|

علم أبنائك التوفير في الصغر!!

Share |

يحرص كثير من الآباء على تعليم أبنائهم وبناتهم في سن مبكره من خلال تدريسهم في الروضة وما يليها من مراحل دراسية، مقتدين بالمثل العربي “العلم في الصغر كالنقش في الحجر”،  بهدف تأمين مستقبلهم. لكن يتجاهل كثير منهم تعليم وأرشاد الأبناء إلى وسائل التوفير ومبادي الادخار بدلاً عن الاستهلاك . فتجد الطفل متميز في أدائه الدراسي ويتعلم كل يوم كلمه أو سلوك أو مهارة جديدة بمخالطته لأفراد العائلة والمدرسة، مقابل سلوكيات استهلاكية في شتى المجالات.

ولعل أفضل الطرق لتعليم الأبناء والبنات كيفية التوفير والادخار وعدم المبالغة في الإسراف تبدأ من محيط العائلة حيث أن الطفل يعد بطبعة مقلد للآخرين في بيئته، ويتأثر كثيراً بوالديه وأخوته. ومن الوسائل المشجعة التي تسهم في ترسيخ مفهوم الادخار والتوفير لدى الأطفال حصالة النقود التي تعتبر من أهم الوسائل التي تساعد على التوفير وتنمي عادة الادخار لدى الطفل ليسترشد بها في أموره المستقبلية.
كما هو معروف فالحصالة وسيلة مساعدة لتوجيه ودعم الوالدين لأطفالهم في المبادرة بالتوفير من المصروف اليومي أو من المبالغ التي تمنح للأبناء من آبائهم بشكل أسبوعي، حيث يمكن للوالدين متابعة العملية خطوة بخطوة حتى يستوعب الطفل الهدف والغاية من وجود الحصالة في غرفته .

بعض الطرق المساعدة للوالدين

* شرح فكرة الحصالة والهدف منها للأطفال والتأكيد بأنها وسيلة لوضع المال في مكان آمن حتى يحين وقت صرفه عند الحاجة.

* يتعلم الطفل من فكرة الحصالة مداومة الصبر على تحقيق الأهداف التي يرغب فيها مثل شراء لعبة أو غيرها من احتياجاته.

* وفر لأطفالك خيارات لأشكال الحصالات فمنها ما يأتي على شكل سيارة أو حيوانات أو دمى وغيرها من الأشكال والألوان والأحجام المتوفرة في المحلات التجارية واحرص أن تكون مزودة بقفل حتى لا يستطيع فتحها في كل وقت.

* دع طفلك يبدأ بحصالتين واحدة للمصروف وأخرى للمشتريات بحيث عندما يوفر من مصروفه فأنه يستقطع مبلغ اليوم ويضعه في حصالة المصروف، بينما يستقطع مبلغ في يوم أخر ويضعه في حصالة المشتريات. بمعنى يوم لحصالة المصروف واليوم الثاني لحصالة المشتريات. والهدف من هذا هو تعليمه مفهوم الادخار من خلال حصالة المصروف، ومفهوم الاستهلاك من خلال حصالة المشتريات ويتم الاسترشاد بذلك عند موعد فتح الحصالات حيث تستطيع تحديد وقياس أسلوب الطفل في التعامل مع المال.

* يقوم الوالدين بوضع جائزة مالية بسيطة تمنح في نهاية كل شهر أو نهاية الفصل الدراسي أو نهاية العام للحصالة الأكثر من حيث عدد النقود المدخرة ، وهذا يشجع الطفل على المثابرة والمنافسة للادخار بهدف الاحتفاظ بمبلغ الجائزة في حصالته. ويحبذا لو يشترك الوالدين في هذه العملية من خلال وضع حصالة تخصهم ويتم ادخار المبالغ الزائدة مثل أجزاء الريال من الهلل والريالات أمام الأطفال ليقتدوا بهم.

* تحديد أيام محددة لفتح الحصالة فمثلاً أن يقوم الأطفال بفتح الحصالة نهاية كل شهر أو نهاية كل فصل دراسي أو نهاية العام، وطبعا كلما طالت المدة كلما كانت النتيجة أفضل وتعلق الطفل بمفهوم الادخار أكثر وأكثر، والأفضل أن تكون شهرية للمبتدئين حتى يزيد الحماس والالتزام بالخطة..

* امنح طفلك فرصة أن يصنع حصالته بنفسه من ورق أو كرتون أو صندوق ويتم تغليفها ويحبذا مشاركة الوالدين في التلوين ومراحل تصميم الحصالة التي قد تكون بداية تحفيزية للطفل ليتعلم ويحقق أهدافه.

بادر وعلم أطفالك من الآن وأعلم أنه دوما يوجد متسع من الوقت لتطبيق هذه الافكار حتى تساعدهم في بناء مستقبلهم ومستقبل أبنائهم في حياتك أنشاء الله..

الوسوم: , , , , , ,

يُسعدنا المُشاركة بتعليقك