|

أملاك العالمية للتمويل والتطوير العقاري تبرم اتفاقية استشارات تسنيد أصولها

Share |

شركة أملاك العالمية للتمويل والتطوير العقاريأبرمت شركة أملاك العالمية للتمويل والتطوير العقاري اتفاقية مع شركة “كي بي إم جي الفوزان والسدحان” تتولى الأخيرة بموجبها القيام بمهام المستشار المسئول عن تقديم دراسة تسنيد أصول شركة أملاك العالمية الى صكوك إسلامية متوافقة مع الشريعة الإسلامية ، وتقديم الاستشارات اللازمة لإدارة الأصول والمحفظة المالية لشركة أملاك العالمية، على نحو يسمح بتعزيز وإصدار صكوك مالية إسلامية للشركة.

وقال عبدالله الهويش العضو المنتدب لشركة أملاك العالمية الذي قام بالتوقيع على الاتفاقية مع الأستاذ طارق السدحان الشريك الإداري في شركة كي بي إم جي الفوزان والسدحان، أن أملاك العالمية تتطلع من خلال هذه الاتفاقية إلى الاستعانة بخبرات “كي بي إم جي” ودرايتها الواسعة في الاستشارات المالية، لعرض الحلول و فرص الاستفادة من المحفظة المالية ، على نحو يسمح بتوسيع الأنشطة التمويلية الطويلة الأجل لأملاك العالمية على المدى الطويل ، من خلق موارد و حلول تمويلية إضافية لأملاك العالمية.

وأكد الهويش على أن “أملاك العالمية” وانطلاقاً من موقعها الريادي ضمن قطاع التمويل العقاري إن هذه الدراسة تأتي ضمن نطاق خطة التوسع في المستقبل القريب للشركة، ورفع معايير الممارسات المهنية التي تزاولها للارتقاء بالمزايا التنافسية التي تتمتع بها خدمات الشركة وحلولها التمويلية، حيث أن السوق السعودي ما زال بحاجة الى تنويع مصادر التمويل على المدى الطويل لا سيما في ظل ما يشهده قطاع التمويل العقاري من مؤشرات نمو لافتة ، فإن هذه الدراسة تعد مصدرا مهما لهذا الغرض وتحفز قدرة الشركة على مواصلة نشاطها التمويلي بكفاءة عالية على المدى الطويل.

من جانبه أعرب الأستاذ طارق السدحان عن سعادة “كي بي إم جي” للتوصل إلى هذه الاتفاقية مع شركة “أملاك العالمية”، والتي تبرز اليوم كشركة رائدة للتمويل العقاري المتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية، مشيراً إلى أن “كي بي إم جي” ستعمل ومن خلال فريق من الخبراء والمتخصصين على تقديم كافة الاستشارات اللازمة لشركة “أملاك العالمية” لجذب المزيد من الفرص أمام الشركة، ومساندتها لتطوير قاعدة أصولها ومحفظتها المالية.


 

الوسوم: , ,

يُسعدنا المُشاركة بتعليقك