|

السعودي الهولندي يطرح 5 صناديق استثمارية للأسهم العالمية والناشئة والعقار العالمي مطلع 2011م

Share |

طرحت شركة السعودي الهولندي المالية (الذراع الاستثماري للبنك السعودي الهولندي) 5 صناديق استثمارية جديدة أمام المستثمرين في السوق السعودية، ولترفع بذلك إجمالي عدد صناديقها الاستثمارية إلى 22 صندوقاً من ضمنها 10 صناديق تعمل بالتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية.

وكشف طاهر محمد الدباغ الرئيس التنفيذي للسعودي الهولندي المالية أن الصناديق الاستثمارية الجديدة والمحددة عملتها بالدولار الأمريكي،  سيتم تخصيصها للاستثمار على المدى الطويل في قطاعات أسهم الأسواق العالمية والناشئة وقطاع العقار العالمي, في محاولة لتعظيم العائدات الإجمالية للمستثمرين في ظل معدلات النمو المضطردة التي حققتها اقتصاديات تلك الأسواق خلال العام 2010م ووصل في بعضٍ منها إلى 9%.

وأشار الدباغ إلى أن الصناديق المطروحة تتكون من “صندوق الأسهم العالمية”،  و”صندوق أسهم الأسواق الناشئة” والذي يغطي نطاقها بشكل أساسي صناديق المؤشرات المتداولة ETF وأدوات النقد قصيرة الأجل، و”صندوق العقار العالمي” والذي يغطي نطاقه الاستثماري بشكل أساسي صناديق المؤشرات المتداولة لأسهم شركات متخصصة في قطاع العقارات والقطاعات المرتبطة به والمعروفة  باسم REIT’s بدلاً من تملك العقارات مباشرة والتي قد تكون مكلفة وصعبة التحويل إلى نقد عند الحاجة، إلى جانب الاستثمار في أدوات النقد قصيرة الأجل.

وبالنسبة للصندوقين الآخرين والمتوافقين مع الشريعة الإسلامية أوضح الدباغ أنهما “صندوق اليسر للأسهم العالمية” والذي سيغطي نطاقه صناديق المؤشرات المتداولة في أسهم الأسواق العالمية المتوافقة مع أحكام الشريعة، وكذلك الحال بالنسبة لصندوق “اليسر لأسهم الأسواق الناشئة” الذي سيتم استثماره في المؤشرات المتداولة في أسهم الأسواق الناشئة لمتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية.

وأضاف الدباغ إلى أن طرح منتجات استثمارية مبتكرة أمام المستثمرين الراغبين بالاستثمار على المدى الطويل، يعود إلى إستراتيجية “السعودي الهولندي المالية” والتي تسعى إلى استثمار الفرصة السانحة في الأسواق المحلية والإقليمية والعالمية لتلبية تطلعات عملائها لتنمية رؤوس الأموال، عبر منتجات ذات قيمة عالية، بالنظر إلى الخبرة المتراكمة التي تتمتع بها الشركة في إدارة الثروات والاستثمارات، لافتاً إلى أن الصناديق الاستثمارية تعد اليوم واحدة من أكثر الخيارات قبولاً لدى المستثمرين والمؤسسات التجارية، ومتوقعاً أن تحظى تلك الصناديق بمعدلات إقبال كبيرة من قبل مختلف شرائح المستثمرين في السوق السعودية.

يشار إلى أن الصناديق الاستثمارية التابعة لـ “السعودي الهولندي المالية” تعدّ من أكثر الصناديق تحقيقاً للعوائد على اختلاف أصولها الاستثمارية، حيث كانت صناديق الأسهم المحلية التابعة للشركة قد تصدرت أداء قائمة الصناديق الاستثمارية لعام 2009م المدرجة في سوق الأسهم المحلية من حيث حجم العوائد التي حققتها. وكذلك احتلت جميع الصناديق القابضة (المتعددة الأصول) وصندوق اليسر للأسهم الخليجية المراكز الثلاث الأولى لعام 2009.

الوسوم: , , , , , ,

يُسعدنا المُشاركة بتعليقك