|

السعودية منجم للوظائف في ظل وجود أكثر من 57,000 وظيفة شاغرة

Share |

طالعتنا صحيفة عكاظ بداية هذا الأسبوع بالحديث عن إعلان الخدمة المدنية الذي أوضح أنه لا تزال 57.456 وظيفة شاغرة حالياً لتعذر وجود المؤهلين لشغلها، وتوزعت الوظائف الشاغرة بين عدد كبير من المجالات أهمهما الطب والهندسة، وتركزت معظم هذه الوظائف في مدينتيّ الرياض وجدة, وكان للنساء نصيب الأسد خاصةً في تخصصات الصيدلة والتمريض، وهذا الخبر يؤكد أن السعودية هي منجم للوظائف المُتميزة.

كما أعلنت أمانة جدة عن 103 وظيفة جديدة بحسب مانُشر في صحيفة الإقتصادية ومنها وظيفة مراقب أسواق، ومراقب تعدّيات، ومراقب خدمات عامة، ومراقب مباني، ومراقب نظافة، وباحث تطوير إداري مُساعد، ومدقق شؤون موظفين مساعد، ومدقق رواتب ،وباحث شؤون موظفين، ومساعد مبرمج ، ومساح، ورسام معماري، ومراقب إنشاءات ،وفني مختبر، وفني زراعي، ومساعد طبيب بيطري ، ومراقب صحي. وللعلم فقد أتاحت أمانة جدة للمرأة بعض من تلك الوظائف الشاغرة المناسبة، ويُشترط لشغرّ هذه الوظائف الخضوع لبرنامج تدريبي مدته أسبوعين فقط وأجتيازه بنجاح.

كما عقد الصندوق الخيري الاجتماعي مع باب رزق جميل إتفاقية تعاون مُشترك ستُساهم في توفير 10640 فرصة عمل، كما أعلن مركز غرفة الشرقية للتوظيف خلال العام الحالي بأنه وفر أكثر من 1000 وظيفة وفرصة عمل، مقارنة ب 714 فرصة عمل وفرها المركز عام 2009م، في حين بلغ عدد طالبي الوظائف من مركز غرفة الشرقية للتوظيف خلال العام الحالي 1766 شاباً وشابة.

كيف الوصول للوظائف
هذا الكمّ الذي نراه من الوظائف المُتعددة التخصصات من الأطباء حتى المراقبين الميدانين يجعل الشخص يتسائل عن كيفية الوصول لهذه الوظائف وعن آلية الإعلان عنها والتقدم لها، وهل هناك عدالة في توزيع الفرص وشفافية في جميع نواحي التوظيف، خاصة وأننا فُجعنا قبل أيام عندما أعلن صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل عن نتائج دراسة أظهرت أن 90% من السجناء هم عاطلون عن العمل و 70% منهم يحملون شهادات جامعية وعاطلون!.

بالمقابل فإن الراغب في شغل هذه الوظائف عليه البحث والتنقيب في منجم الوظائف بالطرق المباشرة والغير مباشرة وهو متيقن بأن هناك وظائف تكفي فشمروا عن سواعدكم وتواصوا على الخير.

قرارات ساخنة
نحن الآن أمام قرارين أحدهما إيجابي والآخر مُثير نوعاً ما، فالأول نقلته لنا صحيفة الرياض وهو إعلان هيئة التخصصات الصحية عن فتح المجال للجنسيات المتعددة في مهنة الصيدلة بالقطاع الخاص كالجنسية الهندية والباكستانية والفلبينية وفق عدد من الشروط والضوابط التي تضمن أهليتهم، وجاء ذلك القرار بعدما ابدت اللجنة الطبية قلقها تجاة التركيز على جنسية واحدة شكلت نسبة 80% من العاملين بالصيدليات الخاصة بالمملكة.

القرار الثاني هو موافقة مجلس الخدمات الطبية على قرار يقضي بمنع العاملين الصحيين في الجامعات السعودية من العمل في القطاع الخاص، حيث أبلغت مصادر رفيعة المستوى لجريدة «عكاظ» أن قرار المنع تم رفعه للجهات العليا لاعتماده خلال الفترة القليلة المقبلة، وبالمقابل أشارت مصادر الي صحيفة عكاظ عن تلويح أكثر من 300 طبيب يعملون في كليات الطب بالجامعات السعودية بالاستقالة والانتقال للعمل في القطاع الخاص إذا ما بدأ تنفيذ القرار، فيما بدأت وزارة التعليم العالي تحركات واسعة لتعطيل القرار خشية تسرب الكفاءات الطبية من الجامعات السعودية وبما يؤثر على العملية التعليمية عموماً.

الوسوم: , , ,

يُسعدنا المُشاركة بتعليقك