|

«السعودي الهولندي» يتوقع تضاعف إصدارات الصكوك في 2011

Share |

البنك الهولندي يتوقع تضاعف اصدار الصكوك 2011أوضح مسؤول بالبنك السعودي الهولندي أمس لوكالة رويترز، أن الشركات السعودية قد تطلق عشرة إصدارات لسندات إسلامية (صكوك) في 2011، وهو أكثر من مثلي عدد الإصدارات في العام الحالي، لكنه أضاف أن غالبيتها ستكون عمليات طرح خاص.

وقال مدير أول الأنشطة المصرفية الإسلامية بالبنك هارون نيسار، خلال قمة رويترز للاستثمار في الشرق الأوسط بالرياض: «الثقة بدأت تعود للسوق… من المتوقع أن نرى ربما إصدارين أو ثلاثة «للصكوك» كل ربع سنة على مدى العام المقبل… وعشرة إصدارات أخرى في 2011».

والعوامل الرئيسية التي ستحفز الطلب على إصدارات الصكوك السعودية هي انخفاض أسعار الفائدة في السعودية إلى جانب اتفاق مجموعة دبي العالمية لإعادة هيكلة ديون مع 99 في المئة من بنوكها الدائنة، إضافة إلى نجاح إصدار دبي لسندات تقليدية بقيمة 1.25 بليون دولار في أواخر أيلول (سبتمبر).

وأضاف نيسار: «في السابق كان الناس يحتفظون بمعظم استثماراتهم في صورة سائلة ويشعرون الآن بوجه عام أن عليهم استئناف النشاط، لأن التراجع الشديد في أسعار الفائدة يجعل من الصعب جداً الاحتفاظ بالسيولة»، مشيراً إلى أن «هناك أموالاً كثيرة تبحث عن أصول جيدة… الاهتمام يتجدد من جانب المقترضين». وتابع قائلاً: «السعودية شهدت أربعة إصدارات صكوك منذ مطلع العام»، لكنه أحجم عن التعليق على الحجم المتوقع للإصدارات، وأشار فقط إلى أن البنك الإسلامي للتنمية في جدة ومشروعاً مشتركاً بين أرامكو السعودية وتوتال من بين المقترضين المحتملين. لكنه أضاف أن غالبية الإصدارات الثمانية الأخرى ستكون بآجال استحقاق قصيرة وسط تفضيل للاكتتاب الخاص.

الوسوم: , , , ,

يُسعدنا المُشاركة بتعليقك