|

مصرف الراجحي من صناعة المال إلى صناعة الفن عبر مسابقة بيكاسو العصر

Share |

أحد اللوحات الفنية المشاركة في مسابقة "بيكاسو العصر" والتي تم اختيارها من قبل مصرف الراجحي بوضعها في موقعه الرسمي على الانترنت ضمن فئة "شغف الراجحي"

تلونت أكثر من ألف ريشة بمئات الآلاف من الأفكار الإبداعية والإيحاءات المعبرة الصادقة الذكية، لتنسج أبهى اللوحات الفنية، والتي وصلت إلي الاحترافية في الكثير منها، فاستطاعت بكل ثقة أن تشعل من مباهاة وتفاخر مصرف الراجحي بها، وأن تأسر قلوب الحكام الذين أشادوا بجودتها. فكان “غير المتوقع” هو العنوان الأبرز لمسابقة الرسم التي أقامها بنك الراجحي للسيدات تحت شعار “بيكاسو العصر” في خطوة غير مسبوقة  من قبل، فغير المتوقع هذا العدد من المشاركات بالمسابقة الذين تعدى عددهم الآلف مشاركة، وغير المتوقع هو المستوي الفني للمرأة السعودية على الرغم من أنها لم تجد في أغلب الأحيان الاهتمام والتشجيع لفنها من قبل، وغير المتوقع النجاح الذي حققته المسابقة الفنية الوليدة على يد أحد أهم المؤسسات الاقتصادية السعودية البعيدة كل البعد في نشاطها عن فحوى المسابقة وهي مصرف الراجحي.

المعلوم أن الفنانين والمبدعين بشكل عام لديهم بعض الصفات التي يصعب إيجادها بشكل كبير، وهو المحور الذي يمكن الادعاء عليه بأن مصرف الراجحي كان منذ البداية وعينه على تلك الصفات عبر تبنيه لمسابقة الرسم، فالإخلاص والانتماء والتقدير والتضحية والأمانة والتسامح والمعاملة الحسني هي الصفات المشتركة بين الفنانين، وهي صفات جل ما تريدها أي مؤسسة اقتصادية في زبائنها.

فرح
بمجرد ما تم الإعلان عن المسابقة، بمجرد ما انتشر النار بالهشيم بين أحباء الرسم، فإذا بحشد من  الجادين منهم، وأعدادهم في ازدياد باستمرار، والحماس والقلق هما لغتهم، وعبر عن ذلك بانفجار بركان من الأسئلة والتعليقات على موقع أموالي ، فلا يوجد استفسار صغير بأحد التفاصيل الدقيقة إلا وتم القضاء عليه.

ومن خلال التعليقات المكتوبة من المشاركات يمكن القول بأن منهم من قد شطبت بعض مسؤوليتها الهامة لتكون المسابقة صاحبة الأولية بدلاً منها، فمنهم من أجلت سفرها ومنهم من تغيبت عن عملها ومنهم من تحملت عناء السفر لتسليم اللوحة بالمقر المطلوب ومنهم من استغنت عن كافة وسائل الترفية التي قد تشوش على التفرغ للمسابقة.

وقد شارك المتسابقات بلوحاتهم الفنية عبر خمس فئات فنية، أولها فئة “شغف الراجحي” والتي عبرت لوحاتها عن قيم ورسالة مصرف الراجحي والتي تصبغ عليها الشريعة الإسلامية، وثانيها فئة “مناظر طبيعية” التي طغت على لوحاتها البيئة الصحراوية بما فيها من قسوة وصمود، وثالثها فئة “فن إسلامي” وتنوعت الرسومات في اللوحات بتلك الفئة ما بين الكلمات والأماكن المقدسة، ورابعتها فئة “فن تجريدي” والتي تميزت لوحاتها بالحيرة والغموض، وخامستها فئة “فن حديث” ومثلت تلك الفئة الفن البسيط الحر في لوحاتها.

