|

225 بليوناً للمدن الاقتصادية

Share |

موقع أموالي, راشد الفوزانكتبه: راشد محمد الفوزان

أصبحنا نتداول أرقاماً غير مألوفة لدينا حقيقة، فأركز كثيرا هل هي بليون أو مليون أو تريليون أو ألف تريليون، أرقام فلكية لم نعد نستسيغ أرقام مليون وعشرة ملايين أصبحت من الماضي، فهذا ملعب جدة الرياضي سيكلف 30 مليار ريال وتم النفي إذا سيكون 10 مليارات أم 20 مليارا؟ تسخين المياه بجامعة الأميرة نورة نتحدث عن 10 مليارات دولار أي أكثر من 30 مليار ريال، طرح بترومين المباعة 750 مليونا بالسوق من خلال طرح 30% فقط سيكلف 3.75 بليونات ريال، ويتبقى أكثر من 6 مليارات لدى المشترين الجدد، مشاريع جدة كما أعلنت وزارة المالية ضخت بجدة المدينة أكثر من 10 مليارات وغرقت جدة ومعها أكثر من 140 مواطنا ومقيما، وهذا ليس إحصاء لكنه أرقام سريعة أذكر بها القارئ العزيز، والآن تعلن هيئة الاستثمار العامة عن أن تكلفة المدن الاقتصادية 225 بليون ريال بمعنى ثلث ميزانية المملكة لسنة كاملة، وتقول الهيئة حسب المصادر الصحفية التي نشرت هذه الأرقام ومنسوبا لهيئة الاستثمار ان هذه التكلفة للمدن الاقتصادية الأربع سيضيف مليون فرصة عمل وأنها ستستوعب 4 إلى 5 ملايين نسمة أي ما يعادل ثلث سكان المملكة. هذه الأرقام ليست من عندي ولا هي استنتاج بل أرقام منشورة لكي نقرأ ونفهم.

وسنوافق على الأرقام التي ذكرت ولكن يجب أن نعود للواقع الذي نعيشه ماذا حدث في المدن الاقتصادية التي نسمع عنها وعن مشاريعها منذ 5 سنوات؟ الواقع يقول ان شيئا من ذلك لم يتحقق فلا تم توظيف مائة ألف سعودي وليس مليوناً كما تستهدف، ولم توفر مساكن تستوعب أيضا مائة ألف مواطن وليس 5 ملايين نسمة، ولم نجد بواخر السفن ترسو على ميناء المدن الاقتصادية ولم نشهد أي حراك أو عمل فعلي في هذه المدن الاقتصادية، في حين اننا نتمنى من كل قلوبنا وعقولنا أن تصبح المدن الاقتصادية كما يروج لها لأنها ستقضي على البطالة وأزمة السكن وتضخم المدن الرئيسية بل وندرة العمالة السعودية وسيصبحون مطلباً وفجوة بنقص التوظيف. كل ذلك لم يحدث على الواقع.

في كل مره نسمع عن المدن الاقتصادية والاستثمار بها، نقرأ أرقاما تعادل ميزانية دول مجاورة بدون أي مبالغة، ولكن لا نعرف «السر» بعدم بروز أو ظهور أي مشروع فعلي كواقع، إذاً ماذا يحدث بهذه المدن الاقتصادية؟ والتي تعتبر الآن صرفت أو بطور الصرف لمبلغ 225 بليون ريال في ظل الحاجة لكل ريال، في ظل الحاجة لكل وظيفة وعمل بدلا من مشاهدة أزمة احتجاجات على شاطئ بحر جدة لمعلمين وخريجون يبحثون عن وظائف لهم كما تم وعدهم، مدن اقتصادية واستثمار متوقع أن يجلب لنا مليارات الريالات ولكن لا أحد يظهر لنا مباشرة وبمؤتمر صحفي ويتحدث بلغة الأرقام الحقيقية ماذا صرف؟ وماذا أنجز؟

كل ذلك لم يحدث، كلها رسومات على ألواح زجاجية أنيقة، أتمنى أن يظهر من يكذب كل هذه الأرقام ويقول «نصحح له لقد وظفنا عدد كذا ألف وظيفة» وجلبنا كذا مليار ريال، وجلبنا خبرات، وانتهينا من المدينة الاقتصادية «كذا» واستوطن بها الآن عدد ألف أسرة سعودية وغيرها وبدأ العمل، وبدأ الميناء بتفريغ الشحنات الواردة والصادرة، أين الواقع نريد مشاهدة لغة «الواقع» والأرقام، ونحن تجاوزنا لغة وترديد عبارات لدينا الأفضل وانجاز الذي لم ينجز والواقع يقول بالأرقام لا شيء منذ 5 سنوات؟ فأين 225 مليار ريال؟!

*صحيفة الرياض

الوسوم: , , ,

يُسعدنا المُشاركة بتعليقك