|

د. محمد الجاسر: لا داعي لتغيير سعر صرف الريال وأنا مُرتاح لمعدل التضخم

Share |

د. محمد الجاسر مُحافظ مؤسسة النقد العربي السعودي (ساما) - الصورة من صحيفة الحياة السعودية

تم أمس السبت الموافق 8-أكتوبر-2011م تدشين مشروع تقييم المنشآت الصغيرة والمتوسطة أمس في الرياض وبرعاية مُحافظ مؤسسة النقد العربي السعودي الدكتور محمد الجاسر، الذي صرح على هامش المؤتمر وردّ على أسئلة الصحفيين بقوله ما يلي:

- استبعد تغيير سعر صرف الريال وأنه لاحاجة إلى هذا الإجراء، (نستغرب هذا بالرغم من أن الريال خسر من قيمته 40% خلال الأربع سنوات الأخيرة بالرغم من قوة الاقتصاد مع ارتفاع دخل النفط بشكل قياسي، فكيف يرتفع اقتصاد ويُصبح قوي وعملته تخسر وتخسر وتخسر مكانتها!.

-  أعلن د. محمد الجاسر ارتياحه لمعدل التضخم وهو 4.9 % خلال العام الحالي، وتوقع انخفاضه، والمعروف أنه دائماً يُعول على انخفاض أسعار الإيجار حيث يرى أنها السبب الرئيسي للتضخم في السعودية، وما يراه المواطن ويتلمسه أن أسعار الإيجار ثابتة في مناطق وتزداد في مناطق أخرى، وكون محافظ مؤسسة النقد ينتظر انخفاض الإيجار فكانه يعتمد على حلول يقوم بها غيره، بينما ينتظر المواكن أن يؤدي محافظ مؤسسة النقد وظيفته وهي مكافحة التضخم ورسم سياسة نقدية، والضغط على البنوك السعودية لتقديم قروض أكثر مع تغيير سياسة احتساب الفائدة.

- المملكة غير معرضة للخطر من منطقة اليورو وعزى ذلك إلى أن عمليات الإقراض تتم من البنوك لعملاء داخل السعودية, وكذلك الودائع تأتي للبنوك من الداخل، ولدينا حماية كبيرة من تلك التطورات الاقتصادية.

- أكد أنهم اتخذوا إجراءات احترازية قبل أن تصل مشكلة الأزمة العالمية، عبر التحرك ضد الدورة الاقتصادية.

- البنوك المحلية ترفع احتياطها وتوفر مخصصات لأي قروض متعثرة.

- إقراض البنوك خلال 9 أشهر من هذا العام ارتفع أكثر من 9٪، وهذا من أعلى المعدلات نظراً إلى الأوضاع الاقتصادية العالمية، وهذا التصريح يؤكد ما يذهب إليه البعض إلى أن البنوك سمينة ومُتخمة بالمال والمواطن ينهش التضخم مُدخراته ومهزوز اقتصادياً، وأن القروض التي تُقدمها البنوك السعودية هي قروض لاتخلق وظائف ولا حركة اقتصادية حقيقية، ولم نكن نرى للمواطن شيئاً من الرفاهية لولا التحسين في الرواتب الذي أمر به خادم الحرمين الشريفين.

عزيز القارئ ننتظر تعليقك على تصريحات محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي

الوسوم: , , ,

يُسعدنا المُشاركة بتعليقك