|

كيلو جرام كوسة.. كيلو متر مربع

Share |

كيلو جرام كوسة, رقية الشعيبيكتبه : رقية الشعيبي

اذكر أنه خلال الثمانينات، في فترة التضخم الاقتصادي وغلاء الأسعار، كانت البلدية تحدد أسعار الخضراوات، وكانت تنشر ذلك يومياً في الصحف. بل إن إحدى الدول المجاورة كانت تقدم هذه الأسعار في التلفزيون مثل النشرة الجوية! فقبل أن تتوجه إلى حلقة الخضار يمكنك أن تقرأ الأسعار في الصحيفة لتعرف قيمة كيلو الكوسة والطماطم والخيار وغيرها من الخضراوات والفواكه!

أتذكر تلك الأيام وأتحسر على حالنا اليوم، فعندما نريد أن نعرف سعر متر الأرض في أي حي أو مدينة، فإننا ندخل في دوامة لا نخرج منها إلا ورؤوسنا مصابة بالدوار! ولا نعرف الحق من الباطل، وهل السعر حقيقي أم مبالغ بخفضه أو رفعه لغرض في نفس أصحاب المكاتب العقارية!

نسمع عن الصفقات الوهمية التي تهدف إلى رفع الأسعار والاحتيال على المشترين والمستهلكين. نرزح تحت خوف متواصل أن نكون نحن أو عملاؤنا أحد ضحاياهم. ونظل دوماً متوجسين متوترين لا نعرف كيف نتعامل مع زمرة المحتالين والمخادعين. ولا نجد مرجعاً موضوعياً محايداً نثق برأيه ونقتنع بتقويمه.

وأتساءل لماذا لا تقوم أمانة مدينة الرياض بعمل نشرة شهرية بأسعار العقارات، من أراض، وعمارات، وفلل سكنية، حسب الأحياء والمناطق. نريد في هذه النشرة أيضاً أسعار البناء للمتر المربع حسب درجة التشطيب ومستواه. وأنا لا أقترح هنا أن تحدد الأمانة الأسعار، فهذا كما نعلم يحدده مقدار العرض ودرجة الطلب، ولكن نريد مرجعية ذات صدقية نعتمد عليها كمصدر للقيمة الحقيقية للعقارات.

نريد تقويماً لمستوى الشركات والمكاتب العاملة في المجال العقاري، فكما يهمني أن أعرف مستوى الفندق الذي قد لا أمكث فيه أكثر من ليلة، فإنه يهمني أن أعرف مستوى الشركة المطورة التي ستبني بيتي، والمكتب العقاري الذي سيبيعني إياه، فسأسكن هذا البيت كل عمري، أو على الأقل فترة طويلة منه!

نريد من الأمانة رقابة شديدة على مبرمي الصفقات الوهمية، وصرامة في محاسبتهم ومعاقبتهم. نريد قوة في تطبيق النظام وحزماً في فرض احترامه.

أتمنى أن تحظى كيلومترات الأرض اليوم على نفس الاهتمام الذي حظيت به يوماً كيلو جرامات الكوسة.

*صحيفة الرياض

الوسوم: , , ,

يُسعدنا المُشاركة بتعليقك