|

حدث نفسك عن التوفير مراراً و تكراراً

Share |

هل تُحدث نفسك بضرورة  توفير المال و لكن رصيدك البنكي لا يزيد بل هو في تناقص؟ حسناً إليك بعض الوسائل و الطرق التي سوف تُفيدك في هذا الجانب، و هي نتاج عدد من الدراسات و البحوث التي قام بها مُتحصصون، حيث تم التوصل إلى أن حديثك المُتكرر مع نفسك عن التوفير و التوفير و التوفير سيؤدي حتماً إلى قيامك بهذا العمل، أي ضعه هدفاً مُستمراً في ذهنك بل كن أكثر تحديداً بأن تقول لنفسك و عقلك الباطن “سوف أوفر تكاليف الزواج” أو “سوف أوفر قيمة الهاتف الجوال” و غيرها من الاحتياجات التي يجب أن تُحددها و تُحدث نفسك بها دائماً بعد أن تُحدد أولوية كل هدف ثم ابدأ بفتح حساب بنكي خاص تودع فيه المبالغ التي تقوم بتوفيرها، كما  تحدثت الدراسة  عن أن من يقومون بتذكير أنفسهم تزيد نسبة نجاحهم بمقدار  6% أكثر من الذين لا يقومون بتذكير أنفسهم.

اجذب انتباهك

تقول الدراسات أن الإنسان يتذكر الأمشياء التي أمامه في الحاضر أكثر من الأشياء التي يريد فعلها في المُستقبل لذا فإن خبراء الإعلان يُكثرون من عرض الإعلانات كل يوم لأنها ترسخ في ذهن المُتلقي، و نستفيد من هذه المعلومة بأنه يجب أن تكتب هدفك المحدد للتوفير  على ورقة قابلة لأن تُلصق على الجدار أو الحاجز الذي أمامك في مقر عملك أو المكان الذي تجلس فيه أكثر وقت ممكن، هذا بدوره سوف يُحفز الانتباه عندك و يُذكر بضرورة تحقيق هدفك و هو التوفير من أجل غرض محدد.

أولاً بأول

كلما حصلت على مال زائد ضعه مباشرة في حسابك الذي حددته للتوفير من قبلك و لا تفكر أو تُحاول تذكير نفسك بما ينقصك و تريد شراؤه، لا تفكر و بادر فوراً بوضع المال الزائد في حساب التوفير لأن المال الذي سيدخل في هذا الحساب  سيصعب عليك نفسياً الأخذ منه ،لذا بادر بوضع المال فيه و ستُحس بالفرحة الكبيرة عندما تنجح في شراء شيء خططت لتوفير قيمته من قبل.

الوسوم: , ,

3 تعليقات على مقال “حدث نفسك عن التوفير مراراً و تكراراً”

  1. محمد قال:

    شكراً علي الموقع الرائع
    لكن ياليت تهتمون بالمنتجات المصرفيه للدول العربيه الأخري

  2. كلام جميل جداً
    واتمنى ان جميع الزوار يستفيدون منه ..
    تحياتي لكل من ساهم في انجاح هذا الموقع الرائع

  3. ماشاء الله .. أكثروا من المواضيع المفيدة ومن أهل التخصص أفضل

يُسعدنا المُشاركة بتعليقك