|

رجل الاعمال معن الصانع يكسب جولة قضائية ضد القصيبي بمحكمة جزر الكايمن

Share |

في تطور مثير للنزاع القضائي بين شركة احمد حمد القصيبي واخوانه ومجموعة شركات سعد، قررت محكمة جزر الكايمن الواقعة بالبحر الكاريبي أمس (الثلاثاء) رسمياً تعليق البت في الدعوى التي رفعتها شركة احمد حمد القصيبي واخوانه ضد رجل الاعمال معن الصانع مالك ومؤسس مجموعة شركات سعد، بانتظار ماستسفر عنه الجهات القضائية المعنية بالمملكة العربية السعودية، وذلك لإعطاءها الوقت الكافي، (كما نصت على ذلك الفقرة 165 من الحكم)، لإعلان النتائج التي ستتوصل إليها، ولربط اجراءات محكمة الكايمن بأي إجراء تتخذها الجهات المعنية السعودية، وأخذها بالاعتبار في القرار النهائي للمحكمة .

من جانبه رفض القاضي “أنتوني سمايل” طلب الاستئناف الذي تقدم به محامي شركة احمد حمد القصيبي واخوانه، في محاولة لإعاقة صدور الحكم، حيث لم يجد في طلب الاستئناف مايقنع هيئة المحكمة بقبوله أو يبرر قيام محكمة الاستئناف بالتدخل من أجل إلغاء الأمر، ومحملاً شركة القصيبي مصاريف اتعاب تقديم طلب الاستئناف.

ويأتي توجه محكمة الكايمن بعد نظر المحكمة في كافة وثائق القضية، ورؤيتها لأهمية قرار الجهات القضائية بالمملكة، وقد أثبت آخر التقارير الرسمية المقدمة للمحكمة في وقت سابق (تقرير الدكتورة جايلز النهائي)، أن التواقيع المنسوبة لسليمان القصيبي “أصلية وكتبت بقلم حبر صحيح ولم يتم استنساخها من وثيقة لأخرى”، نافياً بذلك الإدعاء بالتزوير، وهو الادعاء الرئيسي الذي استندت اليه شركة القصيبي في دعواها ضد الصانع في محاكم دول مختلفة، ضمن محاولة منها باتجاه حل لتعثرها الائتماني ويتعلق بسداد اكثر من 10 مليار دولار لأكثر من 120 بنك حول العالم.
الحكم جاء داعما لطلبات مجموعة شركات سعد طيلة فترة المحاكمة في ان يكون مكان النظر في النزاع بين الطرفين في المملكة كونها المكان الانسب لتسويته، وكان قاضي المحكمة الكبرى في نيويورك قد توجه الى الى تأييد هذا الطلب في أن تكون المملكة هي المكان الافضل لفض الخلاف القانوني بين المجموعتين السعوديتين.

ويأتي الحكم في جزر الكايمن ضمن سلسلة من الاحكام القضائية الصادرة في الفترة الاخيرة لصالح الصانع، اذ اصدرت المحكمة الادارية بالمنطقة الشرقية خلال الشهر الحالي حكمها النهائي برفض قبول دعوى شركة احمد حمد القصيبي واخوانه ضد رجل الاعمال معن الصانع فيما يتعلق بالمطالبة بالاستحواذ على اسهمه في مجموعة سامبا المالية، وذلك في حكم هو الاول رسميا في المملكة ضد شركة احمد حمد القصيبي واخوانه ولصالح الصانع ومجموعة شركات سعد، ووصفت الدائره التجاريه السابعة عشر بالمحكمه الإداريه حكمها فى بانه نهائي وغير قابل للطعن موضحة رفضها له لانعدام الصفة وعدم الاختصاص.

وقبلها بشهر واحد وتحديدا في يونيو الماضي، اصدرت هيئة غرفة البحرين لتسوية المنازعات اول احكامه منذ تأسيسها في العاشر من يناير الماضي في الدعوى رقم 1\2010 والقاضي برفض ادعاء مجموعة القصيبي بوقوع تزوير في مستندات ووثائق المطالبة بسداد مديونيتها لبنك (بي ام آي ) الذي يلزم المجموعة بسداد اكثر من 23 مليون دولار، وقد أكدت هيئة غرفة البحرين لتسوية المنازعات وفقا لقرارها الصادر أن التوقيعات المنسوبة للمرحوم سليمان حمد أحمد القصيبي مكتوبة بخط اليد بقلم أزرق يبين آثار الحبر خلف الورق الموقع عليها ويستبين أثر القلم المستخدم للتوقيع على الأوراق التي سبقتها.

الوسوم:

3 تعليقات على مقال “رجل الاعمال معن الصانع يكسب جولة قضائية ضد القصيبي بمحكمة جزر الكايمن”

  1. فهد قال:

    الموضوع ومافيه مشاكل معن اللي صارت كلها واتكلم فيها ترى من ولد القصيبي اللي يشتغلون في مستشفى سعد

  2. طلال بامهدي قال:

    الي الامام ياشيخ معن انحد كيد اعداوينك بالاخبر الزينه نتمنا لك كل خيد

  3. rajab قال:

    ثبوت تزوير 286 وثيقة مصرفية 18/03/2012

    المصفي القضائي يتابع أصول الصانع في 8 دول حول العالم للتحفظ عليها

    http://www.al-seyassah.com/AtricleView/tabid/59/smid/438/ArticleID/182318/reftab/76/Default.aspx

يُسعدنا المُشاركة بتعليقك