|

ملامح من تقرير وزارة التجارة السعودية عن أسعار السلع الغذائية و الأساسية

Share |

كثر الحديث في الآونة الأخيرة عن ارتفاع في أسعار السلع الغذائية بالسعودية وعمليات تجفيف للسكر مع اقتراب شهر رمضان المبارك, وفي هذا الوقت صدر أمس الجمعة بتاريخ 11 شعبان 1431هـ تقريراً عن وزارة التجارة السعودية يتحدث عن أوضاع السلع التموينية (الدقيق ، الأرز ، السكر ، الحليب المجفف وحليب الأطفال ، الزيوت النباتية ، اللحوم الحمراء ولحوم الدواجن) والسلع التموينية الأخرى (الشعير، الاسمنت، حديد التسليح) في شهر رجب الماضي.

التقرير تضمن أوضاع هذه السلع في الأسواق العالمية من حيث كمياتها المنتجة وحجم تداولها تجارياً والأهم بالنسبة للفرد هو حجم المستهلك منها والمخزون المتوفر في البلد الأصلي المُنتج لها، ثم قارن التقرير كل هذا بوضع هذه السلع في السوق المحلي.

سيقوم موقع “أموالي” بإعادة قراءة تقرير وزارة التجارة السعودية والتركيز على النقاط التي تهم الفردّ ورب الأسرة بشكل ملخص ومركز, وبقي أن نؤكد من جديد أن التقرير يتحدث عن أسعار السلع في شهر رجب وليس شهر شعبان وقت كتباتنا لهذا التقرير.

الأخوة والأخوات قراء موقع أموالي الكرام, ناقشو هذا التقرير  وشاركوا برأيكم, وكيف تجدون أسعار السلع التموينية في مدينتكم التي تسكنون بها, هل هي منخفضة أم مرتفعة, وهل هي متوفرة وإذا وجد أحدكم بديلاً عنها واقل سعراً فليخبر البقية.

الدقيق

يتم إنتاج القمح في عدة دول من أهمها الأرجنتين وأمريكا وقد انخفضت أسعاره بنسبة 15.8% خلال شهر يوليو لتصل إلى 197 و 192 دولار لكل دولة منهما على التوالي, وذلك بسبب زيادة في إنتاج القمح لدى دول الاتحاد الأوروبي والصين والأرجنتين والبرازيل و أستراليا و إيران، كما يتوقع أن ينخفض الطلب على القمح.

أما في السوق السعودي المحلي فرصدت وزارة التجارة استقرار أسعار الدقيق إذ بلغ سعر كيس الدقيق الأبيض (45 كيلوا) حوالي 35 ريال والدقيق البر (الأسمر) 26 ريال، ولم يوضح تقرير وزارة التجارة الفارق في الأسعار للعام الحالي 2010م و العام السابق.

الأرز

حصل انخفاض في إنتاج الأرز عالميا من بعض الدول المنتجة وكانت أسعاره مرتفعة في مايو الماضي بينما شهدت انخفاضاً في ثاني أسبوع من شهر يوليو الحالي بنسبة انخفاض تتراوح بين 1.5% و 2.4%,

بينما استقر الأرز الباكستاني (البسمتي العادي) عند سعر 760 دولار للطن, وكان الارتفاع الأكبر من نصيب الأرز المصري بنسبة 13% فوصل سعر الطن إلى 669 دولار، و أكد التقرير على توقعاته بارتفاع أسعار الأرز خلال عام 2010م.

السوق المحلي شهدت انخفاض أسعار صنفين من الأرز الأمريكي هما “أبو بنت” و أبو سيوف, حيث انخفض أرز “أبو بنت” بنسبة 13% مقارنة بأسعاره في العام الماضي بل انخفض بنسبة 1.1% في شهر رجب الماضي مقارنة بأسعاره  في جمادى الثانية الماضي من نفس العام الحالي 1431هـ، أما أرز “أبو سيوف” فقد انخفض بنسبة 8%.

