|

البنوك السعودية تحذر السياح من الشراء بالريال في الخارج

Share |

البنوك السعودية تحذر السياح من الشراء بالريال في الخارجقال تقرير نشرته صحيفة الشرق الأوسط أن عدد من السياح السعوديون المسافرين إلى خارج المملكة تعرضوا إلى دفع مبالغ أعلى من سعر السلع عند التعامل بالريال في شراء سلع أو بضائع من المتاجر أو المعارض عن طريق بطاقات الصرف الإلكترونية أو بطاقات الائتمان أو السحب النقدي في الدول التي يغادرون إليها من أجل السياحة، وحذر التقرير على لسان البنوك السعودية عملائها من تعرضهم للخسارة من جراء عمولات وتسعيرات تحويل قيمة السلعة أو البضاعة المشتراه إلى عملة البلد.

وتكمن الفكرة في التحذير وفقا لما ذكره مسؤول رفيع في لجنة التوعية المصرفية المنبثقة عن البنوك السعودية، في أن بعض المحال والمتاجر في عدد من الدول التي يقصدها السياح السعوديون تعرض شراء السلعة بالريال السعودي أو بعملة البلد، في خطوة يسعى المحل من خلالها لكسب المزيد من الأموال في حال تم بيع السلعة بالريال.

وقال محمد الربيعة، رئيس فريق العمل الإعلامي والتوعية المصرفية في اللجنة، إن فكرة شراء سلعة بالريال السعودي عن طريق بطاقة الصرف الإلكترونية وبطاقة الائتمان أو السحب النقدي يخضع العملية إلى تسعيرة معينة يضعها المحل لتحويل الريال السعودي إلى عملة البلد بسعر أعلى مما هو موجود في تسعيرة البنوك في ذلك البلد. ويعتبر السياح السعوديون من أكثر سياح العالم إنفاقا في الرحلة الواحدة بالإضافة إلى أنهم يقضون فترة أطول في الدول التي يقصدونها، في حين تشهد 3 فترات في العام وقتا مناسبا للسفر إلى الخارج، وهي فترة الإجازة الصيفية، وعطلة إجازة عيد الفطر، بالإضافة إلى عطلة إجازة عيد الأضحى. وأضاف الربيعة أنه تم تسجيل عدد من الحالات تعرض فيها سياح سعوديون إلى دفع مبالغ أعلى من سعر السلعة، أو تم أخذ مبالغ أكثر في عمليات السحب النقدي، وهو الأمر الذي دعا إلى التحذير والتوعية لتلك العمليات.

وقال التقرير أن عملية التحويل تتم عند شراء سلعة أو بضاعة بالريال السعودي، وفق عدد من العمليات الحسابية، ووفقا لما ذكره الربيعة فإن المحل أو المعرض يبيع سلعة بقيمة معينة، واستشهد بمثال أنه عند شراء سلعة بـ100 جنيه إسترليني فإن تحويل الريال السعودي سيكون بسعر السوق، وأن شراء السلعة نفسها بالريال من ذلك المحل سيتم احتساب رسوم إضافية في عملية تحويل الريال إلى الجنيه الإسترليني وبالتالي يدفع السائح مبالغ إضافية.

همسة أموالي:
يجب على المسافر الحذر في تعاملاته المالية عند استخدام بطاقة الصرف الآلي أو البطاقات الائتمانية ويكون مدركاً قبل توقيع وصل الشراء من عملة العملية والقيمة والضريبة حيث يحدث في آحيان أن تضاف مبالغ ولا يعلم عنها العميل بمسمى ضرائب. كما ننصح بأن اظطر المسافر إلى السحب النقدي من بطاقات الائتمان أن يكون مبلغ السحب كافياً لتغطية احتياجاتك لفترة اقامتك حيث يحتسب عند إجراء كل عملية سحب نقدي عمولة على العملية تختلف من بطاقة إلى آخرى.

الوسوم: , , , ,

يُسعدنا المُشاركة بتعليقك