|

الأسهم السعودية تميل للتراجع وسط ترقب لنتائج سابك والاتصالات والكهرباء

Share |

تراجع مؤشر سوق الأسهم السعودية بنسبة 1.8% خلال الأسبوع الماضي وحقق هبوطاً في أربع أيام حتى أغلق مؤشر السوق عند مستوى 6302.52 نقطة, وقد كان لنتائج البنوك تأثير قوي على مُجريات السوق حيث جاءت أقل من التوقعات, وبهذا يكون قطاع المصارف قد سجل أكبر هبوط هذا الأسبوع بنسبة 4.4%, علماً بأن المُتداولين يعيشون حالة ترقب قوي لنتائج كبرى الشركات المُساهمة مثل شركة سابك والاتصالات وشركة الكهرباء.

كما سجل كل من قطاعيّ البناء والتطوير العقاري هبوطاً بنسبة 2.9% و 2.5% لكل منهما على التوالي خلال الأسبوع الماضي, وبالمقابل هناك قطاعات ارتفعت وفي مقدمتها قطاع الطاقة بنسبة 3.1% ثم قطاع الاستثمار بنسبة 1.7%, وفي مقدمة الأسهم المرتفعة يأتي سهم المُتقدمة وسهم اللجين بنسبة 22.3% و 13.8% لكل منهما على التوالي, وفي المقابل كان سهم الأنابيب وسهم الكيميائية السعودية هما أكثر الأسهم تراجعاً بنسبة 13.1% و10.3% لكل منهما على التوالي.

الرؤية التقنية

نلاحظ من الرسم البياني أن المؤشر العام لسوق الأسهم قد تراجع هابطاً بعد أن لامس مستوى 6504 نقطة تقريبا في 25 سبتمبر, وشهدناه يتراجع خلال الثلاثة أيام الأخيرة حتى وجد الدعم من متوسط حركة 50 يوم عند 6276 نقطة يوم الأربعاء الماضي, ونتوقع أن يتحرك مؤشر السوق في مستويات 6300 نقطة.

الرسم البياني لحركة مؤشر سوق الأسهم السعودية حتى إغلاق 13 - أكتوبر - 2010

مؤشر السوق يميل للتراجع ولكنه لن يطول حيث اقترب مؤشر القوة النسبية RSI من الدخول إلى مستويات التشبع بالبيع كما ن المتجه الصاعد المُحدد باللون الأزرق على الرسم البياني سيمتد لأعلى خلال الأيام القادمة حتى يصنع مستوى دعم عند مستويات قريبه  من 6150 نقطة تقريباً في حالة استمرار التراجع, وسيكون لنتائج كبرى الشركات أثر قوي في توجيه السوق خلال الأيام القادمة.

الوسوم: , , ,

يُسعدنا المُشاركة بتعليقك