|

كيف تُكشر عن أنيابك أمام مصاريف العودة للمدارس؟!

Share |

وصلّ الضجر لمُنتهاه عند السعوديين بعد أن وقفت مصاريف المدارس فاتحه فمها هذه الأيام طالبةً حقها من جيوبهم، وفي توقيت غير مناسب تماماً وذلك بعد أن أكلت مصاريف إجازة الصيف ورمضان والعيد الاخضر واليابس، وياليت الامر وصلّ الي هذا الحدّ، فمصاريف الدراسة ليست هي فقط التي تُريد حقها السنوي بالقوة بل تريد أيضاً زيادة مخصصاتها كما هي الموضة  المالية الحالية لدى بعض البنوك السعودية التي غطّت أزماتها بزيادة المُخصصات.

مصاريف المدارس تشمل الملابس والشنط المدرسية والأدوات مكتبية ومروراً بمصاريف المدرسة وإنتهاءاً بالمصاريف الاضافية المتعلقة بالنقل أو السكن أحياناً وغيرها من المصاريف، وإجمالي المصاريف ضخم جداً بالنسبة للتلميذ الواحد، سواء كان التلميذ في المراحل الاولي أو في المراحل المتقدمة فالتسعيرة واحدة، فلا يكفي 300 ريال لشراء مستلزمات المدرسة، ولا 9000 ريال لسداد المصاريف السنوية للمدارس الخاصة، ولا 2000 ريال لسداد المصاريف السنوية للباص.

على العموم يكفي صراخاً ونحيباً فلم يعدّ يجدي هذا الاسلوب لمواجهة مشاكلنا وأزماتنا المالية، فمن الان يجب أن نقف نحن لأي مصاريف مكشرين عن أنيابنا، وذلك عبر إدارتنا الجيدة للموارد وتخصيصها بشكل جيد ومحترم، بما يحقق لنا مسيرة أمنة ومعقولة لمراكبنا المالية، فقط أحضر ورقة وقلم حالاً وقم بدراسة نصائحنا المالية ثم إصنع لنفسك خطة محكمة لمواجهة مصاريف المدارس بما يناسب ظروفك وإمكانياتك ومستوي معيشتك، كما يسعدنا أن تشاركنا بما توصلت إليه من أفكار واساليب لتُفيد البقية.

همسة أموالي

  • أعلم جيدأ أن الصيف ورمضان والعيد انتهوا وأنتهت مصاريفهم كذلك، ولن يأتوا إن شاء الله إلا العام القادم، ولم يعد أمامك حالياً إلا مصاريف المدارس حالياً ومصاريف عيد الأضحي بعد شهرين، يعني إذا كان لديك مبلغ تدخرة لأي سبب مؤجل فلا مشكلة إن إستقطعت جزء من ذلك المبلغ حالياُ لتلك المناسبتين الاخيريتين، ثم تقوم بإسترجاع ما إستقطعته من مدخراتك عبر الادخار مرة أخري، فتأكد أنك ستكون فاضي للادخار خلال هذا السنة ولن تفاجئك مصاريف المناسبات المتكررة.
  • الاقتراض في كثير من الاحيان يكون مثل حبل تُعطيه للدائن حتى يضعه حول رقبتك إلا إذا كان بتخطيط وإدارك جيد لهذا الاقتراض، ولكن في بعض الاحيان يكون الاقتراض هو الحل الوحيد لإزالة نفس نوع الحبل ولكن الذي تضعة حول رقبتنا التعسرات المالية المؤقتة، لذلك لامانع من إقتراض مبلغ صغير لتيسير أمورك المالية حالياً حول مصاريف المدارس، وخصوصاً إنه كما ذكرنا فلن تفاجئك مصاريف المناسبات المتكررة.
  • إياك والبطاقات الائتمانية، يجب أن تعلم بأنها ليست وسيلة للاقتراض، ففائدتها المرتفعة كفيله بقسم ظهرك هذا إن لم تقسمه إغرائاتها التي تتيح لك الحصول على النقد الوفير بسهولة، والتسهيلات في السداد التي تعمي خططك المالية.
  • المستلزمات الدراسية أسعارها مرتفعة الان بالاسواق بما لايقل عن 20% عن أسعارها السابقة، لذلك لا تتعجل في شراء كافة المستلزمات الدراسية حالياً وإنتظر حتى نهاية الشهر، فقد تنخفض الاسعار وتكون حصلت على مرتبك الشهري.
  • تذكر أن بعض المستلزمات الدراسية الخاصة بالسنة الماصية تكون فعلاً صالحة للاستخدام، وإن إحتاجت لقليل من الصيانة أو بعض اللمسات التجميلية المحببة للاطفال مثل رسمة لاحدي الشخصيات الكرتونية.
  • إعلم جيداً أن مدرسة خاصة مرتفعة المصاريف تعني كذلك مصاريف مرتفعه للمستلزمات المدرسية وللمواصلات ولمصروف يومي لأبنائك وأي مصاريف مُكملة أخرى، لذلك من الأولي أن تحدد المدرسة الخاصة التي تناسب قُدراتك المادية حتى لا تواجه مشاكل في المستقبل.
  • بالنسبة للمستلزمات المدرسية، فأرخصها يتواجد دائما عند بائعي الجملة، وأجودها يتواجد بالمكتبات والمحلات الكبيرة الغالية وأسعارهم ثابتة، بل ويتواجد كذلك خارج تلك الجدران الثمينة عند الباعة الجائلين وصغار التجار وبأسعار أقل مع إمكانية المساومة.
  • بالنسبة لمصاريف المدارس، فأغلب إدارات المدارس الخاصة والمعاهد بل والجامعات تقبل المساومة بخصوص تقسيط وتأجيل تلك المصاريف، وإن لم تجد إي حل معهم، فعليك ببرامج تقسيط خدمة التعليم والذي يقدمها بشكل حصري في السعودية مصرف الانماء، كل تلك المحاولات لتقسيط المصاريف تخفف من وطأتها بشكل كبير.
  • لا داعي للدروس الخصوصية، إذا وفرت من وقتك ومن وقت زوجتك بضع ساعات لرعاية أولادك تعليمياً، فلا أحد سيهتم بهم مثلكما، وإن لم تستطيعا فنقترح أن تُحضر أحد الاقارب ليعلم أولادك الرياضيات أو أخوه الذي يدرس بكلية اللغة العربية ليقوم بتقوية أولادك في مادة اللغة العربية، وهكذا تُحلّ الأمور.
  • إذا كانت مدرسة أولادك قريبة من عملك فبذلك تكون تكون وفرت على نفسك مصاريف الباص، فليس هناك داعي له.
  • يُمكنك الاتفاق مع جهة أخري تقوم بتوصيل أولادك للمدرسة غير الباص الخاص بالمدرسة، إذا كان هذا أوفر، وفي الاغلب يكون كذلك.

الوسوم: , , , , , , , ,

2 تعليقات على مقال “كيف تُكشر عن أنيابك أمام مصاريف العودة للمدارس؟!”

  1. اريد مليون ريال وشكران وهذا من ابسط حقوقي

  2. حمد قال:

    اكل سلح ياعيسى من المليون لية ويش تبقى بالمليون

يُسعدنا المُشاركة بتعليقك