|

تحتاج نظارت 3D لتتخلص من ضبابية إعلانات البنوك

Share |

تقوم البنوك بممارسة غير حميده عند حلول وقت إعلان نتائجها الفصلية والسنوية حيث تظهر بياناتها الصحفية في الصحف لتتحدث عن حجم أرباحها القوية وتحاول تقديم المقارنات الرقمية التي تُلمع في صورتها كشركة مُساهمة رابحة, وتتناسى أن تتحدث بشفافية لتعترف وبمسؤولية كاملة أنها حققت خسائر مقارنة باداء نفس الفترة من العام السابق.

فتارة تجد البنوك في بيانها الصحفي تقول أننا حققنا ربح مقداره كذا بالمائة خلال ثلاث سنوات وتضع هذه العبارة في مطلع الفقرة الأولى من البيان الصحفي أو تضعه كعنوان رئيسي للتمويه, مع أن الأولى بها أن تتحدث عن أدائها في الفترة الحالية وتُقارنه مع أدائها في الفترة المُماثلة من العام الماضي, لكنها تُقدم وتؤخر في عبارات البيان الصحفي بالطريقة التي تُلمع صورتها.

إنها تنشر إعلاناتها بطريقة ضبابية تجعلك كمُستثمر في حاجة إلى نظارات 3D ثلاثية الأبعاد حتى تقرأ بيانها الصحفي وبعين فاحصة وتُدقق مثلما يعمل أي مُدقق حسابات ليضع يده على حقيقة الأداء المالي.

أين تجد نظارات 3D
سواءً كنت تُتابع النتائج المالية للبنوك أو الشركات المُساهمة الأخرى فعليك بالعودة لموقع تداول الذي تصدر فيه إعلانات الشركات أولاً بأول, ذلك أن إعلان النتائج تظهر فيها بكل شفافية ووضوح, والفضل في هذا يعود إلى قيام هيئة السوق المالية بإلزام الشركات المُساهمة بتعبئة نموذج خاص بإعلان نتائج الشركات المُساهمة, وعند تعبئة البيانات المالية في النموذج ستظهر حقيقة الأداء المالي للشركة المُساهمة بلا تلميع وبكل وضوح, وبذلك لايكون هناك مجال إلى التلاعب بالألفاظ لتمويه المُستثمر القارئ للإعلان.

إن أسلوب تعبئة النماذج الخاصة بإعلانات النتائج الذي اعتمدته هيئة السوق المالية ساهم بلا شك في رفع مستوى الشفافية في سوق المال ويُعتبر أحد الخطوات التي وضعت السوق في مساره الصحيح من حيث العدالة والشفافية, ونأمل المزيد من هذه الإجراءات ونرجو أن تحذو وزارة التجارة حذو هيئة السوق المالية في التحكم بعرض البيانات الصحفية التي تصدر عن الشركات المُساهمة في الصحافة السعودية.

الوسوم: , , ,

يُسعدنا المُشاركة بتعليقك