|

الشورى ينتقد شجع المؤسسة العامة للتقاعد ومحاولاتها وقف صرف الرواتب

Share |

المؤسسة العامة للتقاعدوجّه مجلس الشورى انتقادة لاذعة ومُحددة بشكل جيدّ للمؤسسة العامة للتقاعد بسبب محدودية رواتب الكثير من المتقاعدين في الوقت الذي تُحقق فيه المؤسسة إيرادات بلغت نحو 40 مليارا و200 مليون ريال في العام 1432ـ1433هـ، وقد كان هذا الانتقاد واللوم قد تم توجيهه خلال مناقشة تقرير المؤسسة العامة للتقاعد وبرنامج «مساكن» الذي أنتقدوا فيه البطء الشديد في تلبية القروض.

لماذا يجب زيادة رواتب المُتقاعدين؟

تحدث عضو المجلس عبدالله نصيف خلال مناقشة التقرير السنوي للمؤسسة العامة للتقاعد وبشكل واضح عن أن زيادة إيرادات واستثمارات المؤسسة إنما هو في الحقيقة نتاج ما يستقطع من الموظفين العاملين بالدولة، فمن المنطق أن تنظر المؤسسة في مشاركة هؤلاء في عوائد تلك الاستثمارات بالنسبة التي يتم اقتطاعها من الموظف بحسب الحال، أو تنظر جديا في زيادة رواتب المتقاعدين الذين يقل دخلهم الشهري عن ألفي ريال.

المشاهد الدراسية وسيلة مؤسسة التقاعد لوقف الصرف

من المعروف أن المؤسسة العامة للتقاعد تُطلب من الورثة الذكور الذين تزيد أعمارهم عن 21 سنة وهم المُستفيدين من راتب المُتقاعد المتوفى أن يحُضر ما مشهد أو شهادة تُثبت أنه طالب ولا يعمل وعليه أن يُجددها كل فترة، وفي النقاش مع مجلس الشورى قالت المؤسسة العامة للتقاعد أن بعض المواطنين يقومون بتزوير هذه الاثباتات، حيث أن المؤسسة العامة العامة للتقاعد تُطالب بهذه المشاهد الدراسية ومن لا يُحضرها تريد إسقاطه من راتب المتقاعد حتى توفر من صرف المُستحقات وهو ما يُعاب على المؤسسة كثيراً من قبل المواطنين.

لكن عضو المجلس عبدالله نصيف يرى أن من الواجب على المؤسسة أن تأخذ بعين الاعتبار إن كان المستفيد يعمل أم هو عاطل عن العمل وليس فقط أن يكون طالبا في الجامعة، فإذا تجاوز المستفيد 21 سنة من العمر ولكنه عاطل عن العمل فعلى المؤسسة والجهات المعنية بل من أوجب الواجبات أن تراعي استمرار الاستفادة من هذا التقاعد لجميع المستحقين حتى بعد وفاة أي من الوالدين أو كليهما باعتباره حقا مكتسبا لوالديهما مقابل خدمتهما كموظفين في الدولة.

 

الوسوم: , , , , ,

تعليق واحد على مقال “الشورى ينتقد شجع المؤسسة العامة للتقاعد ومحاولاتها وقف صرف الرواتب”

  1. مستفيد من راتب التقاعد للورثه قال:

    بسم الله رواتب التقاعد هي حق المتقاعد وحق للوارث اللذي تيتم فالوالد رحمة الله عليه مات قبل 5 سنوات وكانت لدي ضروف قطعتني عن مواصلة الدارسه لوجود عاتق الاهل على رقبتي فعملت في الخضار وانقطع عني النصيب وذهبت الى مؤسسة التقاعد قالو نريد منك مشهد دراسي شرحة لمدي الفرع في الباحه عن ضروفي فرفض مساعدتي بحجة الانظمه والتعليمات فيما الموظف قام بقطع نصيب واخي الصغير المواصل لدراسه واعطيته مشهد لاخي لارجاع نصيبه من شهر اللذي لم ينزل له فرفض بحجت تاخري عن موعد تقديم المشهد بشهر فقلت لدي الله يعوضني ويعوض اهلي الخير فهذي الانظمه حاجز للمواطنين المتيتيمين وانا الان اكمل دراستي واستلم الراتب وعمري 23 سنه ولاكن قطع عني سنتين ومازلت اقول ان حق والدي لم يكتمل جعلها الله في رقاب المسؤولين عن سبب وضع هذي الانظمه التعجيزيه وانا اقول لمجلس الشورى اينى كنتم قبل سنوات ام الان اصبحتم مهتمين لايسعني غير تقديم شكواي الى الله العزيز القدير اللذي سوفا ينصفنا من الاعلام والمسؤولين حسبي الله ونعم الوكيل

يُسعدنا المُشاركة بتعليقك