|

مؤشر الأسهم السعودية يُعاند المُتشائمين ويرتفع 2.9% واعداً بالارتفاعات التدريجية

Share |

أنهى مؤشر أسهم السوق السعودية نشاطه في شهر يوليو محققاً في أخر أسبوع ارتفاع بنسبة 2.9% فأغلق عند 6266.81 نقطة ومما لاشك فيه أن ارتفاعات الأسبوع الماضي جاءت مفاجئة وأعادت السوق إلى منطقة الآمان, ومن أكثر القطاعات ارتفاعاً قطاع الإعلام و الطاقة بنسبة 9.1% و 5.2% لكل منهما على التوالي ولم يُسجل اي تراجع في أي قطاع خلال الأسبوع الماضي.

من أكثر الأسهم ارتفاعاً جاء سهم المواساة والأبحاث والتسويق بنسبة 14,6% و14.1% لكل منهما على التوالي بينما سجل سهم ولاء للتأمين وسهم عذيب أكبر تراجع في السوق بنسبة 10.4% و 6.2% لكل منهما على التوالي وكعادته تصدر سهم الإنماء أكثر الأسهم تداولاً من حيث الكمية.

الرؤية التقنية
تحدثنا في الأسبوع الماضي أن المؤشر العام للسوق كون مثلثاً متناسق الأضلاع دلّ على حيادية مؤشر السوق وأن أي كسر للضلع السفلي للمثلث يعني الاستمرار في الصعود بينما اختراق الضلع العلوي يعني مزيد من الارتفاعات وهذا هو الوضع الحالي لمؤشر السوق.

بعد اختراق مؤشر السوق للضلع العلوي للمثلث فإن المتوقع فنياً هو مزيد من الصعود هو الذي سيحدث ولكن بالتدريج وإغلاق يوم الأربعاء قد يكون إشارة على التهدئة في الأيام القادمة قبل إكمال الميسرة, وهنا لابد من التذكير أن متوسط حركة 200 يوم سيعمل كمقاومة لأي صعود للسوق عند مستوى 6390 نقطة أي قريباً من 6400 نقطة وقد يكون الهدف المتوقع لنموذج المثلث المتناسق هو 6900 نقطة تقريباً ليعود عند مستويات نهاية أبريل الماضي.

يُسعدنا المُشاركة بتعليقك