|

أخيراً اخترق مؤشر الأسهم السعودية مستوى 6300 والأعين على 6450

Share |

أغلق مؤشر السوق السعودي في نهاية تداولاته بالأسبوع الماضي على ارتفاع متواضع بلغ 0.76%، في ظل أحجام تداولات ضعيفة للغاية بالمقارنة مع تداولات الأيام الأخيرة قبل إجازة عيد الفطر التي كانت هي سبب هذا التراجع بطبيعة الحال، لكن الحدث البارز هو قدرة المؤشر على اختراق 6300 نقطة لأنه مستوي المقاومة الأكثر جدلاً.

وقد أغلقت كافة قطاعات السوق السعودي على ارتفاع، ماعدا ثلاث قطاعات، أولهم قطاع النقل حيث هبط بنسبة 0.39%، وثانيهم قطاع الإعلام والنشر هبط بنسبة تراجع .26%، وثالثهم قطاع الطاقة بنسبة 0.23%.

كما احتل قطاع الاستثمار المتعدد أعلى قائمة الارتفاعات بنسبة بلغت 2.1%، يليه قطاع التأمين بارتفاع بلغ نسبته 1.4%، وحلّ قطاع الزراعة في المرتبة الثالثة بارتفاع بلغ نسبته 1.37%، وكان من نصيب أقل القطاعات ارتفاعا هو قطاع الأسمنت، الذي ارتفع بنسبة بلغت 0.019%.

التحليل التقني
تحمست مشاعر جماهير المتعاملين عقب اختراق عدة مستويات قوية أهمها مستوي المقاومة 6300 وكذلك المتوسط المتحرك ل200 يوم والمتجه الهابط الملون باللون الأخضر، وإن كان لدينا بعض التحفظات على تلك الاختراقات، فأحجام التداول مازالت ضعيفة والاختراقات تمت بارتفاعات كبيرة نوعاً ما، وعموماً فإن اختراق تلك المستويات وان لم يكن اختراق نموذجي فهو فرصة جيدة لإثارة وتشجيع الأموال القلقة والخائفة لتدخل السوق. وهنا يجب التذكير بأن ما سيقف أمام تقدم مؤشر السوق كعائق حالياً بشكل بسيط هو مستوي المقاومة 6450، وذلك إن كان هناك نية جدية خلال الأيام القادمة لسلك الاتجاه الصعود، لذا وجب الحذر والترقب.

الرسم البياني لمؤشر سوق الأسهم السعودي حتى إغلاق 15 سبتمبر

وكما توقعنا فقد تشبعت سريعاً المؤشرات الرقمية بالشراء، وهذا لا يوحي بالقلق أبدا، لان هذا قد يعني في بعض الأحيان بأن هناك ترقب لحدوث انفجار في مؤشر السوق للأعلى وهو أمر محمود بالضرورة.

الوضع حالياً هو كذلك، إشارة خضراء لكل المغامرين والمضاربين للشراء، وإشارة صفراء لكل الذين يريدون التأكد من صواب وقوة الاتجاه حالياً، وإشارة حمراء لمن يريدون البيع حالياً لجني الأرباح.

الوسوم: , , ,

يُسعدنا المُشاركة بتعليقك