|

الكل يسأل عن الرهن العقاري

Share |

موقع أموالي, احمد بن عبدالرحمن الجبيركتبه: أحمد بن عبدالرحمن الجبير
الرهن العقاري من الأنظمة المهمة التي ينتظرها المواطن والمجتمع من سنوات طويلة ، ويتوقع أن يصدر هذا النظام قبل نهاية النصف الأول من العام الجاري حسب تصريحات المشرفين على المال ، ويأمل الجميع ألا يطول الانتظار لهذا النظام خاصة أن هذا الأمر يتطلع له الكثير من المواطنين ذوي الدخول المتوسطة والمحدودة ، والرهن العقاري هو تمكن أي مواطن من الاقتراض من بنك أو شركه تمويل عقاري لشراء مسكن له بحيث تكون ملكية هذا العقار ضماناً للقرض ويبقى مرهوناً حتى يتم سداد القرض.

ويتوقع المراقبون ان إقرار النظام خطوة مهمة نحو إصلاح القطاع العقاري لما فيه من مصلحة للوطن والمواطن حيث انه سيسهم في زيادة نسبة تملك المواطنين للسكن الخاص بهم ، وسيساعدهم على الحصول على عروض تمويلية أفضل وشروط أيسر وسيزيد من المنافسة بين الجهات التمويلية مثل الشركات المتخصصة في التمويل العقاري والبنوك التجارية ، ويتيح النظام للمقترض العديد من الخيارات مثل البناء والترميم وزيادة الوحدات السكنية الأخرى ، كما ان ملاك العقارات سيحصلون على المال مقابل رهن العقار دون الحاجة إلى بيعه.

إن إصدار نظام الرهن العقاري سيسهم في تعزيز الثقة في السوق العقاري السعودي ويشجع المستثمرين على دخول السوق وتوسيع استثماراتهم وفتح باب المنافسة في استقطاب أكبر شريحة من المستفيدين أمام الشركات العالمية للتنافس على إرضاء المواطن للحصول على سكن ميسر بأسعار معقولة وفوائد مناسبة ليتملك المواطن مسكنا مناسبا بعيدا عن جشع العقاريين.

لكن الخوف من أن يصدر الرهن العقاري مسبباً مضاربات شديدة بين العقاريين تؤدي إلى ارتفاع الأسعار مما ينتج عنها مشاكل قد تعيق تطبيقه وفي مقدمتها ثقافة المواطن وكيفية التعامل معه ومعرفة ما له وما عليه ، لذا يفترض ان يكون هناك انظمة صارمة تتعامل مع موضوع الرهن العقاري بصدق وشفافية ، وذلك بتأسيس محاكم متخصصة تحكم أي مشاكل قد تظهر بين المقترض والممول والسعي إلى تجنب أي فقاعات عقارية قد تنفجر بأوجه المواطنين بسبب المضاربات وارتفاع أسعار العقارات.

لذا فالمؤمل من وزارة المالية ومؤسسة النقد العربي السعودي السعي إلى تطوير آليات جديدة وحديثة تتمتع بالاحترافية والمهنية ، وضوابط صارمة تحمي مصالح المموّل والمقترض وتكون قادرة على إيجاد الحلول المناسبة لقضية الرهن العقاري في حال حدوث أي مشاكل تعترض المقترض والممول ، وحث البنوك وشركات التمويل العقاري على توفير فرص تمويل للمواطنين بأقساط ميسرة وبفترات سداد طويلة أو عن طريق القرض الحسن مما يعود بالفائدة على الوطن والمواطن.

*صحيفة الرياض

الوسوم: , , , ,

يُسعدنا المُشاركة بتعليقك