بكاء
اجتمع بعض المتسابقات بعد الحماسة والفرح بالمسابقة على معضلة صغيرة جدا سببت لهم الكثير من الآسي والإحباط وهي عدم وجود كوبونات كافية، فالبعض منهم تم رفض استلام لوحاتهم بسبب تلك المعضلة، كما اشتكى البعض من ضعف الدعم الفني للمسابقة وغموض بعض الشروط، وكانت أغلب مصادر المعلومات والاستفسارات تستقي من الانترنت أو بالأخص من المواقع الاجتماعية والتعليقات أسفل الأخبار، ونال أيضاً التنظيم للمسابقة بعضاً من الانتقاد موجهة من قبل المشاركات بالمسابقة. كما لم تسلم بعض اللوحات المشاركة من نقد الرسامين المحترفين والذين شككوا في مدى جودتها واحترافيتها وفنها.

الراجحي يقص الشريط
بجانب نشاطات المؤسسات الاقتصادية المتعلقة بشكل رئيسي بالمال والأعمال فإنها تلعب بدور كبير في نشاطات أخرى تتنوع مابين نشاطات اجتماعية وإنسانية وثقافية سواء من منطلق رؤيتها ورسالتها وقيمها أو من منطلق أخر وهو التسويق، بحيث تكون تلك النشاطات ذا جدوى كبيرة واهتمام قوى كما هو الحال مع اهتمام المرأة السعودية بالرسم، فتنوعت أسباب مسابقة “بيكاسو العصر” ولكن في النهاية المسابقة حصلت
لا شك أن حداثة الفكرة المقدمة من مصرف الراجحي في كانت لها الدور الأكبر في كبوات إدارة المسابقة، وهو الأمر الذي يدفع إلي التفاؤل الايجابي في أي مسابقات سوف تحدث بالمستقبل من خلال مصرف الراجحي. ولكن في النهاية مصرف الراجحي هو من فتح الباب أمام اكتشاف العديد من المواهب وهو من شجع ونشط الآلاف من محبي الرسم في خطوة كبيرة واستباقية من خلال هذه المسابقة. ومن المتوقع إصدار “كتيب الراجحي للإبداع الفني” ليوثق الأعمال المشاركة بالمسابقة، بالإضافة إلي قيام بنك الراجحي بلفته جميلة في رأي المتسابقات وهي عرض لوحاتهم في معرض فني، ثم عرضها بعد ذلك في فروع البنك التي تزيد عن الخمسمائة فرع في السعودية.

لطالما كان للرجال في المجتمع السعودي نصيب الأسد من تركة الأعمال، ولكن للنساء رأياً أخر فتمكنوا من الحصول على نصيب أكبر من الأسد ولكن في تركة الفن والإبداع، ففرغت المرأة السعودية طاقتها ونشاطها في تلك النشاطات التي تناسب العادات والتقاليد السعودية المحافظة واستطاعت أن تنافس الرجل أشد منافسة في هذا المضمار. وللتأكيد على ذلك، لماذا لم يصدر مصرف الراجحي مسابقة “بيكاسو العصر” للرجال!.

حفل توزيع جوائز مسابقة بيكاسو العصر الأولى في يوم الأربعاء 23-شعبان-1431هـ الموافق 4-أغسطس-2010م

الوسوم: , , , ,

4 تعليقات على مقال “مصرف الراجحي من صناعة المال إلى صناعة الفن عبر مسابقة بيكاسو العصر”

  1. شموخ قال:

    بنات قرب الموعد فيه احد زي مو قادر ينام كانه اختبار نهائي ييييييييييييييييييييييييااااااااااااااااااااااااااا رب افوز

  2. انـــــــــــــا يا قلبي ياشموخ
    من شهر فيني ارق ههههه وزاد الارق يوم دقوا علي
    لدعوتي للحفل ماني عارفه مين الفايزه …
    لاني شفت لوحات كثيره حلوهز…
    لكن يكفيني اني شاركت وتنافسنا كان اكثر من رائع…الحمد لله ع السلامه بكره نعرف الفائزات

  3. n3omah قال:

    متى وكيف نستلم لوحاتنا

  4. maha قال:

    ويييييييين استلام اللوحات الله يعافيكم

يُسعدنا المُشاركة بتعليقك