|

تحويل العملة آلياتها والمؤثرات على أسعارها

Share |

عند دخولك أي بنك أو شركة صرافة لتحويل العملة تُفاجأ بشاشات كبيرة تعرض أهم العملات وأسعار تحويل العملات سواء بيعاً أوشراءاً، وللعلم فتلك الشاشات هي في الأغلب مجرد ديكور لكي يكتمل الديكور الأنيق للبنوك وتُضفي على شركات الصرافة مزيداً من الإحتراف في نظر العملاء، فليست هذه هي الأسعار الفعلية التي ستحول بها.

من المؤكد أنك سالت نفسك مرات ومراتوأنت تنظر إلى لوحة أسعار العملات فتقول ماهي الأشياء التي تتحكم في أسعار العملات وكيف تتأثر هبوطاً وصعوداً, وماعلاقة الذهب بسعر العملة وغيرها من الأسئلة التي تدور في بالك وتجعلك تستسلم وتنتهي إلى قول أن سوق العملات هو عالم خفي, ولكن نحن سنعطيك الآن معلومات بسيطة ولكنها أساسية عن أسعار العملات وما يجري وراء الكواليس للتأثير على أسعارها.

أنظمة الصرف العالمية
تتحدد أسعار العملات بمجال واسع من المؤثرات وأنظمة الصرف وأولها وأبسطها هو نظام الصرف الثابت ففيه يتم ربط سعر العملة المحلية بعملة أخرى تتميز بقوة وثبات اقتصادها, وهذا هو المُتبع في السعودية حيث الريال السعودي مربوط بسعر الدولار الامريكي ب3.75 ريال عن كل دولار واحد, بينما في الكويت يربط سعر الدينار الكويتي بمجموعة عملات وهي ماتُسمى سلة العملات.

أما النظام الثاني فهو نظام الصرف المرن والذي تطبقه الدول ذات الاقتصاديات القوية حيث تترك عملتها لقوى العرض والطلب التي تحدد لها سعر عملتها وهو مايُصطلح على تسميته “التعويم”، هذا هو المبدأ النظري لتعويم العملة ولكن عملياً نجدّ هذه الدول تسارع بكافة الوسائل المتاحة والغير متاحة ليسوقو بها عملتهم حيث يريدون صعوداً أو هبوطاً حسب مصالحهم الاقتصادية.
كيف تؤثر الدول على سعر تحويل العملة المحلية؟
دائماً تريد الدول تقليص نسب إنكماش اقتصادها وزيادة نسب نموها، ولطالما كانت لها العملة أداة هامة لتحقيق تلك الغايات، فعلى سبيل المثال نجد أمريكا دائماً تتذمر من الصين لأن الحكومة الصينية تتلاعب بأسعار عملتها “اليوان الصيني” في أسواق العملات فهي تعمل على إضعاف قيمته حتى تبقى أسعار السلع والبضائع التي تصدرها الصين رخيصة, وهو أمر يستفز الامريكيين، لذا يُمكن للدول أن توثر على سعر علمتها بعدة أدوات هي:

  • أهمها سعر الفائدة فسعر الفائدة المرتفع يرفع من سعر العملة والعكس صحيح.
  • الاحتياطيات النقدية (المخزون النقدي) لدى الدولة من عملات رئيسية وكذلك رصيد من الذهب، حتى تستخدم عندما تهبط سعر العملة عن النسبة الغير مرغوب فيها فان الحكومات تقوم بببيع جزء من إحتياطتها النقدية في سوق الصرف لتشتري منه عملتها المحلية وتخلق عليها قوى طلب فتحميها من الهبوط في أسعارها والعكس صحيح.
  • ثالث تلك الادوات تتمثل في السياسات المتعلقة بالمراقبة والضرائب وإخضاع العمليات التجارية لقوانين صارمة مثل إرغام شركات معينة في أن تكون مشترياتها ومبيعتها بالعملة المحلية فقط حتى يكون هناك مقاومة لهروب رأس المال الي الخارج، حيث أن هروب رأس المال يعني انهيار العملة.

متى تفقد الحكومات السيطرة على عملتها؟
هناك بعض العوامل التي تؤثر على سعر العملة ويصعب التحكم فيها من قبل الدولة وهذه العوامل هي:

  • يأتي في مقدمتها الظروف السياسية والنظم الحاكمة بالدولة ومدي القلق والتوتر السياسي التي تتعرض لها.
  • كما تؤثر المتغيرات والظروف الاقتصادية أشد التأثير على العملة، فالازمة المالية العالمية التي نالت من دول كثيرة مؤخراً قد أكلت نسب محترمة من قيمة عملاتها مثل الدولار الامريكي والباوند الاسترليني المتهاويين حالياً بشكل تاريخي.
  • أخر تلك العوامل يمكن إيجازها في بعض المصطلحات الاقتصادية المعروفة مثل زيادة التضخم الذي يهبط بقيمة أي عملة، كما أن زياد الطلب على صادرات أي دولة يزيد من قيمة عملتها، وكذلك عندما تزيد إنتاجية الدولة فإنه تزيد قيمة العملة، والعكس صحيح في كل ماسبق.

الوسوم: ,

2 تعليقات على مقال “تحويل العملة آلياتها والمؤثرات على أسعارها”

  1. ahmed s. قال:

    يرحم والديك
    موضوع مفييييييييييييد وجميل

  2. حامد قال:

    موضوع رائع وشرح سهل لفهم عملية تراجع اسعار العملات، على فكرة كلام صحيح لوحات اسعار العملات في البنوك ومحلات الصرافة ليست السعر الواقعي للعملة حيث عند يتم تحويل العمله وتحسبها جيدا تجد انهم يأخذون مبالغ طائلة في الداخل أو الخارج.

يُسعدنا المُشاركة بتعليقك