|

مؤشر الأسهم السعودية سيواجه الأسبوع القادم مقاومة عند 6300 نقطة

Share |

تمكن مؤشر سوق الأسهم السعودي من الإغلاق نهاية الأسبوع الحالي عند مستوى 6281.6 نقطة أي أن ارتفاعه كان طفيفاً بنسبة 0.4% بدعم جيد من قطاع المصارف و المؤسسات المالية الذي ارتفع بنسبة 0.95%، و قد تصدر سهميّ المملكة و الإنماء قائمة الأسهم الأكثر تداولاً خلال الأسبوع و لكن هذا لم يمنع من تراجع حجم التداول الأسبوعي في السوق بنسبة 28% و قيمة التداولات وصلت إلى 12.9 مليار ريال بانخفاض واضح نسبته 14.5%.

ابرز أخبار السوق تركزت في الأسهم الجديدة المُدرجة و أهمها كان إدراج سهم هرفي ضمن قطاع الزراعة الذي ارتفع بنسبة 13.4% فأغلق نهاية الأسبوع عند سعر 58 ريال علماً بأن سعرها وقت الاكتتاب كان 51 ريال و قد سجلّ سهم الباحة أكبر نسبة انخفاض في السوق خلال الأسبوع بلغت  5.28% و من بعده سهم أنعام بنسبة 4.51%، و قد حفل السوق بعدد  من الأخبار الخاصة بالشركات و لكنها كانت محدودة التأثير على اتجاه السوق.

قطاعات السوق

نبدأ بقطاع المصارف و المؤسسات المالية الذي دعم مؤشر السوق السعودي فارتفع بنسبة 0.95% خلال الأسبوع و ارتفعت حميع البنوك ماعدا سهم الرياض الذي انخفض بنسبة 1.40 في المائة مُغلقاً عند سعر 28.2 ريال. بالمقابل فإن أكثر أسهم البنوك ارتفاعا خلال الأسبوع هو سامبا بنسبة 4.21% فأغلق عند 55.75 ريال، كما استقر أداء قطاع الصناعات البتروكيماوية فارتفع قليلاً بنسبة 0.02% بينما تفوق سهم سابك على أداء مؤشر قطاعه مُغلقاً عند 87.5 ريال أي بنسبة 0.86%، و أبرز ما في بقية قطاعات السوق هو قطاع التأمين الذي ارتفع و بنسبة 4% مما يعكس انجذاب المُضاربين نحوه من جديد.

الرؤية الفنية

يتفق معظم المُحللين الفنيين على أن حركة السوق اتسمت بالهدوء و كان مسارها أُفقياً مع ضعف في أحجام التداول و قد واجه مؤشر السوق صعوبة في تجاوز مستوى 6300 نقطة فهبط و لكنه وجد دعماً واضحاً من متوسط حركة 50 يوم البسيط الواقع عند مستوى 6240 نقطة، و أصبح مؤشر السوق يقترب و يرتفع أكثر مرة أخرى من 6300 نقطة كما تلاشت الضغوط القصيرة الأجل و بذلك اقتربت المواجهة مع مستوى 6300 نقطة في الأسبوع القادم ليكون مقاومة واضحة، جدير بالذكر أن اتجاه السوق على الأجل الطويل هو مسار صاعد، و لكن يحتاج السوق إلى مُحفزات حقيقية حتى يستمر في ارتفاعه أو سنعود من جديد لحالة الهدوء.

الوسوم: , ,

يُسعدنا المُشاركة بتعليقك