|

صوت ضجيج “بلاك بيري” هو الأعلى في تويتر Twitter

Share |

المصدر: موقع روسيا اليوم

أخبار خدمة ماسنجر بلاك بيري استحوذت على اهتمام أعضاء تويتر من العرب, فعند صدور خبر المنع في الإمارات بدأت سوق التوقعات تروج وكان السبق للأخ عبدالله أبا حسين @iAbdullah الذي توقع أن يتم نفس الإجراء في السعودية وقد حصل هذا بالفعل، وماهي ساعات إلا ويصدر قرار هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات بالسعودية، بل أن حاسة التوقعات عند @iAbdullah اتقدت والتهبت بشكل رائع فتوقع الضغط على شركة RIM باسلوب “التشويت” واصفاً حالة العناد التي تمر بها الشركة أنه نوع من “الاستقعاد” المؤدي للخسارة حتماً.

وبالفعل رأينا الضغط من شركات الاتصالات في السوق السعودي بقيادة STC حتى تم حسم الأمر لصالح إرادة هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات كما نشرناه في الخبر المنقول عن BBC.

سعود الهواوي @saud264 أحد أشهر مؤسسي مدونة عالم التقنية نصح قبل إعادة الخدمة في السعودية بايام إلى سرعة بيع أجهزة بلاك بيري بعد قرار الإمارات بإيقاف الخدمة في أكتوبر, مين سمع نصيحة سعود الهواوي؟ , أظن الخطوط السعودية قامت بالواجب وزيادة :-),, الحمدلله على السلامة ياسعود.

أثناء زحمة أخبار منع “بلاك بيري” سرت الكثير من الإشاعات والتفسيرات لعل أحدها مانقلته “الريم الأنصاري@iAlreem عن نية الإمارات تركيب برامج تجسس !! ثم يعيدون الخدمة على مشتركي “بلاك بيري” في الإمارات.

صوت الغضب على قرار منع خدمة ماسنجر “بلاك بيري” كان هو الأعلى وانخفض صوت العقل, ومن خلال متابعتنا للتعليقات في تويتر وجدنا صوت العقل يعلو بمعلومة من الأخ “رياض الراشد@rayed وملفتة للنظر وهي أن الحكومة الإماراتية تريد من شركة RIM الاستجابة لمطالبها مثلما استجابت للحكومة الأمريكية من قبل, وبعدها بدأت المعلومات تتوالي وتفيد أن الحكومة الهندية ستمنح حق مراقبة خدمة ماسنجر “بلاك بيري” مما يعني أن شركة RIM تهتم لمصالحها أكثر من الخصوصية التي تتحدث عنها.

محمد الفارس @mohalfares كان سريعاً في حساب خسائر منع خدمة ماسنجر “بلاك بيري” في السعودية, وقدرها بقيمة الأجهزة المباعة والتي وصلت إلى مليار وربع مليون ريال تقريباً، هذه الحسبة (أنظر بالأسفل لتفاصيلها) السريعة والخفيفة والمهمة هي صيدّ سمين وسهل لبعض الصحفيين المُتطفلين اللاهثين وراء المانشتات العريضة، شكراً يا محمد الفارس فربما تكون هذه المعلومة الاقتصادية هي الأكثر لمعاناً وسط الضجيج وموقع أموالي يعشق لغة المال :-).

أطلقنا أول استطلاع للراي في موقع أموالي وكان عن منع خدمة ماسنجر “بلاك بيري” ويُمكنك المُشاركة به هنا

اتفق كل من الأخ عبدالله المُهيري الذي الشهير بإسم سردال @abdulla_79 وهو من أشهر المدونين في الإمارات والخليج العربي (كان أحد السباقين نحو تعريب  “وورد بريس”), وكذلك الأخ جهاد العمار @jalammar المؤسس لموقع قيّم, فكل من جهاد وعبدالله اتفقا على أن البعض يروج لفكرة عدم الخوف من الرقابة الحكومية على ماسنجر “بلاك بيري” طالما أنك لم تقم بتصرف خاطئ يجعل المراقب بلاحقك بل وصفها جهاد بوضوح اكثر أنها نوع من أنواع استخدام المغالطات المنطقية لسلب حق الخصوصية.

الوسوم: , , , , ,

يُسعدنا المُشاركة بتعليقك