|

بنك سامبا يرعى يوم المهنة السعودي لخريجي الابتعاث في بريطانيا وايرلندا

Share |

بنك سامبارعت مجموعة سامبا المالية يوم المهنة السعودي الذي عقد في العاصمة البريطانية لندن تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نواف سفير خادم الحرمين الشريفين لدى المملكة المتحدة، وجمهورية ايرلندا وذلك على هامش حفل تخريج الدفعة الثانية من طلاب برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي.

وجاءت رعاية سامبا ليوم المهنة السعودي في “لندن” ومشاركته في معرض التوظيف المصاحب لتلك المناسبة، ضمن اهتمامات البنك وجهوده المتواصلة لتوطين الوظائف واستقطاب الكفاءات السعودية الشابة من خريجي الجامعات من حملة الدرجات العلمية والأكاديمية المناسبة، وإتاحة الفرص الوظيفية الواعدة أمامهم التي تمكّنهم من المساهمة بفاعلية في تبوء المناصب القيادية، وإحداث نقلة نوعية في أداء قطاعات الأعمال.

وأكد الأستاذ عيسى بن محمد العيسى رئيس مجلس إدارة مجموعة سامبا المالية على أهمية برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي، ودوره الرائد في رفد سوق العمل بالكفاءات الوطنية الشابة المتميزة، والقادرة على تحمل زمام المسئولية على نحو يعزز من معدلات السعودة، معتبراً أن البرنامج أثبت كفاءته كمبادرة نموذجية تهدف إلى الإرتقاء بمخرجات التعليم ومواءمتها لسوق العمل، وتهيئة بيئة أكاديمية وتعليمية متقدمة لأبناء الوطن عبر مؤسسات أكاديمية مرموقة.

وشدد العيسى على أن مشاركة سامبا في يوم المهنة السعودي في لندن لهذا العام، تندرج تحت مظلة مساهمات البنك واهتماماته باستقطاب الشباب السعودي، وتأهيل الكوادر الوطنية للانخراط في سوق العمل، إلى جانب التزامه بمساندة الجهود الحكومية الراعية لمسيرة التعليم، انطلاقاً من دور الشباب كمحور رئيس لعملية التنمية الشاملة، لافتاً إلى أن ما يتبناه سامبا من برامج واستراتيجيات تهدف إلى تطوير الشباب السعودي، كما يحرص البنك على توظيف الكوادر الوطنية معتمداً على خبراته المتراكمة، وبيئة أعماله المصرفية المتقدمة.

وتم خلال يوم المهنة والمعرض المصاحب له إطلاع  الطلبة السعوديين الخريجيين من كلا الجنسين على الفرص الوظيفية والتدريبية التي يوفرها سامبا أمام الشباب السعودي، كما قُدم لهم وصفاً شاملاً حول بيئة العمل المصرفي لدى البنك، وما يقدمه من مزايا وظيفية وبرامج تدريبية تعزز من مكانته كبيئة عمل جاذبة للشباب السعودي، لا سيما في ظل ما يتيحه من محفّزات تلبي طموحات الموظفين نحو الارتقاء الوظيفي.

الوسوم: ,

يُسعدنا المُشاركة بتعليقك