|

هوس الشراء لكل داء .. ألف دواء

Share |

موقع أموالي - هوس الشراءيختلف الكثيرون حول إدمان التسوق، وتكثر مناقشاتهم حول ما إذا كان مرضاً، أو حالة نفسية، أو غيرها ، رابطين الأمر بالمرأة فقط دون الرجل، رغم أن الهوس لا يفرق بينهما.

هناك عدة عوامل تساعد علي تنشيط الهوس لدى الرجل والمرأة خاصة داخل المدن التي تقل فيها فرص التنزه والسياحة، أهمها مكانة الأسواق اجتماعيا، إذ صارت مكاناً شاملاً لكل سبل الراحة التي تغري بالشراء فهي تحتوي الآن على مطاعم وحدائق ومعارض وإضاءة ونوافير، وسلالم خاصة للمعاقين، وحضانة يومية للأطفال وعربات مغرية ومن هنا يبدأ الهوس.

كما باتت كثير من المحلات الكبرى توفر للزبائن أماكن فاخرة للجلوس عند الشراء ويخدم عليه بائع يشعر المشتري بأنه شخص محبوب ومحترم فترتفع ثقة الفرد المتعب المحبط بنفسه ويعاود الشراء ليستمتع بهذا.

التنزيلات التي تُعلن عنها المحلات التجارية، أيضاً لها دور كبير في دفع الناس للشراء بما تصنعه من حالة زائفة من التوفير غير الموجود في الحقيقة والإعلانات كذلك، وإن كان تأثيرها يختلف بين الرجل والمرأة لكن المحصلة الأخيرة أنها تجذب الناس للشراء.

أما في حالة المرأة بشكل خاص فإن انشغال الرجل بعمله أثناء النهار ، ثم خروجه مع أصدقائه في الليل يجعل المرأة  تجد في التسوق المتنفس الوحيد لها ، وأنه قد يساعدها في إفراغ ما يصيبها من كآبة وضغط. ‏

الحلول

على صعيد الحلول فهناك أكثر من محور أولها المحور الأسري وذلك من خلال فتح باب الحوار بين الزوج والزوجة ودراسة الحاجات الأساسية والسعي لتأمين مستقبل الأولاد.

المحور الثاني يتعلق بالسلوك الاقتصادي و الحلول التي تندرج ضمنه يُمكننا سردها كاقتراحات على النحو التالي:

  • وضع برنامج تحدد فيه مواعيد وعدد مرات الخروج للتسوق ، وأن يكون ذلك بخروج الزوج والزوجة معا ، للتحكم في عمليات الشراء قبل الخروج للتسوق، وإعداد قائمة بالاحتياجات الفعلية طبقا لأولوياتها مع تحديد البدائل المناسبة.
  • عدم شراء أشياء لا حاجة لها وقت الشراء ، وعدم التعلل بأنها قد تفيد مستقبلا .. اجعل المستقبل يأتي أولا ثم اشتري.
  • درب أبناءك على ألا يشتروا كل ما يحتاجون .. لا تأبه بالصراخ فدفء جيوبك هو من سيأتي لهم بما يحتاجونه فعليا ، وليس ما ينقضي بمجرد خروجهم من السوق.
  • إذا كنت بمفردك فالأفضل ألا تذهب إلى السوق وقت فراغك ، حدد ما تريده ثم اقتطع نصف ساعة من وقتك، وادخل أقرب محل واحمل ما تريد .. وغادر فورا.
  • إذا كانت زوجتك من النوع الذي لا يروق لها التسوق برفقة أحد فاتركها تتسوق بمفردها ، لكن اتصل بها  بين 3 دقائق وأخرى وكأنك تلح عليها في الخروج لطارئ ما ، ومرن نفسك على هذا الأمر  كثيرا حتى تمل فتكتب لك ما تريد ثم اذهب أنت لجلبه.

الوسوم: , , , , , ,

2 تعليقات على مقال “هوس الشراء لكل داء .. ألف دواء”

  1. موضوع طريف
    وأعجبتني هذه الجملة ( إذا كانت زوجتك من النوع الذي لا يروق لها التسوق برفقة أحد فاتركها تتسوق بمفردها ، لكن اتصل بها بين 3 دقائق وأخرى وكأنك تلح عليها في الخروج لطارئ ما ، ومرن نفسك على هذا الأمر كثيرا حتى تمل فتكتب لك ما تريد ثم اذهب أنت لجلبه )

  2. ههههههههههههه طب ولو الزوجة قرت المقالة دى , اظن الحل الأخير موش هينفع معاها

يُسعدنا المُشاركة بتعليقك