|

عاجل:خادم الحرمين الشريفين يوافق على خطط لتوظيف السعوديين والسعوديات

Share |

الملك عبدالله بن عبدالعزيز يوافق على الخطة والجدول الزمني لمعالجة تزايد خريجي الجامعات وحاملي الدبلومات الصحيةيزداد عدد خريجي الجامعات السعودية والدارسين في الخارج إضافة إلى ما تُخرجه المعاهد الصحية كل عام دراسي، وفي تحرك للجهات المعنية تم إعداد خطة تفصيلية وجدول زمني لتقديم حلول عاجلة قصيرة المدى مع حلول مُستقبلية لمُعالجة مشكلة تكدس الخريجين وقلة الوظائف، وهذه الاجراءات وافق عليها خادم الحرمين الشريفين بأمر ملكي صدر يوم السبت 1432/7/2هـ الموافق 2011/6/4م وجاءت بنود الخطة كما يلي:

 

الحلول المُستعجلة

هذه الحلول المُستعجلة أتت على شكل أوامر يقوم بها عدد من الجهات الحكومية لتنفيذ برامج عامة وبرامج خاصة صارمة وصريحة جداً.

أهم التوجيهات لتنفيذ البرامج العامة:

  • توفير 52 ألف وظيفة لوزارة التربية والتعليم خلال العام الدراسي 1432/1433هـ ومعظمها للنساء بواقع 39 ألف وظيفة منها 7000 وظيفة لرياض الأطفال.
  • اعتماد توظيف 28,552 سواءً من خريجي المعاهد الصحية والذين اجتازوا امتحان التصنيف المهني في الهيئة السعودية لتخصصات الطبية، ووظائف في وزارة الصحة والعاملين على بنود التشغيل.
  • موائمة مُخرجات التعليم (العالي والمهني ومعهد الإدارة) مع مُتطلبات سوق العمل خلال عشرين يوماً من تاريخ التوجيه.
  • إعادة تأهيل الخريجين بعد حصر مؤسسات التعليم التأهيل الحكومي والخاص ومعرفة إمكانياتها، وذلك خلال شهرين.
  • على وزارة التعليم العالي ووزارة التربية والتعليم العمل على رفع جودة التعليم والقيام بعمليات استطلاع وتقييم واختبار المعلمين ووضع نظام لرواتب العاملين في الوظائف التعليمية وتحديد حوافز لهم وغيرها من الخطوات المذكورة في الخطة وأن يتم كل هذا خلال ثلاثة أشهر.
  • خفض نسبة القبول في الجامعات السعودية إلى نسبة 70 في المائة بدلا من 92 في المائة.

 

أهم التوجيهات لتنفيذ البرامج الخاصة:

  • اتخاذ الإجراءات اللازمة لرفع تكلفة العمالة الوافدة من خلال رفع تكلفة إصدار وتجديد رخص العمل، وهذه الأموال ستدخل إلى صندوق تنمية الموارد البشرية.
  • يقوم صندوق تنمية الموارد البشرية بدعم برامج السعودة.
  • تدريب وتوظيف المزيد من النساء في القطاع الخاص.
  • إلزام العمالة الوافدة بالحصول على شهادات الفحص المهني قبل الحصول على الإقامة وقبل السماح لهم بالعمل.التوسع في برامج التدريب التعاوني بين القطاع الخاص والحكومي مع الجامعات ومؤسسات التدريب المهني.
  • يجب استمرار مساهمة القطاع الخاص في التوظيف المباشر وإعادة التأهيل والتوظيف وتمويل صندوق الموارد البشرية.

 

الحلول المستقبلية

بالمثل جاءت الحلول المُستقبلية موجهة بأوامر على القطاع الحكومي والقطاع الخاص تنفيذها حماية للأجيال القادمة وسنستعرضها هنا بذكر أهمها.

برامج مُستقبلية يتبعها القطاع الحكومي:

  • تأنيث وسعودة الوظائف الصناعية المناسبة للمرأة.سعودة وظائف التعليم الأهلي وزيادة رواتب المعلمين والمعلمات في المدارس الأهلية ليكون الحد الأدنى 5000 ريال مضافاً إليها بدل النقل 600 ريال.
  • يقوم صندوق الموارد البشرية بدعم رواتب المعلمين والمعلمات لمدة خمس سنوات بنسبة 50%.
  • تقوم وزارة التربية والتعليم بصياغة عقد موحد لوظائف المعلمين والمعلمات يُستخدم هذا العقد بين المدارس الأهلية والمعلمين والمعلمات.
  • هذا الإجراء سوف يحل مشكلة توظيف معلمين ومعلميات وإداريين في المدارس يصل عددهم إلى أكثر من 39 ألف.
  • حصر الفرص الوظيفية الموجودة في القطاع الخاص التي يُمكن تعيين سعودي أو سعودية عليها.
  • دعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة الحجم بتوفير قروض ميسرة لها ودعم فني ومعلوماتي وتسويقي.
  • حصر ساعات العمل بخمسة أيام وجعلها ثمان ساعات في اليوم.
  • تهيئة أراضي ومناطق داخل حدود المدن لإقامة مشروعات صناعية تعمل فيها النساء.
  • مراجعة لوائح هيئة الاستثمار وتغيير ما يلزم منها حتى لا يتعارض مع خطط السعودة.
  • اتخاذ الإجراءات اللازمة لوضع حدّ أدنى للأجور والرواتب.
  • قصرّ العمل في محلات المُستلزمات النسائية إلا على السعوديات.
  • إنشاء إدارات نسوية لدى الجهات الحكومية التي لم تقمّ بعد بهذا الإجراء وتنفيذا لقرار ملكي صدر عام 1425هـ.
  • الطلب من هيئة التخصصات الطبية دراسة وضع المعاهد الصحية والعمل على إغلاقها تدريجياً.
  • من لم يجتازوا التصنيف المهني للتخصصات الطبية سيتم إكمال دراستهم وإلزام كليات المجتمع والمعاهد الصحية التي تخرجوا منها بإكمال تأهيلهم، ويدفع لهم مكافأة شهرية 1000 ريال من صندوق تنمية الموارد البشرية خلا مدة لا تتجاوز سنتين.

الوسوم: , , , , , , , ,

يُسعدنا المُشاركة بتعليقك