|

التويجري: اطلاق صنادق المؤشر نهاية الشهر الجاري

Share |

اموالي، رئيس هيئة السوق الماليةقال رئيس مجلس هيئة السوق المالية الدكتور عبد الرحمن التويجري، أن الهيئة ستطلق نهاية الشهر الجاري «صناديق المؤشر»، والتي ستكون متاحة للمستثمر الأجنبي، مستبعداً في الوقت ذاته فتح باب الاستثمار الأجنبي بشكل واسع، بالنظر إلى إمكانية دخول الأموال الساخنة إلى سوق الأسهم السعودية، ما سيلحق الضرر بالسوق والمستثمرين على حد سواء.

تنشيط السيولة

وأشار التويجري خلال حديثه في اللقاء الذي نظمه نادي «الاقتصادية» الصحافي بحضور عدد من الكتاب والاقتصاديين، إلى وجود رغبة من قبل عدد من الشركات الاستثمارية الأجنبية الكبرى للدخول في السوق المالية السعودية بشكل مباشر، مؤكداً أن الهيئة تدرس خطة تمهد لدخول تلك المؤسسات مباشرة إلى السوق بطريقة منظمة تحافظ على وضع السوق، وتعمل على تنشيط السيولة بشكل أكبر.

تنسيق أنظمة الأسواق الخليجية

كما كشف التويجري عن اجتماع سيتم نهاية الشهر الجاري لرؤساء هيئات السوق المالية الخليجية، يهدف إلى تنسيق الأنظمة بين تلك الأسواق.

دراسة معوقات نجاح شركات الوساطة

ولفت التويجري إلى أن الهيئة انتهت من إعداد دراسة خاصة لوضع شركات الوساطة المالية في المملكة، التي تواجه عددا من العوائق والتحديات، ومن أهمها المنافسة مع الشركات المالية التابعة للبنوك، وتساوي الفرص الاستثمارية بينها. وشدد رئيس مجلس هيئة السوق المالية على مراقبة الهيئة المواقع الإلكترونية الخاصة بسوق الأسهم، والتعاون مع الجهات الأمنية في هذا الشأن، مشيراً إلى وجود إدارة خاصة في الهيئة لمراقبة تلك المواقع.

تطبيق الأنظمة على الجميع

وأكد رئيس مجلس هيئة السوق المالية أهمية نظام بناء سجل الأوامر للشركات الراغبة في طرح أسهمها في السوق، لافتاً إلى أنه تم إيقاف طرح عدد من الشركات بسبب المبالغة في النطاق السعري، وحماية للمستثمرين. لكن رئيس مجلس هيئة السوق المالية اعتبر أن وجود الأخطاء وارد، إلا أنه شدد على الاستمرار في «تطبيق الأنظمة على الجميع». وتابع «أحد أهم الأهداف التي نتوخاها كيفية بناء الاستثمار المؤسسي، ومعلوم أن الاستثمار الفردي هو المسيطر، كما نرغب في دخول وتنظيم الاستثمار الأجنبي، ونسعى لدخول الأجانب للسوق المالية السعودية، ولكن بطريقة منظمة».

السوق المؤسسي

وقال التويجري “هناك أنواع من الشركات التي تطرح في السوق منها ما يطرح بشكل كاملا للأفراد، ومنها ما يتم طرح أقل من 30 في المائة، وأخرى لم يتجاوز الطرح 30 في المائة، وأشير هنا إلى أن نسبة إلزام الشركات بطرح 50 في المائة مرغوبة، ولكن نتوقع في حال تطبيقها أن تقل الشركات الراغبة في الدخول إلى السوق المالية، بسبب تلك النسبة”. ولفت رئيس مجلس هيئة السوق المالية إلى أن دخول الصناديق في الاكتتابات يهدف إلى نقل السوق المالية إلى سوق مؤسسي، وهي في النهاية تعود-الصناديق- لمواطنين.

الوسوم: , ,

يُسعدنا المُشاركة بتعليقك