|

الآن يُمكنك بدء نشاط تجاري في مجال الصرافة واستبدال العملات

Share |
الموافقة على مزاولة أعمال الصرافة في السعودية

مصدر الصورة صحيفة الرياض

في أول خطوة تقوم بها مؤسسة النقد العربي السعودي منذ تعيين د. فهد بن عبدالله المبارك محافظاً لها مؤخراً،  فقد أعلنت اليوم عن اجراءات وكيفية التقدم بطلب لاستصدار تراخيص لمزاولة أعمال الصرافة من تبديل للعملات وشراء وبيع للنقد الأجنبي وشراء وبيع الشيكات السياحية وشراء الشيكات المصرفية.

وحسب إعلانها اليوم فقد قامت مؤسسة النقد العربي السعودي بهذه الخطوة نتيجة للطلب المُتزايد من المواطنين للعمل في هذه الأعمال التجارية وخاصة في الأماكن المُقدسة، إضافة إلى الحاجة إلى المزيد من محلات الصرافة في المنافذ البرية.

هل المُحافظ الجديد يقف خلف هذا القرار؟

الحقيقة هي أن قرار السماح موجود منذ عام 1430هـ أي قبل ثلاث سنوات ولكن مؤسسة النقد العربي السعودي قد تكون تأخرت كثيراً في تطبيقه، حيث صدر قرار الموافقة من مجلس الوزراء برقم ( 3 ) وتاريخ 08/ محرم /1430هـ القاضي بفتح المجال لإصدار تراخيص جديدة لمهنة الصرافة.

ولعل في إعلان محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي اليوم وسروره حسب قوله بأن يُعلن لجميع الراغبين بمزاولة أعمال الصرافة بأنفسهم عن صدور قرار وزير المالية رقم 1357 وتاريخ 01/05/1432هـ بالموافقة على القواعد المنظمة لأعمال الصرافة، وربما يُفهم من ذلك أن سبب التأخير هو وزارة المالية التي توجب موافقتها على الأنظمة والاجراءات،جدير بالذكر أن مؤسسة النقد العربي السعودي لا ترجع لوزارة المالية من حيث الهيكل التنظيمي، فمرجعها الوحيد هو رئيس مجلس الوزراء فقطن فهي من الجهات الحكومية الحُرة الطليقة إن صح التعبير.

كيف تتقدم بطلب رخصة الصرافة؟

دعا محافز مؤسسة النقد العربي السعودي الراغبين في مزاولة أعمال الصرافة إلى تعبئة النماذج الخاصة بذلك آلياً وإرسالها مع الوثائق المطلوبة من خلال موقع المؤسسة الإلكتروني (www.sama.gov.sa)، كما يُمكنك من الموقع معرفة الأنظمة واللوائح المُنظمة لهذا النشاط.

 

هل سنرى فك احتكار القطاع البنكي؟

لعل المُشاهد للخبر سيقول أن هذا مؤشر على قرب فك احتكار البنوك السعودية للنشاط البنكي والترخيص لسعوديين حتى يُنشؤوا بنوك جديدة، ولكن المُراقب يعرف أن الترخيص لمزاولة أعمال الصرافة موجود منذ 1430هـ، فلو كانت الرؤية موجودة للترخيص لمزيد من بالنوك سعودية بعد بنك الإنماء لكان صدر فيها قرار، ولكن نأمل أن يقوم محافظ مؤسسة النقد الرعبي السعودي الجديد بالسعي لتحرير القطاع البنكي أكثر من الوضع الحالي لما فيه فائدة كبيرة على المواطنين والمُقيمين والتجارة والاقتصاد بشكل عام.

 

وجانب آخر من المُشكلة أن الناس قد حصروا أنفسهم واموالهم على بنوك سعودية مُحددة، فمع وجود بنوك خليجية في السعودية إلا أن المُتعاملين معها قليل من السعوديين، مع أنها تُقدم نفس خدمات البنوك السعودية.

 

الوسوم: , , ,

يُسعدنا المُشاركة بتعليقك