وكان التراجع أيضاً من نصيب الأرز الهندي بنوعيه المشهورين أبو كاس وأرز الوليمة للكيس (زنة 45 كجم) حيث انخفضا بنسبة 8%  و 11% لكل منهما على التوالي، وبسعر 237 ريال لرز أبو كاس و 240 ريال لرز الوليمة.

السكر

سجلت أسعار السكر ارتفاعاً بنسبة 10% منذ بداية شهر يوليو الحالي وهذا الارتفاع في شهر جاء امتداداً لارتفاع لموجة ارتفاع أسعار السكر منذ بداية العام الحالي, وهذه الموجة من الارتفاع لم يحدث لها مثيل منذ 30 عاماً بالرغم من ارتفاع إنتاج السكر عالمياً من دول مثل الصين والبرازيل والهند، ولكن صاحب الزيادة في الإنتاج زيادة في الطلب مقدار 2.3% عالمياً.

أظهر تقرير وزارة التجارة السعودية أن السكر في السوق المحلي للكيس بوزن 50 كيلو جرام ارتفاع في رجب بنسبة 24.5% مقارنة بأسعاره في العام الماضي لنفس الفترة ووصل سعر الكيس إلى 131 ريال.

الزيوت النباتية

نسب التغير في أسعار الزيوت النباتية لم يبينها التقرير وأظهر أسعار كل فترة، ونحسب نسب التغير كما يلي حيث ارتفعت أسعار زيت الذرة الأمريكي في يونيو بأكثر من أسعاره في مايو الماضي لنفس العام الحالي 2010م بنسبة 13.8%, وزيت دوار الشمس الأمريكي ارتفع بنسبة 6.2% لنفس الفترة، وفي أوروبا انخفضت أسعار زيت دوار الشمس بنسبة 2.3%، ومع زيادة الإنتاج إلا أن الاستهلاك زاد عالمياً بنسبة 4.8%.

وزارة التجارة السعودية بينت أن أسعار زيت “عافية” و “مازولا” عبوة (1.8 لتر) انخفضت بمقدار ريال عن العام الماضي ليُصبح سعرها هو 18 ريال كمتوسط عام, أما زيت “العربي” فقد استقر سعره عند 13 ريال وترتفع أسعار الزيوت في مدن الشمال بمقدار ريالين.

الحليب

الحليب المُجفف الخالي من الدسم ارتفع عالمياً بنسبة 50% هذا العام مقارنة بسعره في عام 2009م ليُصبح سعر الطن 3000 دولار بدلاً من 2000 دولار، أما الحليب المجفف الكامل الدسم فارتفع بنسبة 41%، و يأتي هذا في ظل توقعات بانخفاض إنتاجه عالمياً وزيادة الاستهلاك العالمي له.

محلياً بالسوق السعودي فقد رصدت وزارة التجارة أسعار الحليب المجفف وحليب الأطفال ولم توضح نسب التغير في الأسعار, حيث وصل سعر حليب “نيدو” (عبوة وزن 1.8 كيلو جرام) 52 ريال وحليب “كوست” عند 46 ريال وحليب العلالي بسعر 43 ريال وتزيد الأسعار في المدن بالمنطقة الشمالية من السعودية.

اللحوم

شهدت لحوم الأبقار الأرجنتينية والأمريكية ارتفاعاً في الأسعار بنسبة 63.7% و 10.6% لكل منهما على التوالي و أما الضان النيوزلندي ارتفع بنسبة 12.8%, أسعار الدواجن البرازيلية ارتفعت 24.5% أما الدواجن الأمريكية ارتفعت 1.6% مقارنة بأسعارها الحالية مع أسعارها في العام الماضي.

أما في السوق المحلية فلم يوضح التقرير التغير في أسعار اللحوم بين السنة الحالية و السنة الماضية وسرد سعر لحم الدجاج الذي تراوح بين 10 و 11 ريال للدجاجة بوزن كيلو.

السلع الأساسية

بين التقرير انخفاض اسعار الشعير واستقرار اسعار الاسمنت مع تراجع في في اسعار حديد التسليح والسكراب الذي انخفض بنسبة 17%.

الوسوم: , ,

يُسعدنا المُشاركة بتعليقك