|

القرارات الملكية تؤكد إنشغال القيادة بتوفير السكن الكريم للمواطن

Share |

أكدت شركة أملاك العالمية للتطوير والتمويل العقاري أن حزمة القرارات الملكية السامية التي أعلنها خادم الحرمين الشريفين يوم أول أمس ستسهم في إحداث نقلة نوعية في القطاع العقاري تحديداً، وستمكّن من تجاوز العديد من التحديات التي تعاني منها السوق العقارية والتي من أبرزها تفاقم الاحتياجات للوحدات السكنية.

وقال عبدالله الهويش العضو المنتدب لشركة أملاك العالمية أن صدور الأوامر الملكية السامية برصد مبلغ 250 مليار سعودي موجهة لبناء 500 ألف وحدة سكنية في مختلف أنحاء المملكة، وما رافقها من توجيهات للجهات المختصة لتوفير أراضٍ في مختلف المناطق لبناء وحدات سكنية، إلى جانب رفع قيمة الحد الأعلى للقرض السكني من صندوق التنمية العقارية من 300 ألف ريال إلى 500 ألف ريال، تعدّ في مجملها خطوات داعمة لمنظومة النشاط العقاري في المملكة، وتعكس انشغال القيادة الحكيمة للمملكة وعلى رأسها خادم الحرمين الشريفين بقضايا المواطنين وهمومهم، وحرصه على توفير أسباب الحياة الكريمة للمواطنين وفي مقدمتها تأمين السكن الملائم لهم.

وأضاف الهويش إلى أن تلك القرارات الحيوية ستنعكس آثارها على كافة أطراف القطاع العقاري في المملكة، ومن ضمنها شركات التمويل العقاري التي ستبادر إلى اتخاذ الخطوات الملائمة وتوفير منظومة الخدمات والمنتجات المساندة والمكمّلة لعمل صندوق التنمية العقارية، والهادفة إلى توفير التمويل اللازم للمواطنين الراغبين بتملك وحدات سكنية ضمن شروط ميسّرة، مشدداً على أن الجميع يعدّ شريكاً في المسئولية ويقع عليه واجب العمل من أجل مصلحة الوطن والمواطن.

وأوضح الهويش أن أملاك العالمية وعبر منتجاتها التمويلية المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية ستواصل من جانبها القيام بدورها في تلبية احتياجات المواطنين الراغبين بامتلاك مسكنٍ خاص لا سيما بعد رفع الحد الأعلى لقرض صندوق التنمية العقارية إلى 500 ألف ريال والذي يُعتبر الخطوة الأولى لامتلاك وحدة سكنية، ويتم استكمالها من خلال تمويل وفق إحدى المنتجات الخاصة بالشركة والتي من أبرزها منتج الإجارة الموصوف بالذمة والذي تنفرد أملاك العالمية بتقديمه لمساعدة المواطنين على امتلاك وحدة سكنية بشروط ميسرة.

الوسوم: , , , , , , ,

يُسعدنا المُشاركة بتعليقك