|

ألعاب البنات على الانترنت بين تلبيس العرائس وقص الشعر

Share |

تنفق كثير من الأسر على توفير الألعاب لأطفالها وبتنوع وكرم مما يُثقل على الميزانية واستنزافها, ومما يزيد من حدة هذا الاستنزاف المادي لميزانية الأسرة قيام شركات تصنيع الألعاب بتجديد ألعابها، لكن لاشيء يُظاهي أسلوب التجديد مثل لعبة عرائس البنات، مثل عروسة “باربي” التي طرحت في الأسواق السعودية والخليجية منذ أكثر من عشرين عاماً.

عروسة باربي
طُرحت عروسة “باربي” في الأسواق الخليجية قبل أكثر من عشرين عاماً وكانت فكرتها مثيرة حيث للعروسة أزياء خاصة في النهار والمساء وملبوسات للحفلات وللصيف والشتاء, إضافة لبيت خاص به طرازات مختلفة من الأثاث والمعدات بل حتى الاكسسوارات الخاصة, وراجت رواجاً كبيراً, وكان هذا كافياً للضغط على ميزانية الأسرة اللاتي أصبحنّ بناتهن صغاراً ومراهقات يركضن خلف كل جديد في أزياء العروسة “باربي” ويقمن بلعبة تلبيس عرائس “باربي”.

جاءت “فُلّة”
عروسة “باربي” برغم الجمال والمتعة التي تُحس بها البنات إلا أن الآباء يخشونها كثيراً نظراً لأسلوب ملابس “باربي” وأسلوب حياتها الذي يقدم نموذجاً غربياً بحتاً هو كفيل بتغيير جزء من طريقة تفكير بناتنا، ومع تعدد وتنوع أزيائها بدأ القل قمنها يزداد ومعه العزوف عنها.

مما فتح المجال لظهور عروسة جديدة اسمها “فُلة” تحمل نفس فكرة “باربي” ولكن بنمط عربي وإسلامي شرقي، حيث فلة لها عباية وحجاب وسجادة وشرشف صلاة, تملك كل ماتملكة “باربي” ولكن بشكل محافظ وهنا بدات شرارة الهوس بالعروسة “فُلة”, وعاد البنات يمارسن لعبة تلبيس العرائس, وعاد استنزاف ميزاينة الأسرة التي أصبحت تنفق على عروسة “فُلة” كما يُنفقوا على أبنائهم تماماً.

فنّ التلبيس
صحيح أن تلبيس العرائس مهمة بسيطة وربما نراها لعبة سخيفة ولكنها بالنسبة للبنات هي قمة المتعة, فهي تحاول أن تخلط بين ملبوسات العروسة لتخرج بشكل وستايل جديد مُبهر, ومع هذه اللعبة تنمو ذائقة اختيار الملابس والاكسسوارات.

حتى تزداد وتنمو ذائقة فإن البنات يحتجن إلى المزيد من الملابس والاكسسوارات والأثاث للعروسة وهذا يتطلب إنفاق المال وهذا يعني مزيد من المشاكل أحياناً.

لعبة التلبيسة بالانترنت
لعبة تلبيس عرائيس البنات من أشهر وأكثر الالعاب انتشاراً على الانترنت لدى البنات العربيات حالياً، والتي أصبح يدمنها البنات الصغار والمراهقات بل حتى ربات البيوت، حيث انتقل الهوس بالموضة والأزياء إلى عرائس وعروسة الانترنت بدلاً من “باربي” و “فُلّة”.
فكرة لعبة تلبيس العرائس بسيطة جداً فعندما تصل إلى صفحة اللعبة تجدها مقسومة امامك نصفين حيث في النصف الأيمن مجموعة ملابس وباروكات واكسسوارات، وفي النصف الثاني من الصفحة ستقع عينيك على عروسة شبه عارية, ولتبدا اللعبة اسحب الملابس بالفارة “الماوس” من اليمين لليسار حيث جسم العروسة واسترها بالملابس :-).

كما ظهرت ألعاب بنفس المفهوم ولكنها تختص بقصّ الشعر.

فرصة للتوفير
إنها فرصة للأباء لتوفير أموالهم من هوس تلبيس العرائس سواءً كانت “باربي” الغربية المتأمركة أو حتى عروسة “فلة” العربية المُحجبة, فبدلاً من قيام الاب بإعطاء إبنته المال لتشتري ملابس لعروستها، فيمكنه أن يدلها على صفحة لعبة تلبيس العرائس على الانترنت, حتى الأمهات أصبحن ينافسن بناتهن على الاستمتاع بلعبة تلببيس العرائيس وفضلوا شغل فراغ أوقاتهم بالتفكير العميق والحيرة الشديدة في تلبيس العرائس بأفضل الازياء وأرقاها.

الوسوم: , , ,

2 تعليقات على مقال “ألعاب البنات على الانترنت بين تلبيس العرائس وقص الشعر”

  1. حامد قال:

    اتفق مع الطرح في أن العرائس يستنزفون جيوب الأباء وميزانيات الأسر واعجبني اكثر فكرة تلبيس العروسه على موقع الأنترنت وهذا فيه توفير كثير ومتعة اكثر للعائلة ربما يشارك الأب يوما مع الأم في تلبيس العروسة حتى يكون لديه ذائقة في اختيار عروض الأزياء المناسبة حتى يستطيع يوماً اختيار بعض منها للعروسة الأم الآدميه وليست اللعبة .. الزوجة.. طبعاً .. لكن السؤال ماهو عنوان الموقع… حتى يسارع الأباء والامهات المدرسات إلى تخفيض مصاريف بناتهن… وشكرا

  2. أموالي قال:

    الأخ حامد
    مواقع تلبيس العرائس وحتى العاب قص الشعر والتأثيث وغيرها متوفره من خلال البحث عنها في جوجل بكتابة تلبيس عرائس او في الإعلانات التي تظهر بجانب الموضوع احيانا، نحن لانريد ذكر موقع دون آخر مثلما حدث في مقال العاب السيارات السابق

يُسعدنا المُشاركة بتعليقك