|

ترقب لحركة سهمي سابك والراجحي وكيف سيضغطان على بقية الأسهم السعودية

Share |

أعلنت سابك وشركة الاتصالات نتائجهما المالية في الأسبوع الماضي وبعيداً عن هذه النتائج إلا أن سوق الأسهم واجهت هبوطاً أفقد مؤشرها العام 84 نقطة حتى أغلق عند مستوى 6089.95 نقطة اي هبط بنسبة 1.4%, ومن أكثر الأسهم ارتفاعاً الخليجية العامة وولاء للتأمين بنسبة 17.5% و 15.3% لكل منهما على التوالي, بينما سجل سهميّ الكابلات وبترو رابغ أكبر خسارة من بين الأسهم في الأسبوع الماضي بنسبة 12.3% و 14.5% لكل منهما على التوالي, وكعادتهما تربع سهميّ الانماء وكيان على عرش الأسهم الأكثر تداولاً.

الرؤية الفنية
بعبارات بسيطة نضعها على شكل نقاط:

  • مؤشر السوق يقع تحت متوسط حركة 50 يوم ويعمل كمقاومة عند 6194 نقطة.
  • المؤشر العام للسوق يقع بين متجهين أحدهما هابط (الأحمر) ويعمل كمقاومة لأي صعود محتمل من مؤشر السوق عند 6200 نقطة تقريباً, والمتجه الآخر صاعد (الأزرق) وهو يدعم مؤشر السوق عند مستوى 6000 نقطة.
  • المتجهان الهابط والصاعد كونا نموذ مثلث متناسق الأضلاع وهو نموذج محايد.
  • اعتماداً على نموذج المثلث المتناسق الأضلاع يعني أن كسر المتجه الصاعد أي الهبوط تحت 6000 نقطة يعني مزيدد من الهبوط
  • اعتماداً على نموذج المثلث المتناسق الأضلاع يعني أن اختراق المتجه الاهابط واصعود فوق مستوى 6200 نقطة يعني المزيد من الصعود.
  • مستوى 6000 نقطة هو مستوى دعم نفسي فالهبوط دونه لن يتم بسهولة و إن حصل فهذا يعني أن ضغوط البيع كبيرة وسوف تستمر.

موقع أموالي, حركة المؤشر العام لسوق الأسهم السعودية حتى إغلاق 21 يوليو 2010
الرسم البياني لإغلاق المؤشر العام لسوق الأسهم السعودي

التوقعان بأن السوق سيسشهد هدوء وتذبذب بين مستويات 6000 و 6200 نقطة بانتظار كيف سيتحرك سهم سابك الذي يواجه ضغوط بيع واضحة ويتضامن معه سهم مصرف الراجحي على نفس الوتيرة ووضعه الفني شبيه بوضع سهم سابك, ولايدعم السوق من الأسهم الكبيرة سوى سهم الاتصالات.

.

الوسوم: , , , ,

يُسعدنا المُشاركة بتعليقك