من مُبادرة سريعة مشكوراً من تخفيض أسعار الدواجن هو طاعة لولي الأمر وننتظر أن تنصاعّ بقية الشركات فوراً ولا تخون قائد الوطن.

سلاح مُقاطعة المُنتجات هو السيف المسلول بيد المُستهلك ليتم تأديب كل شركة وتاجر لا يقوم بخفضّ الأسعار خاصة بعد قرار خادم الحرمين الشريفين بدعم الأعلاف، ولنتعاون مع قراره حفظه الله بما يُمكننا فعله وهو مقاطعة الشركات والتجار الجشعين، لأنهم يُحاربون كل تحرك إيجابي من خادم الحرمين الشريفين ويُساهمون في إشاعة الفتنة واغتصاب حقوق المواطن المُقرة من خادم الحرمين الشريفين ويخرجون على ولي الأمر بسلاح المال

* الصورة أعلاه مع الشكر لصحيفة الرياض

الوسوم: , , ,

تعليق واحد على مقال “قرار دعم الأعلاف يعني إلزام التجار والشركات بتخفيض الأسعار وعدم خروجهم على وليّ الأمر”

  1. بو عثمان قال:

    لم يتم حتى الان تنفيذ قرار والدي خادم الحرمين الشريفين . السؤال متى يتم دعم الاعلاف فعلياُ ؟

يُسعدنا المُشاركة بتعليقك