|

أخيراً خفض صندوق التنمية العقارية مساحة المسكن المُشترطة إلى 240م .. لماذا؟

Share |

صندوق التنمية العقاريةضمن مساعي وزارة الإسكان الحثيثة لتذليل كل عقبات السوق العقاري التي تقف أمام حصول المواطنين على قروضهم العقارية التي صدرت لهم، ومن هذه العقبات اشتراط صندوق التنمية العقارية أن لا تقل مساحة الأرض التي يملكها المواطن عن 390 متر مربع، ولكن اليوم أعلنت وزارة الإسكان عن تعديل هذا الشرط ليحصل على التمويل من صندوق التنمية العقارية وهي كما يلي:

- يُمكن لمنّ يملك 240 متراً مربعاً أن يحصل على كامل القرض ولكن شريطة أن تكون مواصفات البناء عالية.

- ومن يملك مساحة 280 متراً مربعا للمواصفات العادية.

مواصفات البناء هي شرط العدالة

السماح بتقليل المساحة إيجابي جداً فبدلاً من شرط امتلاك 390 متر مربع للحصول على القرض أصبح يُمكن التقدم بأرض مساحتها 240م أو 280م ولكن كيف تختلف المساحات المسموح بها ويأخذ الجميع نفس قيمة التمويل العقاري وهو 500 ألف ريال، العدالة تقتضي ان من تقدم بأرض مساحتها 240م ستكون ماصفاتها ‘على حتى يذهب كامل القرض في زيادة المواصفات ويعوض نقص المساحة فتكون العدالة.

لماذا تم تخفيض مساحة الأرض؟

قال مدير عام صندوق التنمية العقارية محمد بن علي العبداني أن السبب وراء انخفاض المساحة هو:

- صندوق التنمية العقارية قام بدراسة فنية وتحليلية للمسطحات السابقة ووجد أن تكلفة تنفيذها أصبحت مرتفعة ويصعب الحصول عليها بأسعار مناسبة في المباني المتوفرة حالياً بالأسواق.

- معظم المعروض حالياً في السوق والتي تتناسب حجماً وسعراً مع غالبية احتياج المواطنين هي لا يتوافق مع المسطحات المعتمدة من الصندوق للحصول على كامل القرض.

- المواصفات القديمة التي يطلبها صندوق التنمية العقارية لايُمكن الحصول عليها بقيمة 500 ألف ريال نتيجة لارتفاع أسعار المواد العمرانية وأسعار الأيدي العاملة إضافة إلى الواقع الذي تعيشه أسعار الأراضي من ارتفاع كبير.

- كما أن هذه الموافقة تأتي تشجيعاً للمطورين العقاريين على بناء وحدات سكنية اقتصادية بمساحات صغيرة وبأسعار مناسبة تمكن المواطنين من الحصول على المسكن بالحدود المعقولة.

 

صندوق التنمية العقارية يطلب من المطورين العقاريين مراجعة الإدارة الهندسية بالصندوق أو فروع ومكاتب الصندوق لمعرفة المواصفات المطلوبة لبناء مساكن يوافق عليها الصندوق ويُعطي التمويل العقاري عليها

الوسوم: , , ,

يُسعدنا المُشاركة بتعليقك