|

8 مزايا تمنح التميز لصناديق المؤشرات المتداولة ETF

Share |

8 مميزات لصناديق المؤشرات المُتداولةأن صناديق المؤشرات المتداولة ETF هي صناديق استثمارية مفتوحة تعتمد على أنشاء وإطفاء الوحدات الاستثمارية بشكل مستمر، وأصول هذه الصناديق تعتمد في تكوينها على مؤشر معين قائم بذاته مثل مؤشر داو جونز أو مؤشر “تاسي” لسوق الأسهم السعودية أو مؤشر قطاع البنوك أو قطاع الأسمنت أو مؤشر يتم إنشاؤه من قبل مدير الصندوق نفسه.

ارتباط هذه الصناديق بمؤشر جعل منها صناديق جذابة للمستثمر الذي لا يحبذ المخاطر لأن وحداته أصبحت مرتبطة بعدد من الأسهم مما يُقلل من التذبذب في الأسعار، وليست هذه هي الميزة الوحيدة فهناك عدد من المميزات والفوائد نذكر منها:

سهولة وسرعة تداول وحدات الصندوق
تمتاز هذه الصناديق عن غيرها من الصناديق التقليدية المشتركة بأن الوحدات المُصدرة منها قابلة للتداول طوال جلسة التداول اليومية، ويتحدد أسعار وحدات الصندوق بشكل لحظي مثلما ترى أسعار الأسهم تتغير لحظة بلحظة  في السوق حسب العرض والطلب، بعكس أسعار وحدات الصناديق المشتركة التقليدية التي تقيم أسعارها حسب سياسة مدير الصندوق فيعضهم يُقيم أسبوعي و البعض النادر يُقيم بشكل يومي.

آمان أكثر
أن حجم المخاطرة في مثل هذه الصناديق يعد منخفضاً مقارنة بالاستثمارات الأخرى مثل الأسهم وغيرها من الأدوات، وتتميز هذه الصناديق بأنها تعتمد على تنويع الاستثمار على جميع الأوراق المالية المكونة للمؤشر، فأنت عندما تشتري وحدة من وحدات صندوق ETF فكأنك اشتريت مجموعة أسهم في وحدة واحدة.

التنوع الاستثماري
أن تنوع أصول صناديق المؤشر المتداولة يسهم في خفض التكلفة على المستثمر من خلال الاستثمار في مجموعة من الشركات المتميزة بسعر وحدة استثمارية واحدة لا يحتاج إلى مبلغ كبير من رأس المال، وصناديق ETF تُشبه في هذه الميزة صناديق الاستثمار الأخرى و لكنها بهذه الميزة تتفوق على المُتاجرة بالأسهم مباشرة.

تكلفة منخفضة
تتميز هذه الصناديق بانخفاض تكاليفها الإدارة مقارنة مع التكاليف الإدارية لصناديق الاستثمار التقليدية التي تتراوح ما بين 1% إلى 3% . والسبب في ذلك يعود إلى أن الصناديق مرتبطة بمؤشر، وتُعامل على أنها ورقة مالية يتم التعامل بها بشكل آني وتطبق عليها عمولات التداول في البيع والشراء مثل ما يتم على الأسهم من خلال تحديد سعرها حسب قوى العرض والطلب.

تسوية وتسجيل الصفقات لحظة بلحظة
المستثمر في صناديق المؤشرات المتداولة يُمكنه أن يشتري ويبيع وحدات ETF من السوق مباشرة ويتم تسجيل عمليات البيع و الشراء في وقتها من قبل مركز الإيداع، مثلما يحدث في سوق الأسهم..

تمتاز بالسيولة المرتفعة
صناديق المؤشرات المتداولة ETF توفر للمُتاجر بها ميزة الحصول على السيولة النقدية بسرعة إذا أراد البيع ولا يحتاج للانتظار حتى يبيع مثلما يحصل في الصناديق المُشتركة، مما يُتيح للمستثمر تداولها في السوق والحصول على قيمة الوحدات ببيعها بسرعة، والسبب هو وجود صانع سوق أو أكثر لكل صندوق ETF مهمتهم بيع وحدات ETF لكل من يرغب في الشراء و يشترون من كل من يريد بيع وحدات ETF يعني توفير العرض و الطلب و هذا يؤدي إلى ارتفاع سيولة تداول وحدات ETF.


تداول بلا شروط
إذا أردت شراء وحدات في صندوق استثماري فعادة يطلب منك مدير الصندوق حدّ أدنى لشراء الوحدات ولكن في صناديق ETF لا يوجد مثل هذا الشرط فيُمنك شراء وحدة واحدة من الصندوق وتشتريها من السوق مباشرةً، وبالمثل تستطيع بيع حتى لو وحدة واحدة من ETF في أي وقت من أوقات التداول.

خبرة أقل
لا يحتاج الأمر إلى أن تكون خبيراًفي صناديق الوحدات المتداولة أو متخصصاً في الاستثمار ولست مطالباً بمعرفة ومتابعة الأداء المالي لكل شركة مدرجة بالمؤشر حيث أن وحدات الصناديق المتداولة هي انعكاس لنبض السوق وهذا يساعد المستثمر في اتخاذ القرار الاستثماري الصحيح والرشيد، ولعل هذا يزيد من أهمية التحليل الفني في المُتاجرة بصناديق ETF.

الوسوم: , , , , ,

يُسعدنا المُشاركة بتعليقك